الصحافة العربية في فلسطين دور مهم في الثقافة والتوعية
آخر تحديث GMT 13:02:09
 فلسطين اليوم -

"الصحافة العربية في فلسطين" دور مهم في الثقافة والتوعية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "الصحافة العربية في فلسطين" دور مهم في الثقافة والتوعية

كتاب "الصحافة العربية في فلسطين"
رام الله ـ فلسطين اليوم


خلص كتاب "الصحافة العربية في فلسطين" لأستاذ الإعلام في جامعة بيت لحم قسطندي شوملي، إلى أنَّ الصحافة لعبت دورًا مهمًا في ميدان الثقافة والأدب على الرغم من الظروف التي أحاطت بها، وحددت إطارها العام والخاص في كثير من الأحيان.


ويستعرض الكتاب الذي جاء في ثلاثة فصول، والصادر عن مؤسسة الوراق للنشر والتوزيع في عمان، واقع الحياة الصحافية في فلسطين منذ العهد العثماني حتى قيام السلطة الوطنية من حيث تاريخ الصحافة، وما تميزت به، وأهم الخصائص لكل فترة، فضلًا عن أساليب العمل والتحديات والتأثير الذي تركته، وأهم الصحف والمجلات ووسائل النشر التي ظهرت في هذه الفترات في المدن المختلفة.


ويتطرق إلى أهم تراجم ورواد الصحافة العربية في فلسطين وأبرز الشخصيات الأدبية، والإعلاميين العرب الذين عملوا في فلسطين، والإعلاميين الفلسطينيين الذين عملوا في البلاد العربية، إضافة إلى التشريعات الصحفية وقانون المطبوعات والرقابة.


وصرَّح شوملي، بأنَّ "الصحافة العربية في فلسطين استطاعت أن تؤدي دورًا في خلق حالة من التثقيف والتوعية، بسبب ارتباطها بالأدب الذي رفع من قيمتها عبر نشرها للأفكار الحديثة وإذاعة المقالات المفيدة، ووضع الثقافة في متناول الجميع دون أن يستبعد العوامل والظروف التي قيدتها أحيانا كثيرة كالرقابة وعدم القدرة على إصدار الصحف والمجلات".


وأضاف: "الصحافة في تلك الفترات كانت وسيلة للدفاع عن القضية الفلسطينية لا سيما في فترة الانتداب البريطاني، حيث أرخت حياة شعبنا واعتبرت مرجعًا أساسيًا عند الكتابة عن تاريخ فلسطين وأهم الأحداث والظروف التي مرت علينا".


ولفت إلى أنَّه في معظم الأوقات لم يكن هناك جوًا مستقرًا في حياة الكثير من الكتاب والمفكرين ورجال السياسة، ما حال دون نشرهم لأفكارهم في كتب منفصلة، وبالتالي كانوا يلجؤون إلى نشر كتاباتهم في صحف ومجلات مثلت مرجعًا أساسيًا يعتمدون عليه.


وأوضح أنَّ إصدار هذا الكتاب جاء لحاجة ماسة لتوثيق هذه الصحف والمجلات والمنشورات وما احتوت عليه من مواد مهمة سياسية وثقافية للحفاظ عليها وتمكين أي باحث من العودة لها والاستفادة منها عند الكتابة في مواضيع مختلفة.


واعتبر شوملي أنَّ فترة الانتداب البريطاني من أهم الفترات في حياة الصحافة العربية في فلسطين، حيث سمح بإصدار صحف ومجلات لم يكن يسمح بإصدارها في العهد العثماني، ما أدى إلى خلق حراك سياسي وجعل الأحزاب السياسية تستعين بها لنشر أفكارها والدفاع عن مبادئها، إلا أنَّ إصدار قانون المطبوعات البريطاني الجائر في العام 1933 حد من إصدار الصحف وقيد من حرية الصحافة، وتعرضت الكثير من الصحف إلى التوقف والحجز والمنع والمصادرة والملاحقة بدعوى مخالفتها النظام.


وأشار إلى الدور الذي لعبه الكتاب العرب بالكتابة فيما بعد بالجرائد الفلسطينية بعد صدورها وتوزيعها كجريدة فلسطين، الأمر الذي كان له الأثر في تطوير الصحافة عبر الإقبال على قراءتها والاطلاع عليها، ما مكن هذه الصحف من إنشاء صفحات أدبية واقتصادية متخصصة.


وحول واقع الإعلام الفلسطيني في الوقت الحالي، قال شوملي: "الإعلام الآن يحاول أن يؤدي رسالة مهمة وكل المواثيق الفلسطينية التي وقعت عليها السلطة تجيز حرية التعبير عن الرأي بصورة كاملة، لكن هناك تحديات تكمن في الحفاظ على وسائل الإعلام من تحقيق أهداف تجارية دون أن تستطيع الحفاظ على رسالتها في التثقيف والتوعية وخلق المواطن الصالح".


وتابع: "ينقص بعض الصحف وجود أصحاب الأقلام التي تكتب، فمعظم ما تنشره هو نقلا عن وكالات الأنباء، وهنا تبرز الحاجة إلى استقطاب أصحاب الأقلام للكتابة في عديد القضايا المجتمعية"، مشيرًا إلى أن بعض الظروف السياسية والاقتصادية والرقابية تحد من قدرة بعض الصحف على تطوير نفسها ومادتها الصحفية رغم محاولتها بقدر المستطاع أن تكون موضوعية ومفيدة.


وفيما يتعلق بالإعلام الالكتروني، يرى شوملي أنَّ هناك فوضى واضحة أظهرت جانبا سلبيا له، نظرا لنقص الثقافة التقنية لدى المستخدمين وعدم وجود تشريعات خاصه به.


وحول دور الإعلام في مخاطبة العالم الخارجي، أوضح: "إننا بحاجة إلى مخاطبة العالم بلغته للدفاع عن قضيتنا الفلسطينية وإظهار حقيقة ما يحدث على الأرض وتوسيع نطاق الانتشار من خلال إصدار صحيفة ناطقة باللغة الانجليزية، كذلك تمويل الإعلام ليتماشى مع حجم التطورات الحاصلة، والحرص على أن  يتضمن وباستمرار حاجات شعبنا للعيش بسلام واستقلال وإدارة شؤونه وإبراز ثقافتنا وأفكارنا".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الصحافة العربية في فلسطين دور مهم في الثقافة والتوعية الصحافة العربية في فلسطين دور مهم في الثقافة والتوعية



تألقت بفستان من دون أكمام تميّز بقصته الضيقة من الأعلى

أحدث إطلالات الملكة ليتيزيا الساحرة باللون "الليلكي" تعرفي عليها

مدريد ـ فلسطين اليوم
إطلالات الملكة ليتيزيا راقية وأنيقة بشكل دائم، وأحدث إطلالات الملكة ليتيزيا لم تكن مختلفة حتى ولو جاءت مكررة لكنها إختيار خالد ومميّز، وزين طقم من مجموعة دار كارولينا هيريرا Carolina Herrera لخريف وشتاء 2016 أحدث  إطلالات الملكة ليتيزيا فبدت مثالاً للأناقة والرقيّ خلال مشاركتها في حفل توزيع جوائز the Jaume I 2020 awards، في مدينة لونجا دي لوس ميركاديريس، واعتمدت الملكة ليتيزيا تسريحة الشعر المنسدل ومكياج ناعم. وتألقت الملكة ليتيزيا بفستان باللون الليلكي من دون أكمام تميّز بقصته الضيقة من الأعلى أما التنورة فجاءت واسعة ووصلت إلى حدود الركبة، وزيّن الخصر حزام من القماش نفسه معقود بأناقة حول خصرها. وأكملت الإطلالة بمعطف واسع أنيق متناسق مع الفستان.   وما زاد أناقة احدث اطلالات الملكة ليتيزيا هو بطانة الفستان والمعطف التي أتت بدرجة لون أد...المزيد

GMT 07:55 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد
 فلسطين اليوم - عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد

GMT 08:42 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020
 فلسطين اليوم - تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020

GMT 07:48 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك
 فلسطين اليوم - 3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك

GMT 08:36 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

محاكمة مذيع صيني شهير لاتهامه بالتحرش في قضية "تاريخية"
 فلسطين اليوم - محاكمة مذيع صيني شهير لاتهامه بالتحرش في قضية "تاريخية"

GMT 19:16 2020 الإثنين ,04 أيار / مايو

ينعشك هذا اليوم ويجعلك مقبلاً على الحياة

GMT 07:13 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الثور" في كانون الأول 2019

GMT 07:06 2017 الجمعة ,14 تموز / يوليو

طرق لتصميمات جلسات رائعة على أسطح المنازل

GMT 07:38 2016 الخميس ,02 حزيران / يونيو

نيسان جي تي آر 2017 تحقق مبيعات عالية

GMT 04:01 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جورجيا فاولر تطلّ في فستان أسود قصير

GMT 11:21 2019 الجمعة ,13 أيلول / سبتمبر

تراجع البطالة في السعودية إلى 12.3 % بالربع الثاني

GMT 13:29 2018 الإثنين ,21 أيار / مايو

سيدات الصفاقسي يحصدن لقب كأس تونس للطائرة

GMT 10:32 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

طريقة صنع عطر الهيل والفانيلا بطريقة بسيطة

GMT 11:21 2016 الخميس ,06 تشرين الأول / أكتوبر

شركة فورد تعلن طرح سيارة "فورد فوكس 2017" العائلية
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday