فيلم تونسي يحصل على المهر الذهبي في دبي السينمائي
آخر تحديث GMT 13:43:58
 فلسطين اليوم -

فيلم تونسي يحصل على "المهر الذهبي" في "دبي السينمائي"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - فيلم تونسي يحصل على "المهر الذهبي" في "دبي السينمائي"

المخرجة التونسية-ليلى بوزيد تتسلم جئزة المهر الذهبي
دبي - وام

فاز فيلم "على حلة عيني" للمخرجة التونسية ليلى بوزيد وهو الاول لها، بجائزة المهر الذهبي للافلام الطويلة، المكافأة الرئيسية في مهرجان دبي الدولي للسينما في ختام دورته الثانية عشرة الاربعاء.

تدور احداث الفيلم قبيل الثورة التي اتت على نظام زين العابدين بن علي في تونس حيث يقود انضمام الشابة فرح الى فرقة موسيقية ملتزمة الى محظورات لم تكن في حسبانها لكنها تتعلم في خضمها، الحياة وتتمرد رافضة السكوت عما سكت عنه اهلها، وتحقق رغباتها بدل رغباتهم.

وقد شارك الفيلم في مهرجاني البندقية وتورنتو حيث نال الإعجاب. وحاز في مهرجان قرطاج السينمائي التونسي خمس جوائز بينها جائزة النقاد الدوليين.

وقالت ليلى بوزيد التي تنافست على الجائزة مع مخرجين مخضرمين مثل المصريين محمد خان وهالة خليل، لوكالة فرانس برس "لم أكن أتوقع أبدا أن أفوز بمثل هذه الجائزة لأن هناك نخبة من الافلام المعروضة من أنحاء العالم العربي وانا سعيدة للغاية وفخورة".

وقد تنافس في مسابقة المهر العربي الطويل هذه 19 فيلما عربيا.

ومنحت لجنة التحكيم هذه المسابقة التي ترأستها المخرجة الهندية-الكندية ميهتا ديبا، جائزتين الى الفيلم الوثائقي المصري "أبدا لم نكن أطفالا" للمخرج محمود سليمان هي جائزة المهر لأفضل مخرج وجائزة المهر لأفضل عمل غير روائي.

وصور الفيلم المصري على مدى سنوات متناولا يوميات ومصاعب أسرة مصرية من الطبقة المسحوقة تعيلها الأم بغياب الوالد ويعمل اطفالها الثلاثة في مهن مختلفة من اجل لقمة العيش، بينما تزوج الاخت باكرا على امل انتشالها من الحرمان.

وقد دعا المخرج محمود سليمان السلطات والجهات المانحة والمنظمة للمهرجانات الى "الاستثمار اكثر في العقل والثقافة لانها السلاح الوحيد الحقيقي لمكافحة الارهاب".

ومنحت لجنة التحكيم جائزتها الخاصة للمخرج الجزائري سالم الابراهيمي عن فيلم "حكاية الليالي السود".

وقد دعا المخرج الحضور الى احترام بعض لحظات صمت، "حدادا على أرواح ضحايا الارهاب في الجزائر وتونس وسوريا والعراق وفي كل مكان".

وعلى صعيد التمثيل، حازت المصرية منة شلبي جائزة افضل ممثلة عن دورها في فيلم "نوارة" الذي يتناول قصة امرأة مسحوقة من المجتمع المصري قبل الثورة وبعدها.

أما جائزة أفضل ممثل فمنحت للتونسي لطفي العبدللي عن دوره في"شبابك الجنة" الذي يؤدي دور والد شاب يحاول تجاوز مرحلة الحداد على ابنته الصغيرة التي فقدها فجأة. واهدى العبدللي المهر الذي فاز به لتونس.

وفي مسابقة المهر العربي القصير نال الفلسطيني باسل خليل جائزة افضل فيلم "السلام عليك يا مريم" بينما نالت السعودية فايزة امبا، جائزة لجنة التحكيم عن فيلمها القصير "مريم".

وشارك ستون فيلما عربيا وما يزيد عن 130 فيلما في الاجمال، في هذه الدورة التي اجمع المشاركون من نقاد ومخرجين على انها من افضل الدورات.

ويسعى مهرجان دبي منذ انطلاقته في العام 2004 ليكون واجهة للسينما العربية مع جذب احدث الافلام العالمية واهمها ايضا.

وعزز من موقع المهرجان توقف مهرجان ابوظبي بعد ثماني دورات واقتصار مهرجان الدوحة السينمائي "اجيال" على تقديم افلام الشباب.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فيلم تونسي يحصل على المهر الذهبي في دبي السينمائي فيلم تونسي يحصل على المهر الذهبي في دبي السينمائي



 فلسطين اليوم -

أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 08:46 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق تنسيق البنطلون الأزرق بأساليب ملفتة للإطلالات اليومية
 فلسطين اليوم - طرق تنسيق البنطلون الأزرق بأساليب ملفتة للإطلالات اليومية

GMT 09:03 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل الوجهات السياحية للمغامرات في 2021 تعرّفي عليها
 فلسطين اليوم - أفضل الوجهات السياحية للمغامرات في 2021 تعرّفي عليها

GMT 06:41 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 13:42 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

أعد النظر في طريقة تعاطيك مع الزملاء في العمل

GMT 12:28 2020 الأحد ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الرئيس الفلسطيني محمود عباس يهنىء بايدن بالفوز على ترامب

GMT 16:30 2015 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حماية الجهاز الهضمي مفتاح علاج السرطان

GMT 12:21 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 10:05 2016 الأربعاء ,17 آب / أغسطس

مصرع شاب في حادث دراجة نارية في مدينة غزة

GMT 01:41 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 03:03 2016 الخميس ,27 تشرين الأول / أكتوبر

الأطفال يطلعون على كيفية التعامل مع الثعابين السامة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday