ضعف التداول يخيم على البورصات العربية قبيل رمضان
آخر تحديث GMT 04:24:02
 فلسطين اليوم -

ضعف التداول يخيم على البورصات العربية قبيل رمضان

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - ضعف التداول يخيم على البورصات العربية قبيل رمضان

جانب من سوق عمان للأوراق المالية
عمان _ واس

سيطر ضعف التداول على أغلبية أسواق الأسهم والبورصات العربية، وذلك مع قرب حلول شهر رمضان، الذي من المتوقع أن يبدأ الاثنين أو الثلاثاء، وبدء موسم العطلات في المنطقة العربية.

فقد انخفضت البورصة الأردنية، لتصل إلى أدنى مستوياتها منذ ثلاثة أسابيع بفعل عمليات بيع محدودة في أسهم قيادية وسط قيمة تداول غلب عليها إغلاق حسابات قبيل رمضان.

وأغلق المؤشر العام للأسهم متراجعا بنسبة 0.72 بالمئة إلى 2103.79 نقطة، في حين بلغت قيمة التداول 8.4 مليون دينار مقارنة مع 7.8 مليون دينار في الجلسة السابقة.

وساد ضعف التداول في بورصة الكويت حيث بلغت القيمة المتداولة 7.4 مليون دينار وهي قيمة متواضعة مقارنة بما هو معتاد والذي يدور حول 10 ملايين دينار يوميا.

وهبط المؤشر الكويتي الرئيسي 0.84 في المئة ليصل إلى 811.25 نقطة، كما انخفض مؤشر كويت 15 للأسهم القيادية 0.11 في المئة إلى 5370.9 نقطة.

وارتفعت بورصة مصر بشكل طفيف في بداية المعاملات بدعم من مشتريات المتعاملين العرب والأجانب، لكن وسط شح واضح في السيولة.

وصعد المؤشر المصري الرئيسي 0.17 بالمئة ليصل إلى 7630.86 نقطة، كما زاد المؤشر الثانوي 0.32 بالمئة إلى 375.52 نقطة. وبلغت قيم التداول 41.381 مليون جنيه.

وعكس مؤشر دبي الخسائر المبكرة وارتفع 0.2 في المئة مدعوما بمكاسب شعاع كابيتال التي بلغت 1.2 في المئة.

وسجل مؤشر سوق الأسهم السعودي ارتفاعا طفيفا في مستهل التعاملات وسط تداولات ضعيفة مع اقتراب شهر رمضان وموسم العطلات. وصعد المؤشر 0.1 بالمئة إلى 6492.5 نفطة.

وهبطت مؤشرات البورصة الكويتية حيث انخفض المؤشر الرئيسي 0.31 في المئة إلى 5360.5 نقطة، ومؤشر كويت 15 للأسهم القيادية 0.5 في المئة إلى 814 نقطة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ضعف التداول يخيم على البورصات العربية قبيل رمضان ضعف التداول يخيم على البورصات العربية قبيل رمضان



 فلسطين اليوم -

ترتدي أجمل ما خاطه أمهر المُصممين وتتزيّن بأكثر المُجوهرات بريقًا

كيت ميدلتون غارقة في الألماس وتخطف الأضواء بـ "خاتم جديد"

لندن ـ ماريا طبراني
أقيم حفل الاستقبال الدبلوماسي في قصر باكنغهام الأربعاء، وكان باستضافة الملكة إليزابيث، أمير ويلز "تشارلز" وزوجته دوقة كورنوول "كاميليا"، بالإضافة إلى دوق ودوقة كامبريدج الأمير ويليام وزوجته كيت ميدلتون.وكانت كيت ميدلتون مِثالًا حيًّا على الأميرة الفاتنة التي نقرأ عنها في قصص الخيال، والتي ترتدي أجمل ما خاطه أمهر المُصممين، وتتزيّن بأكثر المُجوهرات بريقًا ورقيًّا.بدايةً، أسدلت دوقة كامبريدج على جسدها الرّشيق فُستانًا مُخمليًّا كلاسيكيًّا بتوقيع علامتها المُفضّلة ألكساندر ماكوين، جاءَ خاليًا من التّفاصيل بأكمامٍ طويلة وياقة على شكل حرف V متمايلة، اتّصلت بأكتافٍ بارزة قليلًا، كما لامس طوله الأرض. واعتمدت كيت واحدة من تسريحاتها المعهودة التي عادةً ما تختارها لمُناسباتٍ رفيعة المُستوى كهذه، وهي الكعكة الخلفي...المزيد

GMT 11:38 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

مفاجأة جديدة خلال عرض فستان الأميرة ديانا الشهير للبيع
 فلسطين اليوم - مفاجأة جديدة خلال عرض فستان الأميرة ديانا الشهير للبيع

GMT 03:33 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

أغرب قصص السفر في عام 2019 منها "شاب يقفز من الطابق 11"
 فلسطين اليوم - أغرب قصص السفر في عام 2019 منها "شاب يقفز من الطابق 11"

GMT 11:30 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

أساليب وأفكار لتنسيق شجرة الكريسماس مع ديكور منزلكِ
 فلسطين اليوم - أساليب وأفكار لتنسيق شجرة الكريسماس مع ديكور منزلكِ

GMT 12:49 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح المصرى الوحيد وسط 32 جنسية فى كأس العالم للأندية

GMT 20:51 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

صلاح ينجح في قيادة نادي ليفربول إلى ثمن نهائي دوري الأبطال

GMT 23:01 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

وادي دجلة يرعى بطل التنس محمد صفوت في طوكيو 2020

GMT 08:32 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

"الفيفا" يرصد كل المعلومات الخاصة بكأس العالم للأندية 2019

GMT 21:00 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

هاتريك ميليك يضع فريق نابولي في ثمن نهائي الدوري الأوروبي

GMT 10:19 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الأحداث المشجعة تدفعك إلى الأمام وتنسيك الماضي

GMT 10:44 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تجنب اتخاذ القرارات المصيرية أو الحاسمة

GMT 17:35 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

برج الحصان..ذكي وشعبي ويملك شخصية بعيدة تماما عن الصبر
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday