50 عامًا على إنتاج السيارة الإيطالية ألفا روميو سبايدر
آخر تحديث GMT 22:24:36
 فلسطين اليوم -

صممها المهندس باتيستا فارينا

50 عامًا على إنتاج السيارة الإيطالية ألفا روميو سبايدر

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - 50 عامًا على إنتاج السيارة الإيطالية ألفا روميو سبايدر

السيارة ألفا روميو سبايدر
لندن ـ كاتيا حداد

يبلغ عمر السيارة ألفا روميو سبايدر هذا العام 50 سنة، التي ظهرت في فيلم "الخريج"، كمثال على السيارة بمحرك  V8 ذو ضجيج عالي بأربع أسطوانات، إلا أنها تحولت بعد أن قادها الممثل داستن هوفمان في الفيلم لإنقاذ الممثلة كاثرين روس، إلى رمز بين ليلة وضحاها وبقيت هكذا لعقود.

ولم تمتلك سيارة سبايدر قبل مشاركتها في هذا الفيلم الكثير من البريق على عكس الكثير من السيارات الأخرى التي شاركت في الأفلام، وكانت فازت في سباقات السيارات مثل سيارة أستون مارتن DB5  التي فازت بسباق مونتي كارلوا قبل أن تشارك في الأفلام، فسيارة ألفا ظهرت للعيان في عام 1966 كبديل للسيارة جوليا سبادير والتي استخدم فيها نفس صالون الفا من ذلك العصر.

وكانت السيارة الأكثر شعبية في ذلك الوقت هي MGB الرياضية المكشوفة، ذات المحرك 1.5 لتر بقوة 95 خصان، وإلا أن الفا جاءا أخف وزنا ومصنوعة من الألمونيوم بمحرك سعة 1.6 لتر وبقوة 109 حصان.

واحتوت MGB على إسطوانة فرامل في خلفيتها، بينما الفا امتلكت فرامل على كل زواية، وكان غير MGB  بأربع سرعات، وأتت ألفا بغير بخمس سرعات، فسرعان ما اصبحت السيارة الأكثر شراء والتي كانت الأسرع والاجمل.

واستطاعت هذه السيارة أن تبقى في خط إنتاج شركة ألفا لمدة 26 عامًا، إلا أن منافستها التي بدت أنها ستعيش إلى الأبد بقيت لمدة 18 عامًا فقط، بالرغم من أن مبيعات الأخيرة بقيت عالية، ويعود السبب أن سيارة سبايدر كانت سريعة وجميلة وممتعة في ذات الوقت.

وصمم جسيم السيارة ألفا روميو سبايدر المصمم باتيستا فارينا بزوايا مذهلة، وتصميم إيطالي يرتكز على السائق ومحرك جيد والذي بقي لمدة 40 عامًا، وتعطي قيادة هذه السيارة الإيطالية اليوم شعور الستينات من الفرح والتمتع بمشاهدة والاستمتاع بالأصوات المحيطة بالسيارة المكشوفة

وتمتلك السيارة بعض السلبيات القليلة والتي تتمثل في أن السقف لا يوفر حماية منيعة من الريح والمطر، وهي غير مرنة في الطرق الوعرة، والمقاعد الخلفية غير مريحة، وهي عرضة للصدأ.

وشهدت السيارة المزيد من التحسينات في عام 1970 بمحركات أكبر وأكثر قوة، والتي استمر إنتاجها حتى عام 1983 بسعة 1.8 لتر وأخرى بسعة 2 لتر، وعندها بدأت الشركة بصنع مصدات مطاطية قبيحة للسيارة في محاولة لجعلها تبدو عصرية ولكنها كانت خطوة مفتعلة وغير جذابة، وكانت آخر موديلاتها أربع سيارات، بخاصية حقن الوقود أنتجت في عام 1990
 
سيارة ألفا روميو سبايدر

يبلغ عمر السيارة ألف روميو سبايدر هذا العام 50 سنة، التي ظهرت في فيلم " الخريج" كمثال على السيارة بمحرك  V8 ذو ضجيج عالي بأربع أسطوانات، إلا أنها تحولت بعد أن قادها الممثل داستن هوفمان في الفيلم لإنقاذ الممثلة كاثرين روس الى رمز بين ليلة وضحاها وبقيت هكذا لعقود.
ولم تمتلك سيارة سبايدر قبل مشاركتها في هذا الفيلم الكثير من البريق على عكس الكثير من السيارات الاخرى التي شاركت في الأفلام وكانت فازت في سباقات السيارات مثل سيارة أستون مارتن DB5  التي فازت بسباق مونتي كارلوا قبل أن تشارك في الأفلام، فسيارة ألفا ظهرت للعيان في عام 1966 كبديل للسيارة جوليا سبادير والتي استخدم فيها نفس صالون الفا من ذلك العصر.

وكانت السيارة الاكثر شعبية في ذلك الوقت هي MGB الرياضية المكشوفة، ذات المحرك 1.5 لتر بقوة 95 خصان، وإلا أن الفا جاءا أخف وزنا ومصنوعة من الألمونيوم بمحرك سعة 1.6 لتر وبقوة 109 حصان.

واحتوت MGB على اسطوانة فرامل في خلفيتها، بينما الفا امتلكت فرامل على كل زواية، وكان غير MGB  بأربع سرعات، وأتت ألفا بغير بخمس سرعات، فسرعان ما اصبحت السيارة الأكثر شراء والتي كانت الأسرع والاجمل.

واستطاعت هذه السيارة أن تبقى في خط انتاج شركة الفا لمدة 26 عاما، إلا أن منافستها التي بدت أنها ستعيش الى الأبد بقيت لمدة 18 عاما فقط، بالرغم من أن مبيعات الاخيرة بقيت عالية، ويعود السبب أن سيارة سبايدر كانت سريعة وجميلة وممتعة في ذات الوقت.
وصمم جسيم السيارة ألفا روميو سبايدر المصمم باتيستا فارينا بزوايا مذهلة، وتصميم ايطالي يرتكز على السائق ومحرك جيد والذي بقي لمدة 40 عام، وتعطي قيادة هذه السيارة الايطالية اليوم شعور الستينات من الفرح والتمتع بمشاهدة والاستمتاع بالأصوات المحيطة بالسيارة المكشوفة.

وتمتلك السيارة بعض السلبيات القليلة والتي تتمثل في أن السقف لا يوفر حماية منيعة من الريح والمطر، وهي غير مرنة في الطرق الوعرة، والمقاعد الخلفية غير مريحة، وهي عرضة للصدأ.

وشهدت السيارة المزيد من التحسينات في عام 1970 بمحركات أكبر وأكثر قوة، والتي استمر انتاجها حتى عام 1983 بسعة 1.8 لتر وأخرى بسعة 2 لتر، وعندها بدأت الشركة بصنع مصدات مطاطية قبيحة للسيارة في محاولة لجعلها تبدو عصرية ولكنها كانت خطوة مفتعلة وغير جذابة، وكانت اخر موديلاتها أربع سيارة بخاصية حقن الوقود انتجت في عام 1990.

palestinetoday
palestinetoday

GMT 06:08 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

"تسلا" تكشف ردود فعل الركاب على تسارع سيارتها "رودستر"

GMT 04:35 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

"فيات باندا" 2018 تُصنّف كأسوأ سيارة من ناحية الأمان

GMT 03:09 2018 السبت ,08 كانون الأول / ديسمبر

وكلاء "مازدا" في روسيا يستقبلون "Mazda6" المُعدَّلة

GMT 08:57 2018 الجمعة ,07 كانون الأول / ديسمبر

مواصفات مرسيدس بنز موديل "R129 SL" القديمة

GMT 02:49 2018 الخميس ,06 كانون الأول / ديسمبر

"الأوروبي" يقترح تزويد السيارات بأنظمة لإبطاء السرعة

GMT 03:18 2018 الأربعاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

"هيونداي" تقدم "باليسيد" في معرض لوس أنجلوس

GMT 13:24 2018 الثلاثاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

صحيفة بريطانية تتحدَّث عن مُميّزات "ألفا روميو فيلكو

GMT 05:50 2018 الإثنين ,03 كانون الأول / ديسمبر

"هوندا إنسايت" تُحرز جائزة أفضل سيارة لعام 2019
 فلسطين اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

50 عامًا على إنتاج السيارة الإيطالية ألفا روميو سبايدر 50 عامًا على إنتاج السيارة الإيطالية ألفا روميو سبايدر



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

50 عامًا على إنتاج السيارة الإيطالية ألفا روميو سبايدر 50 عامًا على إنتاج السيارة الإيطالية ألفا روميو سبايدر



خلال حضورها حفلة ختام مهرجان مراكش السينمائي

داكوتا بفستان طويل دون أكمام بلون الـ"بيبي بلو"

واشنطن ـ رولا عيسى
خطفت الممثلة الأميركية داكوتا جونسون، بطلة سلسلة أفلام "Fifty Shades of Grey"، الأنظار لها خلال حفلة ختام مهرجان مراكش السينمائي في دورته الـ17، بسبب إطلالتها الجريئة والمثيرة. وارتدت "جونسون" فستانا طويلا دون أكمام بلون الـ"بيبي بلو"، مكشوفا أظهر مفاتنها، كما تخلّت عن "حمالة الصدر"، وجاء الفستان مزينا ببعض التطريزات اللامعة من الخلف، وهو ما جعلها الأكثر لفتا للأنظار، كما اعتمدت على الشعر المنسدل ذي الأطراف المموجة ومكياج هادئ. ولفتت الممثلة الأميركية الأنظار إليها على السجادة الحمراء بافتتاح المهرجان بإطلالتها اللامعة، إذ ارتدت فستانا ورديا طويلا بحزام من المجوهرات، بينما تركت شعرها منسدلا. وشهدت حفلة ختام مهرجان مراكش السينمائي، الأحد، فوز فيلم مغربي بالسعفة الذهبية للمهرجان، كما كرّم المهرجان الممثل الأميركي روبرت دينيرو، والمخرج المغربي الجيلالي فرحاتي.

GMT 02:08 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

استلهمي تصميم عباءتك من أشهر دور الأزياء العالمية
 فلسطين اليوم - استلهمي تصميم عباءتك من أشهر دور الأزياء العالمية

GMT 03:48 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

استخدمي الأبيض والأزرق في ديكور أثاث غرفة النوم
 فلسطين اليوم - استخدمي الأبيض والأزرق في ديكور أثاث غرفة النوم
 فلسطين اليوم - الكشف عن علاقة تجمع ما بين الأمير بن سلمان وصهر الرئيس ترامب

GMT 07:27 2015 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

مقتل "أبو بصير" البريطاني جراء مواجهات دامية في سورية

GMT 01:50 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

"فولفو" تصمم سيارة الدفع الرباعي الهجينة "XC90 T8"

GMT 03:24 2015 الإثنين ,07 كانون الأول / ديسمبر

المصممة رانية عجمية تعلن عن أهمية استقبال الأعياد بالزهور

GMT 15:41 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

أيتن عامر تشيد بتمثيل وفاء عامر في مسلسل "الطوفان"

GMT 05:20 2016 الخميس ,15 كانون الأول / ديسمبر

جيش "الرب الأوغندي" يواصل ترويع المدنيين في أوغندا

GMT 22:29 2018 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

حملة إلكترونية واسعة تطالب بإطلاق سراح الأسيرة إسراء جعابيص

GMT 04:44 2017 الجمعة ,15 أيلول / سبتمبر

إيما ستون ترتدي فستانًا أسود برفقة جنيفر لورانس

GMT 09:48 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

أميمة التميمي تدعم مرضى السرطان وتحلق شعرها على الهواء
 
 فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم - 50 عامًا على إنتاج السيارة الإيطالية ألفا روميو سبايدر
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday