الأردن يصدّر 4516 طنًا من زيتون لإسرائيل
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

الأردن يصدّر 4516 طنًا من زيتون لإسرائيل

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الأردن يصدّر 4516 طنًا من زيتون لإسرائيل

الزيتون
بيت لحم - فلسطين اليوم

كشف مصدر في وزارة الزراعة الاردنية عن تصدير 4516 طنا من ثمار الزيتون الى "إسرائيل" من بداية الموسم الحالي، مؤكدا أن التصدير يتم من خلال تجار وسطاء.

وأضاف المصدر لصحيفة السبيل الاردنية أن وزارة الزراعة سمحت بتصدير 7 آلاف طن من ثمار الزيتون لـ"إسرائيل" ودول الخليج، وعدد من الدول التي تستقبل كميات من ثمار الزيتون المحلية.

وبين أن كميات الثمار التي يتم تصديرها تكون من الانواع التي تفتقر لكميات الزيت، مثل انواع الكريسدي والشامي وغيرها.

وأشار المصدر الى ان منتج الزيتون وزيته المحلي له خصوصية بالمقارنة مع غيره من المنتجات، إذ إن هناك سقوفا تصديرية تحددها الوزارة للكميات التي يتم تصديرها.

وبلغت كميات ثمار الزيتون التي تم تصديرها الى "إسرائيل" خلال شهر تشرين الثاني 1100 طن، والشهر الذي سبقه "تشرين الاول" الماضي 3218 طنا، قام بتصديرها وسطاء وسماسرة تربطهم تعاقدات مع التجار الإسرائيليين منذ سنوات.

بدوره، مدير عام اتحاد المزارعين محمود العوران قال إن تصدير ثمار الزيتون الى اسرائيل يعتبر تطبيعا تجاريا مع الاحتلال، مؤكدا أن اتحاد المزارعين يرفض التطبيع مع اسرائيل.

ونفى العوران قيام مزارعي الزيتون بتصدير أي كميات الى اسرائيل، مؤكدا أن من يقومون بالتصدير عبارة عن وسطاء وسماسرة يقومون بالتعاقد مع مزارعي المحافظات الشرقية والشمالية في المملكة لتصدير ثمار الزيتون إلى دولة الاحتلال الإسرائيلي.

وأضاف العوران ان هؤلاء السماسرة والوسطاء تربطهم علاقات قديمة مع التجار والمستوردين الإسرائيليين لتصدير ثمار الزيتون من مناطق الزراعات المروية بكميات محددة ومتفق عليها كل عام.

ودعا العوران وزارة الزراعة الى منع تصدير ثمار الزيتون إلى اسرائيل، خاصة وأن إنتاج المملكة هذا الموسم معرض للانخفاض نظرا لموجات الحر الأخيرة.

وأشار الى ان السماح بتصدير الزيتون للخارج، سيسهم في رفع أسعار زيت الزيتون محليا، وسيؤدي إلى استيراده.

وأشار إلى أن الاتحاد يرفض قرار السماح بتصدير المنتج كونه سيلحق ضررا بالاقتصاد الوطني وبعمال المعاصر وأصحابها.

بدوره وزير الزراعة الدكتور عاكف الزعبي أكد ان تصدير ثمار الزيتون الى دول الخليج و"إسرائيل" مسموح به، ولكن ضمن كميات محددة لتتناسب مع كميات الإنتاج، لافتا الى انه يتم تصدير الكميات الزائدة عن الحاجة، وأنواع الزيتون المناسبة للتخليل.

وبين في تصريح سابق أن عام 2014 شهد تصدير 7 اطنان من ثمار الزيتون لــ"إسرائيل"، وتم منح تصاريح لتصدير كميات من ثمار الزيتون لهذا الموسم.

وكان اعتصم عدد من مزارعي الزيتون الذين يصدرون منتجاتهم إلى "إسرائيل" أمام وزارة الزراعة الاسبوع الماضي، محتجين على وقف منح تصاريح تصدير ثمار الزيتون الى اسرائيل.

نقابة أصحاب معاصر الزيتون رفضت تصدير ثمر الزيتون الى اسرائيل.

وأكدت النقابة في بيان صحفي ان التصدير يشكل خطرا على سمعة زيت الزيتون الأردني، حيث تقوم "إسرائيل" بعصره وإعادة تصديره إلى أوروبا، باعتباره زيتا قادما من الأراضي المقدسة، خاصة وأن الأوروبيين يستخدمون الزيت القادم من الأراضي المقدسة لغايات التعميد".

وقالت النقابة في بيانها ان السماح بتصدير الثمار يشكل صدمة للمستثمرين في قطاع منتجات الزيتون الذين ينتظرون كميات إضافية من الزيتون لتشغيل المعاصر والأيدي العاملة.

وأضافت النقابة أن السماح بالتصدير سيؤدي إلى ارتفاع أسعار زيت الزيتون في الأسواق المحلية، فيما يمتلك المستهلك الحق بشراء زيت الزيتون بأسعار معقولة وبالأخص أن الموسم الحالي يعتبر ضعيفا.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأردن يصدّر 4516 طنًا من زيتون لإسرائيل الأردن يصدّر 4516 طنًا من زيتون لإسرائيل



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 14:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من رام الله وسط مواجهات

GMT 09:47 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من جنين على حاجز عسكري

GMT 07:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

فتح تحقيق فيدرالي في وفاة ضابط شرطة في "أحداث الكونغرس"

GMT 10:02 2020 الإثنين ,28 كانون الأول / ديسمبر

"غضب عارم" من مهاجمة دونالد ترامب نتائج الانتخابات مجددا

GMT 09:41 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء هادئة ومميزة في حياتك العاطفية

GMT 15:09 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

التصرف بطريقة عشوائية لن يكون سهلاً

GMT 12:35 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

يراودك ميل للاستسلام للأوضاع الصعبة

GMT 09:01 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

كريم بنزيما يخرج عن صمته ويعلق على قضية "الابتزاز"

GMT 06:41 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 14:50 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

حافظ على رباطة جأشك حتى لو تعرضت للاستفزاز

GMT 08:44 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الجدي" في كانون الأول 2019

GMT 20:10 2015 الأحد ,01 آذار/ مارس

فوائد حبة الرشاد
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday