شركة تيسلا تُدخِل الى سياراتها نظاما بيولوجيا لتنقية الهواء
آخر تحديث GMT 19:55:02
 فلسطين اليوم -

قادر على تجريد البيئة الخارجية من حبوب اللقاح والبكتيريا

شركة "تيسلا" تُدخِل الى سياراتها نظاما بيولوجيا لتنقية الهواء

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - شركة "تيسلا" تُدخِل الى سياراتها نظاما بيولوجيا لتنقية الهواء

"تيسلا" تزود سياراتها بنظام بيولوجي لتنقية الهواء قبل دخوله
واشنطن - يوسف مكي

 تفخر شركة "تيسلا " بقدرتها على إنتاج التكنولوجيا الصديقة للبيئة، حيث أخذت الشركة على عاتقها مهمة "التخضير"، عن طريق حماية السائقين من الملوثات الضارة. يطلوق على التقنية الجديدة اسم وضع الدفاع البيولوجي، الذي يمد السائق والركاب بأفضل نوعية جوية محتملة داخل المقصورة، بغض النظر عما يحدث في البيئة من حولهم. نظام الترشيح HEPA ، يستبعد حبوب اللقاح والبكتيريا والتلوث من الهواء، قبل أن يتمكنوا من دخول المقصورة، كما ينقي الهواء الداخل بواسطة تجريده من الجسيمات.

وقال فريق "تيسلا" على مدونتهم: "لقد قمنا بتطوير نظام الترشيح HEPA القادر على تجريد الهواء الخارجي من حبوب اللقاح والبكتيريا والتلوث قبل أن تدخل إلى المقصورة، ومنهجية تنقية الهواء داخل المقصورة للقضاء على أي أثر لهذه الجسيمات. والنتيجة النهائية هي نظام ترشيح مئات المرات أكثر كفاءة من مرشحات السيارات القياسية، القادر على إمداد السائق والركاب بأفضل نوعية جوية محتملة داخل المقصورة بغض النظر عما يحدث في البيئة من حولهم".

ووضعت تيسلا نظام تنقية الهواء تحت الاختبار على الطرق السريعة في كاليفورنيا، المعروفة بانبعاثاتها والمستنقعات كريهة الرائحة، ومقالب القمامة ومراعي البقر، إلى المدن ذات الهواء الملوث في الصين. وكتبت تيسلا: "لقد أردنا ضمان القبض على الجسيمات والغازات الملوثة الجميلة، فضلا عن البكتيريا، والفيروسات، وحبوب اللقاح وجراثيم العفن".

ووضع الاختبار الأخير نموذج X مع وضع الدفاع البيولوجي في فقاعة ملوثة كبيرة، مع مستويات عالية للغاية من التلوث، مقابل مؤشر الحد الجيد لجودة الهواء الذي حددته وكالة حماية البيئة. وسمحت هذه البيئة التي سيطر عليها فريق المراقبة، بمراقبة الظروف الجوية عن قرب. وخلال أول دقيقتين، نقى نظام HEPA الهواء من الملوثات، وإعادة مستويات غاية الخطورة 1000 ميكروغرام / M3 إلى مستويات متدنية بحيث تكون غير قابلة للكشف، كما تدعي الشركة.

وقالت تيسلا، أن الباحثين داخل الفقاعة كانوا قادرون على إزالة الاقنعة الواقية من الغاز بعد تنقية الهواء، واستطاعوا تنفس الهواء النقي. اذ ليس هو فقط نظاما قادرا على تنظيف هواء المقصورة، بل أنه يشفط فراغات الهواء الخارجي كذلك، مما يخفض مستويات التلوث بنسبة 40%. وتقول الشركة أنها سوف تنظف الهواء إلى جانب السيارة، لتمكين الآخرين حولك من التمتع بهواء أنقى. وسيضاف وضع الدفاع بيولوجي إلى نموذج S حاليا في الإنتاج.

وتقول منظمة الصحة العالمية أن تلوث الهواء هو أكبر المخاطر الصحية البيئية في العالم، حيث يقتل أكثر من ثلاثة ملايين شخص سنويا. وهذا المعدل هو ضعف عدد الناس الذين يموتون في حوادث السيارات سنويا.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شركة تيسلا تُدخِل الى سياراتها نظاما بيولوجيا لتنقية الهواء شركة تيسلا تُدخِل الى سياراتها نظاما بيولوجيا لتنقية الهواء



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شركة تيسلا تُدخِل الى سياراتها نظاما بيولوجيا لتنقية الهواء شركة تيسلا تُدخِل الى سياراتها نظاما بيولوجيا لتنقية الهواء



تألَّقت بفستان مُطبّع باهظ الثمن

ميلانيا ترامب تُلف الأنظار بأحدث إطلالاتها

واشنطن ـ فلسطين اليوم
لفتت سيدة أميركا الأولى ميلانيا ترامب في أحدث ظهور لها، خلال استعدادها للسفر إلى اليابان برفقة زوجها رئيس الولايات المتحدة الجمعة، الأنظار بفستان أنيق مطبع من توقيع "كالفن كلاين"، أضافت إليه حزامًا رفيعًا لتحديد خصرها الرشيق. وكما هو متوقع، كانت إطلالة السيدة الأولى باهظة، حيث كشفت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أن فستانها كلّف 3900 دولار، بخاصة، وأنه صارت موضع جدل، خاصةً فيما يتعلّق بإطلالاتها، فهي كثيرًا ما تلفت الأنظار بأناقتها، فضلًا عن تكلفتها الباهظة. أقرأ أيضًا : ميلانيا ترامب بإطلالة أنيقة خلال حفل في نيويورك وتميّز الفستان بطبعات تمثل بطاقات بريدية لأشكال لأماكن غربية، وبالإضافة إلى ترك خصلاتها حرة، أكملت "ميلانيا" إطلالتها بحذاء كحلي أنيق من توقيع "كريستيان لوبوتان"، بينما ارتدى الرئيس الأم...المزيد

GMT 13:12 2019 السبت ,30 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 21:28 2016 الخميس ,30 حزيران / يونيو

أهلي في يعبد / فلسطين ... أما من رجل رشيد بينكم ؟!

GMT 18:19 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

الشاعر محمود درويش رمزًا للثقافة العربية للعام 2018

GMT 00:58 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

اللبناني فضل شاكر يكشف عن التهم المنسوبة إليه
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday