تباطؤ الاقتصاد لن يؤثر على المصارف السعودية
آخر تحديث GMT 13:46:14
 فلسطين اليوم -
رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام وصول وفد إماراتي رفيع المستوى على متن طائرة إماراتية إلى مطار تل أبيب الكاظمي يعلن نثمن التعاون الألماني في ملف المقاتلين الأجانب وملف إعادة النازحين أمير الكويت يؤكد أن الانتخابات المقبلة مسؤولية وطنية لاختيار ممثلي الأمة وضمان سلامة أداء البرلمان وفد حكومي إماراتي يتوجه إلى إسرائيل في أول زيارة رسمية وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا
أخر الأخبار

تباطؤ الاقتصاد لن يؤثر على المصارف السعودية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - تباطؤ الاقتصاد لن يؤثر على المصارف السعودية

النظام المصرفي السعودي
الدمام - واس

بينما عدلت وكالة موديز للتصنيف الائتماني نظرتها المستقبلية للنظام المصرفي السعودي إلى سلبية من مستقرة، وقالت امس الأربعاء، إن التعديل يعكس توقعات بتضرر القطاع المصرفي من استمرار ضعف أسعار النفط وانخفاض الإنفاق الحكومي، أوضح الخبير الاقتصادي الدكتور عبدالله باعشن، أن تصنيف الوكالة للنظام المصرفي السعودي إلى سلبي ليس عائدًا إلى ضعف الاقتصاد السعودي، وإنما نتيجة لحركة الأموال ودخولها للاقتصاد إضافة إلى أسعار النفط، فيما أكد المستشار المالي محمد الشميمري، أن القطاع المصرفي ليس مهددًا، ولكن هو تباطؤ يأتي ضمن تباطؤ الاقتصاد المحلي والاقتصاد العالمي.

وذكرت موديز، نتوقع أن يشهد المناخ التشغيلي للبنوك السعودية ضعفا خلال 12 - 18 شهرا المقبلة، وأضافت أنه في ظل توقعات باستمرار انخفاض أسعار النفط لفترة أطول وفي ظل خفض الإنفاق الحكومي 14 % خلال العام 2016 فإنها تعتقد أن مخاطر الائتمان في النظام آخذة في التنامي وأشارت موديز، إلى أنه من المرجح أن يعرض شح السيولة البنوك لتقلبات تمويل كبيرة في ظل الضغوط الإقليمية.

وأوضح باعشن في تصريحات أن المصارف وكذلك الاقتصاد ككل يتعرض في كل فترة زمنية لدورات اقتصادية ومجموعة من المتغيرات، وتصنيف موديز للنظام المصرفي السعودي أتى نتيجة المتغيرات الاقتصادية الحالية من انخفاض لأسعار النفط وكذلك قلة السيولة، والقطاع المصرفي ارتفاعه أو انخفاضه يتأثر بحجم السيولة الداخلة للبنوك، فعندما تكون مصادر الأموال ضعيفة سيؤدي بالبنوك إلى عدم التوسع في الإقراض، وعلى الرغم من صدور بعض القرارات والتوجيهات من مؤسسة النقد برفع نسب الإقراض إلاّ أن حجم السيولة لا يساعد في التوسع في الإقراض، إضافة إلى بطء في عمليات التسديد للاقتراضات السابقة، وخاصة القروض الاستهلاكية للأفراد، مع توجه الأفراد بشكل كبير للاقتراض، وهو ما يؤدي إلى عدم المقدرة على السداد والتعثر، وبالتالي يؤثر سلبًا على السيولة لدى تلك البنوك.

أضاف باعشن: "هناك توجهان مختلفان للبنوك لا يحققان الهدف، وهما التوسع في الاقتراض وما يقابله من التعثر في السداد، وبالتالي عدم استفادة البنوك والذي يقابله شح في السيولة، وقال باعشن إن الدوافع وبناء التصنيفات تلك لن تستمر كثيرا لأن منطقة الخليح والسعودية بالذات تتعرض لإعادة تصنيف بين فترة وأخرى.

وأشار باعشن إلى أن سعر النفط بدأ يرتفع مع الحديث عن تثبيت الإنتاج، وهو ما جعل أسعار النفط ترتفع إلى 40 دولارا للبرميل في وقت وصل فيه سعر البرميل إلى 20 دولار سابقًا، وهو ما سيصب في مصلحة الاقتصاد السعودي، وبالتالي يؤثر إيجابًا على البنوك.

وأكد المستشار الشميمري أن تعديل وكالة موديز للتصنيف الائتماني المستقبلي للنظام المصرفي السعودي إلى سلبي بعد أن كان مستقرا يأتي نتيجة للمتغيرات الحاصلة في الاقتصاد السعودي وتغيرات أسعار النفط، كما أن القطاع المصرفي السعودي يعتبر ضمن أقوى القطاعات المصرفية في المنطقة مقارنة بالقطاعات المصرفية في اقتصاد دول العشرين، وذلك من ناحية الملاءة المالية والمركز المالي والأرباح وقائمة الدخل، موضحًا ان القطاع المصرفي السعودي مهيأ ألا يتأثر كثيرًا بما يحدث من متغيرات اقتصادية عالميًا.

وذكر إن البنوك ستتأثر سلبًا بالتباطؤ الاقتصادي، ولكن في الحديث عن مدى سلبية ذلك نقول إن القطاع المصرفي ليس مهددًا، ولكن هو تباطؤ يأتي ضمن تباطؤ الاقتصاد المحلي والاقتصاد العالمي، وهو متوقع مع ارتفاع مصاريف أسعار الطاقة وتأخر المشاريع. مشيرًا إلى أن القطاع المصرفي لن يشهد تذبذبًا كبيرًا كما في قطاع البتروكيماويات، إضافة إلى أنه لن يكون هناك انخفاض كبير في الأرباح.

وصعد مؤشر قطاع البنوك عند نهاية تداولات أمس بنصف نقطة مئوية وبمكاسب 75 نقطة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تباطؤ الاقتصاد لن يؤثر على المصارف السعودية تباطؤ الاقتصاد لن يؤثر على المصارف السعودية



بدت ساحرة في "التنانير الميدي" مع القمصان الناعمة

إليكِ أفكار تنسيق اللون الزهري على طريقة جيجي حديد

واشنطن ـ فلسطين اليوم
تتميز جيجي حديد Gigi Hadid بإطلالاتها المنوعة التي تعتمدها لمختلف المناسبات الكاجوال والرسمية، ولهذا هي تعتبر واحدة من أكثر النجمات أناقة ومصدر وحي بالنسبة للكثيرات من النساء حول العالم واليوم جمعنا افكار لتنسيق اللون الزهري في الملابس مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid.استطاعت جيجي حديد Gigi Hadid أن ترسم لنفسها خط خاص في الموضة ميزها عن باقي النجمات في سنها وأيضاً ميزها عن شقيقتها الصغرة بيلا Bella، وهذا الخط هو مزيج بين الأسلوب الأنثوي الناعم مع لمسات شبابية عصرية، ولهذا كثيراً ما نراها في تنسيقات ملونة ومفعمة بالحيوية ومن ضمن الألوان التي تعشقها جيجي هو الزهري. وقد جمعنا لك افكار لتنسيق اللون الزهري مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid في شهر أوكتوبر/تشرين الأول، شهر التوعية من سرطان الثدي لتستلهمي افكار اطلالات متنوعة وملفتة. لاسيما أن جيجي كانت...المزيد

GMT 10:00 2020 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها
 فلسطين اليوم - أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها

GMT 12:47 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يبدأ الشهر بيوم مناسب لك ويتناغم مع طموحاتك

GMT 22:01 2015 الجمعة ,30 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار ومواصفات هوندا سيفيك 2016 في فلسطين

GMT 05:36 2015 الخميس ,05 آذار/ مارس

ماريا ولوسي أغرب توأم على وجه الأرض

GMT 14:17 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطيرة

GMT 06:02 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 09:09 2014 الثلاثاء ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

مصوّر روسيّ يلتقط صور "سيلفي" من أعلى ناطحات السحاب

GMT 15:03 2018 الثلاثاء ,12 حزيران / يونيو

تفسير قوله تعالى "ولقد كرمنا بني آدم"

GMT 23:20 2018 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

نصائح لتشعري براحة أكبر عند ارتداء حذاء كعب عالي

GMT 00:32 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

ولاء الداري تكشف عن جديدها من رسومات الطبيعة

GMT 13:10 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يولد بعض الجدل مع أحد الزملاء أو أحد المقربين
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday