اختتام فعاليات الدورة السابعة لمهرجان عشيات طقوس المسرحية
آخر تحديث GMT 13:02:09
 فلسطين اليوم -

اختتام فعاليات الدورة السابعة لمهرجان "عشيات طقوس المسرحية"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - اختتام فعاليات الدورة السابعة لمهرجان "عشيات طقوس المسرحية"

مهرجان عشيات طقوس المسرحية
عمان ـ بترا

اختتمت مساء امس الخميس في المركز الثقافي الملكي فعاليات الدورة السابعة لمهرجان عشيات طقوس المسرحية الدولية الذي نظمته فرقة طقوس المسرحية.
وجرى خلال حفل الختام الذي حضره امين عام وزارة الثقافة بالوكالة الدكتور باسم الزعبي مندوبا عن وزيرة الثقافة توزيع جوائز المهرجان بحضور عدد من المسرحيين الأردنيين والضيوف العرب. 
ومنحت لجنة التحكيم جائزة افضل موسيقى لعطيه محمود في مسرحية عشق الهوانم من مصر، فيكت حصل على جائزة افضل إضاءة فراس المصري في مسرحية ترنيمة الحوت المهجور من الأردن، وافضل ممثل مناصفة بين بن شرنين ادريس في مسرحية الجدار من الجزائر وزيد خليل مصطفى في مسرحية ترنيمة الحوت المهجور من الأردن، وجائزة افضل ممثلة مناصفة بين خدوجة صبري في مسرحية حكاية طرابلسية من ليبيا وغادة الفيحاني في مسرحية لحظات منسية من البحرين
اما جائزة التحكيم الخاصة فذهبت الى ناهد رشدي وإيمان امام وريم احمد لافضل اداء متميز في مسرحية عشق الهوانم من مصر، ومرام ابو الهيجاء في مسرحية ترنيمة الحوت المهجور من الأردن، فيما قررت لجنة التحكيم حجب جائزة افضل نص واخراج مسرحي لهذا العام. 
  وكان عضو لجنة التحكيم  الدكتور عبد الرضا جاسم قد أشار في تقرير اللجنة الى ان اللغة الإخراجية المتقدمة غابت عن عروض المهرجان، كما غابت عن المهرجان القراءة التي تعكس نبض الشارع العربي على الرغم من وجود بعض الإشارات ولكنها لا ترقى للبناء الدرامي، على الرغم من وجود اداء متميز من قبل بعض الممثلين، كما لاحظت اللجنة وجود ضعف ملحوظ في الرؤية والسنوغرافيا. 
وأوصت اللجنة بضرورة الالتزام بشعار المهرجان وطرح عنوان لكل دورة بحيث تتقدم الفرق المسرحية للمشاركة وفق هذا العنوان، وأكدت على ضرورة ان تتوقف اللجنة العليا للمهرجان كثيرا عند اختيار الاعمال المشاركة، مع ملاحظاتها وجود طاقات مسرحية جيدة وواعدة اذا توفرت لها الدعم، مؤكدا ان حجب بعض جوائز المهرجان جاء احتراما للجهود المبذولة وحفاظا على فكرة المهرجان.
واستهل حفل الختام بفقرة ادائية صوتية قدمتها الفنانة نيكار حسيب من مختبر ( لاليش) للمسرح التجريبي في النمسا بينت استخدامات الصوت البشري لدى الممثل في المسرح الطقسي. 
وقال مدير المهرجان الدكتور فراس الريموني ان الدورة السابعة ركزت على ثلاث محاور تمثلت في المحور الابداعي والذي يتمثل في المسرح الطقسي والذي تهتم به الفرقة، والتركيز على الاثار الاردنية والعربية المسلوبة والموجودة في عدد من المتاحف الاجنبية، والمحور الاخير الندوات الفكرية والتي تم تخصيصها لهذا العام للمسرح المقاوم وأدب السجون. 
وبين نقيب الفنانين ورئيس اللجنة العليا للمهرجان ساري الأسعد ان الهدف من اقامة المهرجان هو صناعة مسرح يحترم عقول الجمهور ويلبي تطلعاتهم الفكرية، شاكرا الجهات الداعمة للمهرجان. 
والقت الفنانة ناهد رشدي من مصر كلمة الوفود المشاركة بينت فيها ان المسرح من اول الطقوس التي ابتدعها الانسان للتعبير عن أفراحه وأحزانه وتطوره حتى اصبح مكانا لتبادل الخبرات والمعرفة والثقافات، مضيفة ان المسرح رسالة آمن بها الفنان وعاشها واكبر جائزة كانت له إمتاع الجمهور وتقويم بعض السلوكيات. 
    وكرم المهرجان الذي اقيم بالتعاون مع وزارة الثقافة ونقابة الفنانين الأردنيين وأمانة عمان الكبرى ومؤسسة عبد الحميد شومان الجهات الداعمة التي أسهمت في إنجاح المهرجان وعددا من الضيوف العرب واللجان العاملة.
يشار الى ان فرقة طقوس المسرحية منظمة المهرجان تأسست في العام 2001  وتضم العديد من المخرجين والممثلين والأكاديميين والمسرحيين الأردنيين.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اختتام فعاليات الدورة السابعة لمهرجان عشيات طقوس المسرحية اختتام فعاليات الدورة السابعة لمهرجان عشيات طقوس المسرحية



 فلسطين اليوم -

تألقت بفستان من دون أكمام تميّز بقصته الضيقة من الأعلى

أحدث إطلالات الملكة ليتيزيا الساحرة باللون "الليلكي" تعرفي عليها

مدريد ـ فلسطين اليوم
إطلالات الملكة ليتيزيا راقية وأنيقة بشكل دائم، وأحدث إطلالات الملكة ليتيزيا لم تكن مختلفة حتى ولو جاءت مكررة لكنها إختيار خالد ومميّز، وزين طقم من مجموعة دار كارولينا هيريرا Carolina Herrera لخريف وشتاء 2016 أحدث  إطلالات الملكة ليتيزيا فبدت مثالاً للأناقة والرقيّ خلال مشاركتها في حفل توزيع جوائز the Jaume I 2020 awards، في مدينة لونجا دي لوس ميركاديريس، واعتمدت الملكة ليتيزيا تسريحة الشعر المنسدل ومكياج ناعم. وتألقت الملكة ليتيزيا بفستان باللون الليلكي من دون أكمام تميّز بقصته الضيقة من الأعلى أما التنورة فجاءت واسعة ووصلت إلى حدود الركبة، وزيّن الخصر حزام من القماش نفسه معقود بأناقة حول خصرها. وأكملت الإطلالة بمعطف واسع أنيق متناسق مع الفستان.   وما زاد أناقة احدث اطلالات الملكة ليتيزيا هو بطانة الفستان والمعطف التي أتت بدرجة لون أد...المزيد

GMT 07:55 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد
 فلسطين اليوم - عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد

GMT 08:42 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020
 فلسطين اليوم - تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020

GMT 07:48 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك
 فلسطين اليوم - 3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك

GMT 08:36 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

محاكمة مذيع صيني شهير لاتهامه بالتحرش في قضية "تاريخية"
 فلسطين اليوم - محاكمة مذيع صيني شهير لاتهامه بالتحرش في قضية "تاريخية"

GMT 07:49 2014 الأحد ,26 تشرين الأول / أكتوبر

اعدام شابة ايرانية شنقًا يثير ادانات دولية

GMT 03:02 2015 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

قرد "البابون" في ديفون ينظف أسنانه بخيوط المكنسة

GMT 20:32 2020 الأحد ,03 أيار / مايو

يبشّر هذا اليوم بفترة مليئة بالمستجدات

GMT 02:24 2015 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

بيت من صخور "الغرانيت" دون كهرباء وجهة سياحية للبرتغال

GMT 13:10 2017 الأربعاء ,22 آذار/ مارس

ممارسة الجنس تكفي لتنشيط جميع عضلات الجسم

GMT 01:50 2014 الجمعة ,19 أيلول / سبتمبر

مشكلة بروز الأسنان وإعوجاجها هو نتاج وراثي

GMT 03:51 2017 الأربعاء ,10 أيار / مايو

إطلاق السيارة الجديدة "جاكورا XF" بمواصفات أفضل

GMT 13:52 2019 السبت ,21 أيلول / سبتمبر

فيات تكشف النقاب عن سيارتها الجديدة Abarth 595 Pista
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday