الرباط مهرجان أصيلة للفيلم الوثائقي يُكرم فلسطين
آخر تحديث GMT 14:12:00
 فلسطين اليوم -

الرباط: مهرجان أصيلة للفيلم الوثائقي يُكرم فلسطين

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الرباط: مهرجان أصيلة للفيلم الوثائقي يُكرم فلسطين

مهرجان أصيلة للفيلم الوثائقي
الرباط - فلسطين اليوم

تسلم  سفير دولة فلسطين لدى المغرب أمين أبو حصيرة، درع تكريم فلسطين كضيف شرف على مهرجان أصيلة للفيلم الوثائقي من قبل وزير الاتصال والناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية مصطفى الخلفي.

وجرى هذا التكريم في افتتاح فعاليات مهرجان الدورة الثانية أوروبا – الشرق للفيلم الوثائقي الذي انطلقت فعالياته مساء أمس بمكتبة الامير بندر بن سلطان بمدينة اصيلة في الشمال المغربي.

وقد اختيرت دولة فلسطين كضيف شرف لهذه الدورة كما شاركت بأفلام وثائقية  تقدم المعاناة وتحكي واقع الحياة الفلسطينية في مواجهة الاحتلال الاسرائيلي..

وقد القى السفير أبو حصيرة كلمة لهذه المناسبة باسم دولة فلسطين عبر من خلالها عن شكر القيادة والشعب الفلسطيني للمغرب الشقيق والملك  محمد السادس لما يقدمه من دعم فعال لنصرة القضية الفلسطينية وخاصة الدور الذي يلعبه  المغرب لمساندة فلسطين على المستوى الثقافي والسياسي والاعلامي في جميع المحافل والمناسبات.

كما دعا السفير أهل الفن وخاصة مبدعي الاشرطة الوثائقية والعاملين في حقل السينما إلى التعاون المشترك لتقديم الواقع، وشرح معاناة الشعب الفلسطيني تحت الاحتلال وما يلاقيه من تحديات وصعوبات وبذل الجهود لتقديم الرواية الفلسطينية الانسانية للعالم

وفا

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الرباط مهرجان أصيلة للفيلم الوثائقي يُكرم فلسطين الرباط مهرجان أصيلة للفيلم الوثائقي يُكرم فلسطين



 فلسطين اليوم -

أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 10:19 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

شاهدي موديلات فساتين باللون الليلكي موضة خريف وشتاء 2021
 فلسطين اليوم - شاهدي موديلات فساتين باللون الليلكي موضة خريف وشتاء 2021

GMT 10:26 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على خطوات صناعة زينة شجرة كريسماس زجاجية
 فلسطين اليوم - تعرفي على خطوات صناعة زينة شجرة كريسماس زجاجية

GMT 09:30 2020 السبت ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

الاحتلال يعتقل شابين من كفر قدوم شرق قلقيلية

GMT 01:27 2015 الأحد ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

علاء عوض يروي كواليس عودته للسينما بعد انقطاع 10 أعوام

GMT 00:06 2014 الأربعاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

قائد سلاح الجو السلطاني العماني يلتقي جون هيسترمان

GMT 22:55 2020 الخميس ,23 إبريل / نيسان

بريشة : هارون

GMT 02:39 2018 الإثنين ,10 أيلول / سبتمبر

العداء السابق مايكل جونسون يتعافى من وعكة صحية

GMT 13:41 2016 الإثنين ,22 شباط / فبراير

طرق للحصول على حواجب جذابة مثل ليلي كولينز

GMT 12:31 2019 الخميس ,16 أيار / مايو

كتاب جديد يرصد قصص ترامب داخل البيت الأبيض

GMT 10:33 2014 الخميس ,11 كانون الأول / ديسمبر

فاكهة النجمة النادرة أو الرامبوتان تعالج إلتهاب العيون

GMT 01:45 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

عدم وضع الكعك في الشاي من أصول تناول المشروبات

GMT 06:23 2015 الأحد ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

طرح قائمة بأجمل تسعة بيوت حول العالم تطل على البحر
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday