فراولة غزة تتدلل مع خلو الأسواق من الفواكه الإسرائيلية
آخر تحديث GMT 15:12:47
 فلسطين اليوم -

فراولة غزة تتدلل مع خلو الأسواق من الفواكه الإسرائيلية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - فراولة غزة تتدلل مع خلو الأسواق من الفواكه الإسرائيلية

فراولة
رام الله - فلسطين اليوم

أنقذ قرار الحكومة منع إدخال المنتجات الزراعية الإسرائيلية إلى الأراضي الفلسطينية موسم الفراولة في قطاع غزة، بعد أن تعرّض لانتكاسة بسبب انخفاض كمية الإنتاج.

وقال رئيس جمعية غزة التعاونية أحمد الشافعي: إن الفراولة حافظت على سعر مرتفع في سوق القطاع اقترب إلى حد كبير من تسعيرة تسويقه في الضفة الغربية.

ومع نفاد معظم الفواكه الإسرائيلية من قطاع غزة خلال الأيام الأخيرة، وصل سعر كيلو الفراولة إلى أكثر من ثمانية شواكل، وهو سعر مرتفع جداً في مثل هذا الوقت من الموسم الذي يشارف على الانتهاء.

وأضاف الشافعي، لـ"الأيام": إن منع إدخال الفواكه الإسرائيلية إلى قطاع غزة أنقذ موسم الفراولة، الذي شهد انخفاضاً غير متوقع في الإنتاج.

وتابع: إن مستوى الأسعار بين بيعه في سوق القطاع وتسويقه في الضفة الغربية شبه متساوٍ، ما أراح المزارعين الذين يواصلون التسويق في أسواق الضفة رغم قرار منع استيراد الفواكه من إسرائيل.

ولا يجد مزارعو الفراولة أيّ صعوبة في تسويق فائض إنتاجهم بأسعار مرتفعة، بعد أن كانت تباع في الأعوام الماضية في مثل هذه الظروف بأسعار زهيدة لا تتجاوز شيكلين للكيلو الواحد.

وأشار المزارع فريد الكيلاني إلى وجود إقبال كبير وتزاحم بين التجار لشراء الفراولة من المزارعين بالأسعار التي يطلبونها.

وقال الكيلاني لـ"الأيام": يومياً يتوافد العشرات من التجار إلى المزارع التي تتركز في شمال وغرب مدينة بيت لاهيا؛ لشراء الفراولة، دون الخوض في تفاصيل الأسعار كما كان يحصل في السابق.

أما المزارع محمد العطار فعبّر عن أمله في أن يستمر العمل بقرار منع إدخال الفواكه الإسرائيلية، خصوصاً الحمضيات التي يشكل دخولها إلى القطاع ضربة موجعة لسوق الفراولة الذي تعتمد عليه آلاف الأسر في شمال قطاع غزة.

وقال العطار، لـ"الأيام": إن استمرار تسويق الفراولة بهذا السعر، خلال الأسابيع المتبقية من الموسم، سيعود بمنفعة اقتصادية كبيرة على المزارعين، وسيعوضهم عن التراجع غير المتوقع في الإنتاج.

وأشار العطار إلى أن أسعار الفراولة في السوق المحلية هوت بشكل كبير عندما تم السماح بإدخال الحمضيات الإسرائيلية إلى القطاع قبل ثلاثة أسابيع.

من جانبهم، لم يجد تجار الفواكه أمامهم إلا توسيع دائرة بيع الفراولة وتعبئة خانات بسطاتهم بها، بعد أن أفرغت من أصناف الفواكه الأخرى، كما هو الحال مع محمد التوم صاحب محل لبيع الفواكه في مدينة غزة.

وقال التوم، لـ"الأيام": إنها المرة الأولى التي يبيع فيها الفراولة منذ سنوات، بعد أن كان تركيزه ينصبّ على بيع الفواكه المستوردة من إسرائيل.

وأضاف: كنا نترك بيع الفراولة لباعة متجولين أو مستجدين، أما الآن فلا خيار أمامنا إلا الاتجار بها بعد أن أصبحت الفاكهة الوحيدة المتاحة في السوق، بعد نفاد الفواكه الإسرائيلية من الأسواق، وكذلك نفاد الحمضيات المحلية سهلة التقشير.

وأوضح الشافعي أن التسويق في الضفة الغربية لا يزال مستمراً حتى اللحظة بواقع 240 طناً أسبوعياً.

وقدّر الكميات التي تم تسويقها في الضفة الغربية بأكثر من 2400 طن منذ بداية الموسم، بمتوسط سعر 8 آلاف شيكل للطن الواحد، فضلاً عن تصدير بضع أطنان إلى الأسواق الخارجية.

واعتبر الشافعي أن الأسعار الحالية مقبولة رغم أن المزارعين كانوا يتوقعون أسعاراً أفضل.
وقدّر الشافعي المساحة المزروعة بالفراولة في قطاع غزة بأكثر من 1900 دونم، وهي أكبر مساحة تتم زراعتها منذ العام 2006. 

قد يهمك ايضاً :

رئيس جمعية غزة الزراعية يؤكد أنّ الإحتلال يُماطل في تحديد موعد تصدير الفراولة

التوت الأرضي "الفراولة" مازالت شحيحة في غزة بسبب ارتفاع الأسعار المتأثرة بحجم التصدير

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فراولة غزة تتدلل مع خلو الأسواق من الفواكه الإسرائيلية فراولة غزة تتدلل مع خلو الأسواق من الفواكه الإسرائيلية



تختار التنسيقات الناعمة بألوان فاتحة وزاهية

موديلات أمل كلوني للعودة للعمل بعد انتهاء الحجر الصحي

واشنطن - فلسطين اليوم
أصبح معظم النساء العاملات والموظفات يمارسن أعمالهن من المكتبية من المنزل منذ بداية انتشار فيروس "كورونا" وفرض الحجر الصحي، بانتظار أن تعود الحياة إلى سابق عهدها قريباً بعد انتهاء هذه الأزمة واحتواء الفيروس، وبانتظار ذلك الوقت جمعنا لك اليوم بالصو أبرز موديلات أزياء للدوام من أمل كلوني للعودة للعمل بعد انتهاء الحجر الصحي.حيث إن أمل تعتبر من أكثر النساء أناقة في العالم ولاسيما عندما يتعلق الأمر بالإطلالات الخاصة بالعمل، وهي تمتلك أسلوباً خاصاً في الموضة ميزها عن غيرها يجمع بين النمط الكلاسيكي لكن دائماً مع لمسات من العصرية. وفي اطلالات الدوام أو التنسيقات الرسمية في فصل الربيع عموماً نراها تختار التنسيقات الناعمة بألوان فاتحة وزاهية مثل الفساتين الميدي أو التيورات الأنيقة المؤلفة من البليزر والتنورة، وأحياناً تعتم...المزيد
 فلسطين اليوم - أبرز 7 أسئلة شائعة في عالم الديكور الداخلي

GMT 22:16 2020 الأحد ,22 آذار/ مارس

الاحتلال يعتقل ثلاثة شبان من الزاوية

GMT 10:15 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تحمل إليك الأيام المقبلة تأثيرات ثقيلة وسلبية تعاكس توجهاتك

GMT 04:02 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

والد ميغان ماركل يكشّف تفاصيل حفل زفافها الأول في جاميكا

GMT 00:05 2019 السبت ,26 كانون الثاني / يناير

سعر الريال العماني مقابل الشيكل الاسرائيلي السبت

GMT 03:22 2018 الخميس ,11 كانون الثاني / يناير

سعد لمجرد يكشف حقيقة خطبته إلى الفنانة ابتسام تسكت

GMT 23:57 2014 الأربعاء ,10 أيلول / سبتمبر

استخدمتُ "الليكرا" و"الجينز" في مجموعتي الجديدة

GMT 20:11 2016 الإثنين ,22 شباط / فبراير

عيادة القلب بلا جهاز تخطيط في مجمع الطائف الطبي

GMT 04:53 2019 الإثنين ,22 تموز / يوليو

إليكِ أهمّ النصائح لاستخدام ستائر كبيرة الحجم

GMT 05:31 2018 الإثنين ,08 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل مدن إسبانيا لشهر العسل والاستمتاع بذكريات لا تُنسى
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday