«فيتش» تنغص انتعاشة بورصة «هونغ كونغ»
آخر تحديث GMT 10:06:20
 فلسطين اليوم -

«فيتش» تنغص انتعاشة بورصة «هونغ كونغ»

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - «فيتش» تنغص انتعاشة بورصة «هونغ كونغ»

«فيتش» تنغص انتعاشة بورصة «هونغ كونغ»
القاهرة - سهام أبو زينه

أغلقت بورصة هونغ كونغ مرتفعة، الجمعة، محققة أفضل إغلاق أسبوعي منذ بداية الأزمة في الجزيرة في شهر يونيو (حزيران) الماضي، مدعومة بدفع مزدوج، من سحب قانون مثير للجدل، إضافة إلى آمال بتخفيض حدة النزاع التجاري بين أكبر شركائها التجاريين، الولايات المتحدة والصين.

لكن الأمر لم يخلُ من منغصات، إذ أعلنت مؤسسة فيتش للتصنيف الائتماني خفض تصنيف هونغ كونغ على المدى البعيد، وذلك للمرة الأولى منذ عام 1995. وقالت إن الاضطرابات السياسية التي شهدتها المدينة في الآونة الأخيرة قد أثارت شكوكاً بشأن الحوكمة هناك.

وبالأمس، قالت الرئيسة التنفيذية لهونغ كونغ، كاري، إن الإجراءات التي أعلنت هذا الأسبوع للمساعدة في استعادة النظام في المدينة التي تحكمها الصين هي خطوة أولى، معترضة على خفض التصنيف الائتماني من قبل وكالة التصنيف الائتمانية «فيتش».

وقالت «فيتش»، الجمعة، إن التصنيف الائتماني لهونغ كونغ تراجع من «+AA» إلى مستوى «AA»، مع توقعات سلبية. ووفقاً لوكالة «بلومبرغ»، أثارت الاحتجاجات والاضطرابات التي تشهدها المدينة مخاوف المستثمرين، وزادت من احتمال خروج الاستثمارات من هذا المركز المالي العالمي، والذي كان ينظر إليه دوماً على أنه آمن.

وتضرر اقتصاد المدينة جراء الاحتجاجات التي انطلقت قبل نحو 3 أشهر، بالإضافة إلى معاناته جراء الحرب التجارية بين الصين وأميركا، أكبر شريكين تجاريين لهونغ كونغ.

وأوضحت «فيتش» في بيان: «تمثل أشهر من الصراع المستمر، والعنف، اختباراً لمحيط ومرونة إطار (دولة واحدة ونظامين) الذي يحكم علاقة هونغ كونغ مع البر الرئيسي للصين». وقالت: إن «الأحداث الجارية (...) ألحقت أضراراً طويلة الأمد بالمفاهيم الدولية لجودة وفعالية نظام الحكم في هونغ كونغ وسيادة القانون،

وأثارت الشكوك حول استقرار وديناميكية بيئة أعمالها». وأضافت أن «الزيادة التدريجية في الروابط الاقتصادية والمالية والاجتماعية السياسية لهونغ كونغ مع الصين تمثل اندماجاً متواصلاً في نظام الحكومة الصينية، وهو ما سيشكل مزيداً من التحديات المؤسسية والتنظيمية بمرور الوقت». وفي محاولة لطمأنة الأسواق والرأي العام العالمي، صرّح رئيس مجلس الدولة الصيني، لي كه تشيانغ، الجمعة، خلال لقائه المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، أن بلاده ستنهي الفوضى في هونغ كونغ «في إطار القانون».

وقال لي، في أول تعليق له على الاضطرابات في هونغ كونغ، والتي تصدرت أخبارها عناوين الصحف في أنحاء العالم، وشكلت ضغطاً على بكين، إن «الصين تتمتع بالحكمة اللازمة للتعامل مع الاحتجاجات على أساس القانون».
ونمت مخاوف خلال الأسابيع الأخيرة من أن ترسل بكين قوات عسكرية، بناء على طلب حكومة هونغ كونغ، من أجل قمع المظاهرات التي ضربت المدينة، التي تتمتع بحكم شبه ذاتي.
وقالت المستشارة الألمانية، التي تقوم بزيارة تستمر 3 أيام إلى الصين، إنها ترحب بالخطوة التي اتخذتها هونغ كونغ هذا الأسبوع بسحب مشروع القانون المثير للجدل رسمياً، والذي شكّل محور استياء المتظاهرين. وأضافت ميركل: «آمل الآن في أن المتظاهرين سيشاركون في الحوار». وطلب قادة من الحركة الاحتجاجية عقد لقاء مع ميركل أثناء زيارتها. ومع ذلك، قال المتحدث باسم ميركل، شتيفن زايبرت، إن المستشارة لا تعتزم عقد لقاء معهم. ومنذ إعلان أن رئيسة السلطة التنفيذية في المنطقة، كاري لام، تفكر في سحب النص المتعلق بتسليم مطلوبين إلى الصين القارية، سجلت بورصة هونغ ارتفاعاً كبيراً.

وارتفع المؤشر «هانغ سينغ» أكثر من 3 في المائة، الأربعاء، وبنهاية الأسبوع، أمس، أغلق مرتفعاً بنسبة 3.8 في المائة، وهو أكبر مكسب أسبوعي منذ أواخر يونيو الماضي... ويرى محللون أن تخفيض تصنيف «فيتش» قلص من حجم مكاسب أكبر كانت متوقعة. وتمر المستعمرة البريطانية السابقة منذ يونيو الماضي بأسوأ أزمة سياسية منذ إعادتها إلى الصين في 1997، في إطار حركة احتجاجية على محاولة حكومة كاري لام تمرير مشروع قانون يسمح بتسليم مطلوبين إلى الصين.

قد يهمك ايضا :

 الخبير هانز فاغنر يؤكّد تراجع حاد في أسعار النحاس هذا العام 

                    تذبذب أسعار النحاس ضمن النطاق السلبي بسبب الدعم

 

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

«فيتش» تنغص انتعاشة بورصة «هونغ كونغ» «فيتش» تنغص انتعاشة بورصة «هونغ كونغ»



بحث الكثير من الأشخاص عن صورة إطلالتها تلك في "غوغل"

جنيفر لوبيز بنسخة جديدة من فستان أثار ضجة قبل 20 عام

ميلان - فلسطين اليوم
في عام 2000، ارتدت النجمة العالمية جنيفر لوبيز فستانًا أخضر من دار الأزياء "فيرساتشي" في حفل توزيع جوائز "غرامي". وقد يصعب تصديق ذلك، ولكن بحث الكثير من الأشخاص عن صورة إطلالتها الأيقونية تلك في "غوغل" إلى درجة أنه اضطر محرك البحث لإنشاء "صور غوغل".وبعد مرور 20 عاماً تقريباً، ارتدت لوبيز نسخة حديثة من الفستان، ولكنها ارتدته هذه المرة في عرض "فيرساتشي" لربيع عام 2020  خلال أسبوع الموضة في ميلان.وأنهت النجمة العرض بشكل مثير للإعجاب، إذ وقف الحضور على أقدامهم بينما تهادت النجمة على المدرج وهي ترتدي نسخة جديدة من الفستان. وأدرك الحضور على الفور أهمية ما كانوا يشاهدونه، فكان هناك الكثير من الهتاف، والتصفيق، وسرعان ما برزت الهواتف التي كانت توثق المشهد.وتم تحديث الفستان عن مظهره الأصلي، فهو بدون أك...المزيد

GMT 20:37 2019 الخميس ,19 أيلول / سبتمبر

اعتقال مسئول بارز في اندرلخت بسبب الفساد

GMT 08:32 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

مطعم "العراة" يوفر تجربة تناوُل الطعام بدون ملابس

GMT 11:13 2018 الجمعة ,14 أيلول / سبتمبر

الشعر الرمادي يتربع على عرش الموضة خلال عام 2018
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday