ارتداد صعودي لسوق دبي المالي بدعم إعمار
آخر تحديث GMT 19:19:21
 فلسطين اليوم -

ارتداد صعودي لسوق دبي المالي بدعم "إعمار"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - ارتداد صعودي لسوق دبي المالي بدعم "إعمار"

سوق دبي المالي بدعم "إعمار"
دبي - فلسطين اليوم

صعد سوق دبي في ختام تداولات أمس مرتداً من أدنى مستوياته في 15 شهراً مدعوماً بمشتريات ضعيفة على بعض الأسهم القيادية في القطاع العقاري، بينما هبط سوق العاصمة بضغط هبوط «الدار العقارية».

وصعد سوق دبي بنسبة 0.18% أو ما يعادل 6.02 نقاط بعد تراجع ثلاث جلسات ليغلق عند 3298.07 نقطة بدعم صعود سهمي «إعمار العقارية» و«أرابتك»، بينما حد هبوط «دبي للاستثمار» من وتيرة الارتفاع، فيما هبط سوق أبوظبي هامشياً بنحو 3 نقاط أو ما نسبته 0.07% ليصل إلى 4579.48 نقطة بضغوط من سهم «الدار العقارية»، بينما كان هناك استقرار في أداء أسهم «أبوظبي الأول» و«اتصالات» 

واستمرت السيولة الضعيفة أمس لتبلغ 317.2 مليون درهم بواقع 214.1 مليوناً في دبي و103.08 ملايين في أبوظبي، وجرى تداول 176.9 مليون سهم منها 122.13 مليوناً في دبي و54.79 مليوناً في أبوظبي، من خلال تنفيذ 4144 صفقة.

وقال إيهاب رشاد، الرئيس التنفيذي لشركة «الصفوة مباشر» للخدمات المالية، إن سوق دبي أغلق أمس في المنطقة الخضراء مدعوماً بعمليات شراء خجولة على سهم «إعمار العقارية» الذي كان سبباً رئيسياً في هبوط السوق خلال الجلسات الماضية رغم نتائج الشركة القوية وتوزيعاتها الاستثنائية التي جرى الموافقة عليها في وقت سابق.

وعزز سهم «إعمار العقارية» صعود سوق دبي بعد ارتفاعه بنسبة 0.49% إلى 6.1 دراهم وتصدر النشاط من حيث القيم بنحو 68 مليون درهم بعد تداول 11.1 مليون سهم، إلى جانب ارتفاع سهم «أرابتك القابضة» بنسبة 0.49%. بينما تصدر سهم «جي أف اتش» النشاط من حيث الأحجام بنحو 17.8 مليون سهم وأغلق منخفضاً 0.79%.

وأشار رشاد ـ في تصريحات صحفية إلى أن هبوط سوق أبوظبي كان طفيفاً مدفوعاً بضغوط بيع على سهم «الدار العقارية» بينما في المقابل كان هناك استقرار في أداء باقي الأسهم القيادية مثل «أبوظبي الأول» و«اتصالات». وأوضح أنه لا يوجد ما يبرر الأداء الضعيف للأسواق خلال تلك الفترة من السنة، التي عادة ما تشهد نشاطاً وزخماً قياسياً عن باقي الأشهر، مبيناً في الوقت ذاته أن غياب ثقة المستثمرين وسيطرة عمليات المضاربة على استثماراتهم ربما تكون السبب في هذا الأداء غير المتوقع.

وضغط على أداء سوق العاصمة انخفاض سهم «الدار العقارية» بنسبة 1.84% و«مصرف أبوظبي الإسلامي» 0.49%، وتصدر سهم «أبوظبي الأول» النشاط من حيث القيم بنحو 20.69 مليون درهم وأغلق مستقراً دون تغيير، فيما تصدر «إشراق» النشاط بالأحجام بنحو 12.4 مليون سهم وأغلق مرتفعاً 2.86%.

واتجه المستثمرون العرب والمواطنون في السوقين أمس نحو الشراء، بصافي استثمار بلغ 55 مليون درهم كمحصلة شراء، منها 4.3 ملايين محصلة شراء العرب و50.3 مليوناً محصلة شراء المواطنين، في المقابل اتجه المستثمرون الخليجيون والأجانب نحو البيع بصافي استثمار 55 مليون درهم كمحصلة بيع، منها 37.3 مليون درهم محصلة بيع الخليجيين و17.3 مليون درهم محصلة بيع الأجانب.


تباين أداء العقود المستقبلية في ناسداك دبي أمس بعد تداول 470 عقد بقيمة 268.6 ألف درهم من خلال 3 عمليات، وارتفعت عقود «إعمار» 0.49%، بينما تراجعت عقود «جي أف اتش» 0.79%.

دعت هيئة الأوراق المالية والسلع المستثمرين إلى التدقيق عند اتخاذ قرارات البيع أو الشراء والاستناد إلى متابعة أداء الشركات واحتمالات نموها، وذلك من خلال مطالعة البيانات المالية والميزانيات وحساب الأرباح والخسائر، والاستفادة من الإفصاحات الدورية والتقارير المالية التي تنشرها هذه الشركات، أو الاستعانة بمستشار مالي موثوق أو جهة متخصصة في التحليل المالي والفني للأسهم.

قرر بنك الاتحاد الوطني عقد اجتماع الجمعية العمومية في 11 مارس القادم للنظر في مقترحات مجلس الإدارة بشأن توزيع أرباح نقدية على المساهمين بمعدل 20% من رأس المال المدفوع (20 فلساً للسهم)، وبقيمة إجمالية 550.3 مليون درهم. كما ستناقش الجمعية البيانات المالية الموحدة عن العام الماضي 2017، وتقرير مجلس الإدارة عن نشاط البنك ومركزه المالي عن الفترة ذاتها، إضافة إلى إقرار المساهمات الطوعية التي قدمها المجلي خلال العام الماضي، وتفويض المجلس في تقديم مساهمات طوعية لخدمة المجتمع لا تزيد في مجموعها على 2% من متوسط الأرباح الصافية للبنك خلال السنتين الماليتين السابقتين.

أعلنت شركة "الإمارات للتامين" أن مجلس إدارتها سينعقد في 26 فبراير الجاري لمناقشة جدول أعمال وتاريخ انعقاد الجمعية العمومية.

أكدت شركة الاتحاد العقارية عدم وجود أية نية لديها لتخفيض رأسمالها.

وقالت في بيان أمس: إن جميع القرارات الهامة التي تتخذها الشركة لا يتم البت فيها قبل عرضها على المساهمين في الجمعية العمومية والحصول على الموافقات اللازمة لذلك حسب القواعد والإجراءات المتبعة سواء كانت متعلقة بإعادة هيكلة رأس المال أو أي من القضايا الهامة الأخرى.

ويبلغ رأسمال الشركة المصدر والمدفوع 4.008 مليارات درهم، موزعاً على 4.008 مليار سهم بقيمة اسمية درهم للسهم الواحد.

أعلنت شركة شعاع كابيتال عن فتح باب الترشيح لعضوية مجلس الإدارة ذلك خلال الفترة من أول أمس الأحد إلى 25 فبراير 2018.

وأشارت الشركة في بيان أمس أنه يجب على كل شخص توافرت فيه شروط الترشيح لعضوية مجلس الإدارة أن يتقدم بطلب إلى إدارة الشركة في مقرها الرئيسي.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ارتداد صعودي لسوق دبي المالي بدعم إعمار ارتداد صعودي لسوق دبي المالي بدعم إعمار



 فلسطين اليوم -

عبارة عن فستانٍ جلدي قصير محدد للجسم

ريهانا بإطلالةٍ مثيرةٍ للجدل وتُخفي بطنها بذراعها

واشنطن - فلسطين اليوم
على الرغم من نفيها خبر حملها، إلا أنَّ النجمة الأميركية تصر على إثارةِ الشكوك حول حملها من حبيبها السعودي الملياردير حسن جميل، إذ شوهدت بإطلالةٍ مثيرةٍ للجدل، وهي عبارة عن فستانٍ جلدي قصير محدد للجسم، بينما كانت تُخفي بطنها بذراعها. وبدأت شائعات حملها حين صرّحت بأنّها "ستُنجب ابنة سمراء البشرة"، وذلك في تعليقها حول كونها امرأةً سمراء وعن ما يمثله لها ذلك، حيث قالت: "أنا امرأةٌ سمراء ولدتني أمٌ سمراء وسأنجبُ ابنةً سمراء"، لتنطلق بعدها شائعة حملها عبر منصات التواصل الاجتماعي بسرعةٍ مذهلةٍ. وما أكد تلك الشائعة تداول صورةٍ لها وهي ترتدي فستانًا أسود قصيرًا ضيّقًا يحتضن بطنها البارزة، من طراز "جيفنشي"، جعلت رواد مواقع التواصل يصدقون أنّها بالفعل حامل من صديقها حسن، وأنّها أجّلت إطلاق ألبومها بسبب انش...المزيد

GMT 05:13 2019 الإثنين ,16 أيلول / سبتمبر

إليك مجموعة من أجل "ثيمات" حفلات الزفاف لشتاء 2020
 فلسطين اليوم - إليك مجموعة من أجل "ثيمات" حفلات الزفاف لشتاء 2020

GMT 20:45 2019 الخميس ,12 أيلول / سبتمبر

اعتقال مسئول بارز في اندرلخت بسبب الفساد

GMT 15:46 2015 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار هيونداي توسان 2016 في فلسطين

GMT 17:24 2019 الإثنين ,04 شباط / فبراير

قصر محمد رمضان من الداخل قمه فى الفخامه والرقى

GMT 00:00 2018 الأحد ,21 تشرين الأول / أكتوبر

سعر الريال العماني مقابل الدولار الأميركي الأحد

GMT 01:40 2018 الثلاثاء ,28 آب / أغسطس

منى زكي تروي قصتها مع زوجها قبل الجواز
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday