المشروعات السياحية تزيد مساحة دبي 6 في سبع سنوات
آخر تحديث GMT 08:38:15
 فلسطين اليوم -

"المشروعات السياحية" تزيد مساحة دبي 6% في سبع سنوات

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "المشروعات السياحية" تزيد مساحة دبي 6% في سبع سنوات

المشروعات السياحية
دبي ـ فلسطين اليوم

بلغت التغييرات التي طرأت على ساحل إمارة دبي خلال السنوات بين 2009 وحتى 2015، بامتداد إلى البحر نسبة 6% وفق دراسة أعدّها مركز محمد بن راشد للفضاء، التي أوضحت أن 99% من هذه التغييرات كانت بسبب المشروعات السياحية والتجارية التي ظهرت في دبي.

وأظهرت الدراسة التي تم تقسيمها على مدى ثماني مناطق، أن هذه المشروعات تركزت بين الفترة من 2011 وحتى 2015، في مناطق ديرة وجميرا بشكل ملحوظ، خصوصًا في إنشاء المشروعات مثل نخلة جميرا، وقناة دبي المائية، واستكمال مشروعات السواحل، والتي أدت إلى زيادة نسبة مساحة اليابسة في إمارة دبي 6%.

وأفاد مدير عام مركز "محمد بن راشد للفضاء"، يوسف حمد الشيباني، إن رصد التغييرات التي طرأت على ساحل دبي دليل على أهمية الصور والتطبيقات الفضائية في إجراء الدراسات المختلفة، لافتًا الى أن المركز يتعاون مع مختلف الجهات المحلية والحكومية ويوفر الخدمات والأبحاث والدراسات التي من شأنها أن تعود بالنفع على الخطط التنموية للإمارة والدولة وخدمة الإنسان وتحقيق سعادته.

وأضاف أن "نتائج الدراسة تظهر النمو الذي تشهده المشروعات الحيوية في دبي، إذ إن الامتداد هو نتيجة لمشروعات من صنع الإنسان، وكثير منها تنموي وسياحي، ما يلحظ خطط الإمارة البعيدة الأمد لتنمية القطاعات السياحية والتجارية والبنية التحتية، وذلك يعود الى رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي".

وأوضح مدير مركز تطوير التطبيقات والتحليل في مركز محمد بن راشد للفضاء، المهندس سعيد المنصوري، إن الدراسة أظهرت امتدادًا جزئيًا على مستوى سواحل دبي، بسبب وجود عدد من المشروعات التي شملت الساحل، موضحًا "حاولنا من خلال الدراسة أن ندرس الاختلافات التي طرأت على سواحل دبي منذ 2009 وحتى العام الماضي".

وأضاف أن الدراسة أظهرت أن 99% من التغييرات التي طرأت هي من صنع البشر، إذ إن المشروعات شملت الواجهة المائية لحديقة الممزر، ومشروع واجهة دبي البحرية، وقناة العرب، ومشروع نخلة جميرا وغيرها من المشروعات التي تم انشاؤها، مضيفًا أن السواحل من أهم المعالم في مدينة دبي، ما يعكس جمال الإمارة وتمكنها من استغلال المناطق الساحلية في بناء المشروعات الجديدة.

وأوضح المنصوري أن هدف الدراسة كان لمعرفة التغييرات التي طرأت على السواحل وتأثير هذه التغييرات في البيئة البحرية القريبة من السواحل وانحسار المياه بالقرب من هذه المشروعات، مضيفًا أنه تم ملاحظة ارتفاع منسوب المياه في إحدى المناطق بنسبة كانت أقل من 1% مقارنة مع المناطق الأخرى التي لم يتغير فيها منسوب المياه.

وأشار إلى أن الدراسة التي تعتبر الأولى من نوعها في رصد التغييرات التي تعرض لها الشريط الساحلي في دبي، استغرق إعدادها ثلاثة أشهر، وأظهرت إنشاء عدد من كاسرات الأمواج بهدف حماية الساحل من الأمواج المتوسطة إلى العالية نسبيًا بالإضافة إلى إنشاء مصدات للرمال لوقف انجراف الرمال وحركة الترسبات والمحافظة على الساحل

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المشروعات السياحية تزيد مساحة دبي 6 في سبع سنوات المشروعات السياحية تزيد مساحة دبي 6 في سبع سنوات



عبارة عن فستانٍ جلدي قصير محدد للجسم

ريهانا بإطلالةٍ مثيرةٍ للجدل وتُخفي بطنها بذراعها

واشنطن - فلسطين اليوم
على الرغم من نفيها خبر حملها، إلا أنَّ النجمة الأميركية تصر على إثارةِ الشكوك حول حملها من حبيبها السعودي الملياردير حسن جميل، إذ شوهدت بإطلالةٍ مثيرةٍ للجدل، وهي عبارة عن فستانٍ جلدي قصير محدد للجسم، بينما كانت تُخفي بطنها بذراعها. وبدأت شائعات حملها حين صرّحت بأنّها "ستُنجب ابنة سمراء البشرة"، وذلك في تعليقها حول كونها امرأةً سمراء وعن ما يمثله لها ذلك، حيث قالت: "أنا امرأةٌ سمراء ولدتني أمٌ سمراء وسأنجبُ ابنةً سمراء"، لتنطلق بعدها شائعة حملها عبر منصات التواصل الاجتماعي بسرعةٍ مذهلةٍ. وما أكد تلك الشائعة تداول صورةٍ لها وهي ترتدي فستانًا أسود قصيرًا ضيّقًا يحتضن بطنها البارزة، من طراز "جيفنشي"، جعلت رواد مواقع التواصل يصدقون أنّها بالفعل حامل من صديقها حسن، وأنّها أجّلت إطلاق ألبومها بسبب انش...المزيد

GMT 05:13 2019 الإثنين ,16 أيلول / سبتمبر

إليك مجموعة من أجل "ثيمات" حفلات الزفاف لشتاء 2020
 فلسطين اليوم - إليك مجموعة من أجل "ثيمات" حفلات الزفاف لشتاء 2020

GMT 08:27 2017 الجمعة ,26 أيار / مايو

نصائح مهمة لأزياء الرجال خلال سن الأربعين

GMT 22:33 2015 الجمعة ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

حددي نوع جنينك مع الجدول الصيني للحمل

GMT 01:06 2017 الخميس ,15 حزيران / يونيو

زراعة البراز إجراء جديد مقزّز للشفاء من الإسهال
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday