مازيراتي تصنع أسطورتها في عالم السيارات بعد إفلاسها
آخر تحديث GMT 03:50:58
 فلسطين اليوم -

خلال الربع الأخير من القرن الـ20

مازيراتي تصنع أسطورتها في عالم السيارات بعد إفلاسها

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مازيراتي تصنع أسطورتها في عالم السيارات بعد إفلاسها

مازيراتي تصنع أسطورتها في عالم السيارات بعد إفلاسها
روما ـ لينا عاصي

شهدت “مازيراتي” بعض المشاكل خلال الربع الأخير من القرن الـ20، حيث أفلست في السبعينات وكان لا بد من إنقاذها من قبل الحكومة الإيطالية، وهو ما يشبه أن ينصحك مدمن الكحول بأن تخفض من شربك للكحول، بعد ذلك قدمت بعض السيارات التي في الحقيقة لم ترقى لاسم "مازيراتي"، فبدلًا من الكوبية الشهيرة بصالونها الواسع إلى السيارات العادية المظهر، التي لا تتعرف على ماركتها ما لم تنظر إلى اسم العلامة التجارية، ولكن يحسب لها أن تعافت بأي شكل بدلًا من أن تنهار كليا.
 
ولكن تلك السنوات في طي النسيان إلى حد كبير الآن، فـ"مازيراتي" ترسخ مكانتها بشكل مطرد كصانع للسيارات الرياضية ذات الجودة العالية جدا، مع سيارات الدفع الرباعي والتي تشبه الـ "SUV" تقريبا. وقد بدأ هذا التحول في عام 1993 عندما استحوذت "فيات" على "مازيراتي"، حيث ينسب قدر كبير من النجاح إلى تأثير "فيراري"، رفيقة "مازيراتي فيات" المستقرة.
 
وفي الخمسينات كانت الأمور مختلفة جدا، لم تصنع "مازيراتي" سيارات للطرق بل سيارات سباق، وكان فريق "فيراري" المنافس اللدود المتقارب جغرافيا، حيث انتقلت "مازيراتي" من مسقط رأسها في بولونيا لمسقط رأس "فيراري" في "مودينا" في عام 1940، وفي عام 1950 ولد "الفورمولا 1"، ونافست "مازيراتي" على المجد ضد "فيراري" و"مرسيدس" و"ألفا روميو"، لكن في عام 1957 تغير كل شيء، فقد كان العام الذي انتزع فيه خوان ميغيل فانجيو اللقب الخامس والأخير في F1 قائدا "مازيراتي".
 ولكن بعد ذلك، في أعقاب هذه العظمة، سلسلة من الصعوبات المالية أجبرت مازيراتي على الانسحاب من رياضة السيارات، كما كان العام الذي قدمت في "مازيراتي" أول إنتاجها من سيارات الطرق، 3500 GT، وظهر محرك 3.5 ليتر المستمد من المحركات التي منحت "مازيراتي" الكثير من النجاح على الطريق، كوبيه 2 باب على هيئة جميلة صممها كاروزيرايا تورينج، وكانت واحدة من أكثر السيارات أناقة وقدرة في عصرها، حيث كانت "مازيراتي" في حينها ليست فقط مجرد صانع سباق السيارات، وإنما صانع للسيارات الرياضية أيضًا.
 
وفي عام 1960، تم تقديم النسخة ذات السقف المرن، من تصميم فينجال جيوفاني ميكيلوتي، الذي قدم تصميمات إلى مازيراتي، وأخرى لا تعد ولا تحصى لـ "فيراري"، و"بي ام دبليو" في 2002، فضلا عن العديد من الانتصارات بما في ذلك TR4، وهيرالد وستاج. وهو من بين مصممي السيارات الرياضية الأكثر انتاجًا على الإطلاق، جنبا إلى جنب مع زميله الإيطالي جيورجيتو غيوغيارو.

palestinetoday
palestinetoday
 فلسطين اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مازيراتي تصنع أسطورتها في عالم السيارات بعد إفلاسها مازيراتي تصنع أسطورتها في عالم السيارات بعد إفلاسها



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مازيراتي تصنع أسطورتها في عالم السيارات بعد إفلاسها مازيراتي تصنع أسطورتها في عالم السيارات بعد إفلاسها



خلال تسلُّمها وسام الإمبراطورية البريطانية "OBE"

نايتلي تلفت الأنظار ببدلةً مِن التويد مِن "شانيل"

لندن - فلسطين اليوم
تميّزت الممثلة البريطانية كيرا نايتلي، بأدوارها القوية وكُرّمت بترشيحها لجوائز عالمية، أبرزها "غولدن غلوب" و"البافتا"، ومؤخرا حصلت على وسام الإمبراطورية البريطانية "OBE" من الأمير شارلز تقديرا لمساهماتها الإنسانية وأعمالها الدرامية، وذلك في احتفال أقيم بقصر باكينغهام في العاصمة البريطانية لندن، ولتلقّي هذا الوسام المهم مَن أفضل من "شانيل" كي تلجأ نايتلي إلى تصاميمه وتطلّ بلوك كلاسيكي وأنيقي يليق بالمناسبة. اقرا ايضا كيرا نايتلي ببدلة سوداء في مهرجان "سندانس" تألقت الممثلة ببدلة من التويد من مجموعة "شانيل" لربيع 2017 باللون الأصفر الباستيل، مع قميص حريري وربطة عنق سوداء، إضافة إلى حزام عريض باللون الزهري اللامع حدّد خصرها، وبينما أطلت عارضة "شانيل" على منصة العرض بحذاء فضيّ، اختارت نايتلي حذاء بلون حيادي أنيق، أما اللمسة التي أضافة مزيدا من الأناقة والرقي إلى الإطلالة، فهي القبعة من قماش التويد أيضاً التي زيّنت بها رأسها، وبينما أبقت شعرها منسدلا اعتمدت مكياجا ناعما.

GMT 06:08 2018 الأحد ,16 كانون الأول / ديسمبر

"The Resort Villa" في بانكوك للباحثين عن المتعة
 فلسطين اليوم - "The Resort Villa" في بانكوك للباحثين عن المتعة

GMT 02:11 2018 الأحد ,16 كانون الأول / ديسمبر

ماتيس يعتبر تصويت "الشيوخ" بشأن اليمن "قابلًا للنقاش"
 فلسطين اليوم - ماتيس يعتبر تصويت "الشيوخ" بشأن اليمن "قابلًا للنقاش"

GMT 01:29 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

صناعة القش تراث فلسطيني يدّر دخلًا وفيرًا على السيدات

GMT 03:10 2017 الأربعاء ,15 شباط / فبراير

"نوكيا" تعلن عن هاتفها القديم 3310 من جديد

GMT 03:16 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

دراسة تكشف الفواكه التي تحمي من سرطان البروستاتا

GMT 06:42 2015 الثلاثاء ,27 كانون الثاني / يناير

أكاذيب تقلق البريطانيين خلال السفر على متن طائرة

GMT 15:33 2015 الإثنين ,16 آذار/ مارس

مكرونه بريانى

GMT 01:39 2017 الأحد ,22 كانون الثاني / يناير

ميلانيا وإيفانكا وتيفاني ترامب يتألقون في فساتين أنيقة

GMT 01:19 2015 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

نعيمة كامل تطرح مجموعة جديدة من أزياء الخريف

GMT 05:56 2016 الخميس ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

سوزان نجم الدين تنال تكريمًا مميزًا عن أعمالها وإنجازاتها

GMT 01:52 2017 الأحد ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

محمود الجابري يتعاقد على "خط ساخن" مع حسين فهمي

GMT 23:28 2014 الأحد ,28 كانون الأول / ديسمبر

ياسمينا تنتقل إلى مرحلة نصف النهائيات بضغطة نجوى كرم

GMT 02:39 2014 الإثنين ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

الأشعة التداخلية تعالج البروستاتا وتحفظ قدرة الإنجاب

GMT 00:47 2017 الخميس ,25 أيار / مايو

مفارش وأطباق فاخرة لتزيين سفرة رمضان
 
 فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم - مازيراتي تصنع أسطورتها في عالم السيارات بعد إفلاسها
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday