أرامكو تحوّل مجمعها الصناعي بجنوب جدة إلى مركز توزيع للمنتجات البترولية
آخر تحديث GMT 13:05:10
 فلسطين اليوم -

أرامكو تحوّل مجمعها الصناعي بجنوب جدة إلى مركز توزيع للمنتجات البترولية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - أرامكو تحوّل مجمعها الصناعي بجنوب جدة إلى مركز توزيع للمنتجات البترولية

أرامكو السعودية
الظهران - واس

شرعت أرامكو السعودية في تطوير برنامج أعمالها في المجمع الصناعي الواقع جنوب جدة، من خلال تنفيذ خطتها لتركيز المجمع على أعمال توزيع المنتجات البترولية، والاستغناء عن أعمال التكرير، مع الإبقاء على تشغيل المرافق الأخرى للمجمع بما يحقق إمدادات مستمرة وموثوقة وبكفاءة للمنتجات البترولية لمنطقة مكة المكرمة، وذلك في سياق برامجها لتطوير منظومة التكرير وتوزيع المنتجات البترولية على مستوى المملكة.

وبالإضافة إلى كفاءة إمدادات وتوزيع المواد البترولية للمنطقة، تأتي هذه الخطوة لتعزيز أمن وسلامة الأعمال، فضلًا عن تحسين الأداء البيئي، حيث يضم المجمع الصناعي بجنوب جدة عددًا من المرافق من بينها المصفاة التي تُعد من أقدم المصافي في المملكة، ويصل عمرها إلى 50 عامًا، وتعمل بطاقة إنتاجية ضئيلة تصل إلى 80 ألف برميل يوميًا وهو ما يشكل نحو 2.7% من إجمالي الطاقة التكريرية في المملكة.

ويأتي قرار تحويل المجمع إلى مركز توزيع للمنتجات البترولية حرصًا من الشركة على تحسين أداء مرافقها بما يتماشى مع هدفها الاستراتيجي بالمحافظة على موثوقية إمدادات الطاقة وفق أعلى المعايير، كما سيوفر التشغيل المتوقع لمصفاة جازان إلى جانب المصافي التي دشّنت حديثًا، مثل ياسرف في ينبع و ساتورب في الجبيل، بطاقة إجمالية تبلغ (1.2 مليون برميل يوميًا)، المزيد من الطاقة التكريرية لتلبية الطلب المحلي، والاستعاضة عن إنتاج مصفاة جدة (80 ألف برميل يوميًا) الذي يمثل جزءًا ضئيلًا من احتياجات منطقة مكة المكرمة.

وتعليقًا على هذه الخطوة، قال النائب الأعلى للرئيس للتكرير والمعالجة والتسويق في أرامكو السعودية عبدالعزيز الجديمي: إن أرامكو السعودية ملتزمة بتوسعة وتطوير قطاع التكرير المحلي لتلبية الطلب المستقبلي على الطاقة، وتمكين النمو الصناعي وخلق فرص العمل، كما تأخذ الشركة بعين الاعتبار النمو في الطلب المحلي، والحاجة إلى استبدال المرافق القائمة التي تقترب من نهاية عمرها الافتراضي .

وأفاد الجديمي أنه سيتم توريد المنتجات البترولية لمنطقة مكة المكرمة من مرافق أرامكو السعودية في ينبع ورابغ بدلًا عن إمدادات وحدات التكرير في المجمع التي تمثل أقل من 20% من الطلب في منطقة مكة المكرمة، وذلك حتى بدء عمل مصفاة جازان في العام 2018م، التي تتوج استثمارات الشركة حديثًا لتوسيع قطاع التكرير المحلي لتلبية الطلب المستقبلي، وتحفيز النمو الاقتصادي، وخلق فرص العمل، إذ ستغطي السعة التكريرية لينبع ورابغ وجازان ما يقرب من 2 مليون برميل يوميًا من المنتجات البترولية، مبيناً أن الطلب على الوقود من المجمع قد شهد انخفاضًا بعد استغناء بعض المستهلكين الرئيسيين عن استخدام الوقود، فضلًا عن أن وجود المجمع بالقرب من المناطق السكنية، وعدم جدواه الاقتصادية، قد حال دون توسعة مرافقه.

وأشار الجديمي إلى أن الشركة قد وضعت خطة متكاملة لعملية تحويل المجمع بأقصى درجات السلامة بما فيها خطة لإعادة توزيع جميع الموارد المرتبطة بعملية التحويل بما هو متاح في الشركة.

ومن ضمن الحلول المتكاملة لتعزيز إمدادات المواد البترولية لمنطقة مكة المكرمة، نوّه الجديمي إلى أنه يجري حاليًا تنفيذ عددٍ من المشاريع التنموية الضخمة، من شأنها أن تؤكد على التزام أرامكو السعودية بتلبية جميع احتياجات المملكة من المنتجات البترولية وخاصة منطقة مكة المكرمة، وتشمل هذه المشاريع إنشاء مركز تجميع وضخ المنتجات البترولية المكررة في ينبع، وإنشاء خطي أنابيب من ينبع إلى جدة، ومشروع توسعة محطة توزيع شمال جدة في بريمان.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أرامكو تحوّل مجمعها الصناعي بجنوب جدة إلى مركز توزيع للمنتجات البترولية أرامكو تحوّل مجمعها الصناعي بجنوب جدة إلى مركز توزيع للمنتجات البترولية



بدت كيت ميدلتون بفستان مستوحى مِن الستايل الإغريقي

إطلالات ملكية راقية مفعمة بالرقيّ بفستان السهرة مع الكاب

لندن ـ فلسطين اليوم
تبحث المرأة عن إطلالة ملكية راقية والخيار الأضمن لك هو اختيار تصميم تتألق به الملكات والأميرات حول العالم: الفستان مع الكاب. في كل مرّة تخترن هذا الفستان تنجحن بتوجيه الأنظار إليهنّ. الأمثلة في هذا المجال متعدّدة ومتنوعة وكلّها مفعمة بالرقيّ، وهي لا تناسب فقط الملكات بل ستكون مثالية للتألقي بها هذا الصيف. وقد أدخلت دور الأزياء العالمية الكاب إلى تصاميمها، فإما أتت متصلة بالفستان أو على شكل أكسسوار منفصل عنه. ويمنحك الكاب بالتأكيد لمسة من الدراما والرقيّ لإطلالتك. هذه الصيحة، كانت محور إطلالات الملكات والأميرات في مناسبات مختلفة. ميغان ماركل Meghan Markle نجحت في مناسبات عدة بأن تتألق بإمتياز بهذه الصيحة، من إطلالتها في المغرب بفستان من توقيع ديور Dior، إلى فستانين متشابهين من حيث التصميم من توقيع دار Safiyaa واحد باللون الأزرق والثا...المزيد

GMT 08:12 2020 الأربعاء ,03 حزيران / يونيو

اجعلي "غرفة معيشتك" أنيقة وعصرية في 5 خطوات بسيطة
 فلسطين اليوم - اجعلي "غرفة معيشتك" أنيقة وعصرية في 5 خطوات بسيطة

GMT 13:42 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

أعد النظر في طريقة تعاطيك مع الزملاء في العمل

GMT 13:50 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

تتمتع بالنشاط والثقة الكافيين لإكمال مهامك بامتياز

GMT 10:00 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تبدو مرهف الحس فتتأثر بمشاعر المحيطين بك

GMT 08:30 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"العقرب" في كانون الأول 2019

GMT 15:16 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

قصة زوجة النبي أيوب عليه السلام من وحي القرآن الكريم

GMT 03:53 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

مراد حديود يؤكّد أن المنتخب المغربي غيّر المفاهيم

GMT 23:37 2015 الجمعة ,30 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار سيارة كيا سيراتو 2016 في فلسطين

GMT 17:28 2018 الخميس ,05 تموز / يوليو

"ريال مدريد" يضم أودريوزولا بشكل رسمي

GMT 10:06 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

حافظي على شعرك ذو اللون الكستنائي

GMT 13:45 2019 الإثنين ,07 كانون الثاني / يناير

فنانات سرقن أزواج زميلاتهن بعد توقيعهم في "شِباك الحب"

GMT 03:06 2018 الجمعة ,28 كانون الأول / ديسمبر

هبة مجدي تكشف سبب قُبولها العمل مع مصطفى خاطر

GMT 07:08 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أجمل ديكورات الجبس الحديثة لتعزيز أناقة منزلك

GMT 08:24 2018 الخميس ,07 حزيران / يونيو

أشكال رائعة لتصميم حديقة خارجية للمنزل "مذهلة"

GMT 05:02 2015 الإثنين ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

كيم كارداشيان تظهر في إطلالة مُكررة في حفل "الهالوين"

GMT 05:31 2015 الإثنين ,10 آب / أغسطس

في عشق جيفارا" في "روايات الهلال" وجه آخر
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday