استحضار نموذج الإستثناء المغربي كمثال في منتدى براغ الدولي
آخر تحديث GMT 13:46:26
 فلسطين اليوم -

استحضار نموذج الإستثناء المغربي كمثال في منتدى براغ الدولي

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - استحضار نموذج الإستثناء المغربي كمثال في منتدى براغ الدولي

استحضار نموذج الإستثناء المغربي كمثال في منتدى براغ الدولي
الرياض - واس

تم استحضار نموذج الإستثناء المغربي القائم على إصلاحات طلائعية انخرطت فيها المملكة تحت قيادة الملك محمد السادس، كمثال في براغ خلال الدورة 18 لمنتدى 2000، إحدى مجموعات التفكير المرموقة في أوروبا الوسطى.

وخلال لقائهم ما بين 12 و15 تشرين أول / أكتوبر الجاري في العاصمة التشيكية، أبرز أعضاء مجموعة التفكير، ومن بينهم المتخصص في العالم العربي جيل كيبيل المؤلف والمحلل المصري المتخصص في الشرق الأوسط وطارق عثمان ، أنّ النموذج المغربي يشكل فعلًا استثناء في الربيع العربي.
وأضافوا أنّ المغرب كان طلائعيًا وشرع في إصلاحات حتى قبل الحركات الاحتجاجية التي اجتاحت الشارع العربي، لصالح إصلاحات سياسية، مؤكدين أنّ المملكة تمكنت من تنفيذ نموذج للإصلاحات في إطار الاستقرار والاستمرارية.

و أكد المحاضرون أنّ هناك حاجة لعدة سنوات من أجل التمكن من تقييم نتيجة التغيرات التي شهدتها البلدان العربية في شمال إفريقيا والشرق الأوسط. واتفقوا على أنّ " ثورات الربيع العربي ليست انتصارًا فوريًا للديمقراطية "، وأنّ القوة الرئيسية التي يمكنها الدفع نحو تغيرات اجتماعية في هذه البلدان تتمثل فقط في التنمية الاقتصادية المستدامة.

ومنذ إطلاق منتدى 2000 على يد الرئيس التشيكي السابق فاكلاف هافل سنة 1997، تم تنظيم 17 ندوة سنوية التأم فيها قادة كبار، وحائزون على جائزة نوبل وسياسيون وعلماء سياسة، 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

استحضار نموذج الإستثناء المغربي كمثال في منتدى براغ الدولي استحضار نموذج الإستثناء المغربي كمثال في منتدى براغ الدولي



أبرزها ذلك الفستان الأزرق الذي تألقت به كيت ميدلتون من "زارا"

10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية في متناول اليد تعرفي عليها

لندن ـ فلسطين اليوم
على الرغم أن خزانة ملابس سيدات العائلات الملكية تحتوي على فساتين باهظة الثمن، لكن هن أيضا يتألقن بأزياء بأسعار ذات ثمن قليل وفي متناول اليد، ويمكن لأي من السيدات الوصول لها بسهولة في العلامات التجارية المختلفة مثل زارا "Zara"، وجاب " Gap" وتوب شوب "Topshop" وغيرها المنتشرة في جميع أنحاء العالم، ونستعرض معًا في السطور التالية 10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية تقل تكلفتها عن 100 دولار، لتبقى في متناول اليد. كيت ميدلتون في أول ظهور لكيت ميدلتون دوقة كامبريدج، في إجازة شهر العسل، طلت بفستان أزرق من زارا "Zara " بحوالي 90 دولار، وهو لم يبقى على الموقع الإلكتروني للعلامة التجارية كثيرا، إذ نفذ من الأسواق سريعا، وفي زيارة لدوقة كامبريدج، إلى نيوزيلندا ارتدت قميص كاروهات مريح من "Gap"، وهو عادة يباع بسعر 54.95 دولار، إلا أن ...المزيد
 فلسطين اليوم - طيران الإمارات يبدأ تسيير رحلات يومية إلى تل أبيب آذار المقبل

GMT 09:39 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ليلة رعب تعيشها 5 ولايات في الجزائر إثر سلسلة هزات أرضية قوية
 فلسطين اليوم - ليلة رعب تعيشها 5 ولايات في الجزائر إثر سلسلة هزات أرضية قوية

GMT 07:11 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

الاحتلال يفرج عن 7 أسرى من الضفة الغربية

GMT 16:06 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

تنعم بحس الإدراك وسرعة البديهة

GMT 06:31 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

سيات تطبِّق تكنولوجيا جديدة وتعود للمنافسة

GMT 08:16 2016 السبت ,30 إبريل / نيسان

"ناسا" تعرض صور "مكعب أحمر" لامع في الفضاء

GMT 09:55 2017 الأحد ,08 تشرين الأول / أكتوبر

نانسي عجرم تحي حفلة افتتاح العاصمة الإدارية الجديدة

GMT 19:47 2014 الجمعة ,03 تشرين الأول / أكتوبر

مستشفى نمرة العام يستقبل 107 حجاج من جنسيات مختلفة

GMT 00:18 2015 الجمعة ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

علي النادي يؤكد عدم تهاون شرطة المرور مع سيارات "الغاز"

GMT 07:01 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

الاحتلال يعتقل شابا من بلدة سلوان

GMT 07:55 2018 الجمعة ,14 أيلول / سبتمبر

حلا كيك الماربل بالكريمة وتغليفة الشوكولاتة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday