تحليل إخباري عجز الموازنة العامة وضعف الإنتاج المحلي في مصر
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

"تحليل إخباري" عجز الموازنة العامة وضعف الإنتاج المحلي في مصر

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "تحليل إخباري" عجز الموازنة العامة وضعف الإنتاج المحلي في مصر

البنك المركزي في مصر
القاهرة - شينخوا

رأى خبراء اقتصاديون اليوم (الأربعاء)، أن العجز في الموازنة العامة وضعف الإنتاج المحلي وراء ارتفاع الدين العام في مصر.

وبحسب البنك المركزي، فقد قفز إجمالي الدين العام المحلي المستحق على الحكومة إلى تريليونين و16 مليار جنيه ( الدولار الأمريكي يعادل 7.83 جنيه مصري)، بزيادة 242.1 مليار جنيه، وهو الأعلى في تاريخ البلاد.

بينما وصل الدين العام الخارجي المستحق على الحكومة المصرية إلى 39.9 مليار دولار.

ووفقا للموازنة العامة لعام 2015 - 2016، بلغت مصروفات فوائد الدين العام 244 مليار جنيه بزيادة 25% عن العام السابق، وتمثل مصروفات الفوائد حوالي 28% من إجمالي الإنفاق العام.

وبحسب المقاييس الاقتصادية الدولية، فإن الدين العام لأى دولة يكون في حدود الأمان إذا لم يتجاوز نسبة الـ60 من الناتج المحلي الإجمالي، لكن في الحالة المصرية فإنه تجاوزها بكثير.

وفي هذا الصدد، قال الدكتور رشاد عبده أستاذ الاقتصاد بالأكاديمية العربية للعلوم الإدارية إن لجوء الحكومة إلى الاقتراض من البنوك لسد العجز في الموازنة العامة هو السبب في ارتفاع الدين العام المحلي.

وأضاف لوكالة أنباء (شينخوا)، أن الحكومة لا تسدد ما تقترضه وبالتالي فإن إجمالي الدين العام المحلي يرتفع من عام لأخر حتى وصل إلى مستوى قياسي زاد فيه عن تريليوني جنيه.

وأشار إلى أن الموازنة العامة للعام المالي الماضي كانت تعاني عجزا قيمته 260 مليار جنيه اقترضتهم الحكومة ولم يتم تسديدهم، والموازنة الجديد للعام 2015 - 2016 تعاني عجزا قدره 251 مليار جنيه، ستقترضهم الحكومة وبالتالي فإن الدين المحلي سوف يزيد بهذه القيمة.

وعن الجهات التي تقترض من الحكومة، قال إن الأخيرة تقترض من البنوك، لاسيما بنوك القطاع العام.

وحول الآليات التي تلجأ إليها الحكومة للاقتراض، قال إن الحكومة تفضل طرح سندات وأذون خزانة تشتريها البنوك.

ووصف لجوء الحكومة للاقتراض بالشكل الحالي بأنه أمر "غير محمود"، لأنها تقترض فقط لمجرد سد العجز في الموازنة العامة.

وقال: إذا كانت الحكومة تلجأ للاقتراض لزيادة فرص التشغيل والإنتاج وبالتالي زيادة الصادرات وتحصيل الضرائب فإن هذا أمر محمود، أما غير ذلك فإن الدين هنا سيكون " مذلة في النهار ومهانة بالليل".

وحول الأفضل للحكومة أن تلجأ للاقتراض من المؤسسات الاقتصادية المصرية أم من الخارج، رأى الخبير الاقتصادي أن الأفضل ألا تقترض، وإذا اضطرت لذلك يكون في أضيق الحدود، وأن يكون لديها موارد لتسديد القروض.

ورأى أن الاقتراض من الداخل أكثر أمنا، ومعالجته أسهل، لأنه في حال عجز الحكومة عن التسديد فإن " المشكلة داخل البيت" المصري، وهنا الحكومة يمكنها أن تطبع نقود وتسدد، رغم ما قد يصاحب ذلك من تضخم.

وتوقع أن تستمر الحكومة في سياسة الاقتراض من الداخل طالما هناك عجز في الموازنة العامة.

وعن سبل تقليص الدين العام، رأى أن الحل يبدأ من القضاء على عجز الموازنة، الذي يقدر في العام المالي الحالي بـ251 مليار جنيه، بينما مصروفات فوائد الدين العام 244 مليار جنيه تمثل حوالي 28% من إجمالي الإنفاق العام، ما يعنى أنه لولا فوائد الدين لما عانت الموازنة العامة من العجز تقريبا.

وتابع أن الحكومة يجب أن تسعى لزيادة ايرادات الدولة حتى تستغنى عن الاقتراض.

وشاطره الرأي الدكتور إيهاب الدسوقي رئيس قسم الاقتصاد بأكاديمية السادات، عازيا ارتفاع الدين العام إلى عجز الموازنة العامة وضعف الإنتاج والتصدير.

ورأى أن هناك حلولا طويلة المدى للتغلب على الارتفاع المتواصل في حجم الدين العام، تتمثل في زيادة الانتاج وتحسين فرص الاستثمار.

أما الحلول قصيرة المدى فتتمثل في ضم الصناديق الخاصة للموازنة العامة، وترشيد الإنفاق العام، وفرض الضرائب التصاعدية وضريبة الأرباح الرأسمالية، واستغلال الثروة المعدنية والمحاجر.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تحليل إخباري عجز الموازنة العامة وضعف الإنتاج المحلي في مصر تحليل إخباري عجز الموازنة العامة وضعف الإنتاج المحلي في مصر



هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 22:48 2017 الأربعاء ,11 كانون الثاني / يناير

فهد الكبيسي يستعد لطرح أغنيات ألبومه الغنائي المقبل

GMT 02:46 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

نيكول سابا تنشر صور عيد ميلادها على إنستغرام

GMT 14:54 2019 الأربعاء ,20 آذار/ مارس

برامج خبيثة "تختبئ" داخل هاتفك وتعمل في صمت

GMT 20:33 2019 السبت ,12 كانون الثاني / يناير

خطوات خاطئة في تطبيق الماكياج تُفقدك جمالك

GMT 02:49 2018 الأربعاء ,28 شباط / فبراير

الموجي يحدّد أسباب حدوث تشنجات الأطفال الحرارية
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday