دراسة تبحث تطوير تأثير دور القطاع المصرفي في الاقتصاد
آخر تحديث GMT 19:04:10
 فلسطين اليوم -

دراسة تبحث تطوير تأثير دور القطاع المصرفي في الاقتصاد

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - دراسة تبحث تطوير تأثير دور القطاع المصرفي في الاقتصاد

سلطة النقد الفلسطينية
رام الله - فلسطين اليوم

 بحثت دراسة أعدها معهد أبحاث السياسات الاقتصادية "ماس"، سبل تطوير تأثير دور القطاع المصرفي في الاقتصاد الوطني.

وقدم المحاضر في جامعة النجاح د. رابح مرار في ورشة عمل عقدها معهد "ماس"، اليوم الأربعاء، عرضا لنتائج الدراسة التي حملت عنوان: "تحليل الارتباطات بين المؤشرات المصرفية الكلية ومؤشرات النمو الاقتصادي على المستويين الكلي والقطاعي في دولة فلسطين المحتلة".

وقال: إن القطاع المصرفي شهد نموا في الائتمان أكثر من النمو في حجم الودائع، مشيرا إلى أن النمو الاقتصادي في الدخل القومي الفلسطيني الذي سجل ارتفاعا بمعدل 7% منذ عام 2007، ومعدل الائتمان وصل إلى 8% منذ عام 2007 حتى اليوم.

وأوصت الدراسة بضرورة قيام سلطة النقد بالإبقاء على تدفق عرض النقود من خلال البنوك العاملة في فلسطين، لأنها تشكل أداة مهمة في تحفيز الاقتصاد، خاصة فيما يتعلق بالتسهيلات الائتمانية المقدمة للقطاع الخاص.

ودعت سلطة النقد إلى الاستمرار في سياسات الانفتاح المالي، وتحرير القطاع المصرفي، وترشيد الاستثمارات، وتوجيهها إلى القطاعات الإنتاجية، وإزالة العديد من القيود، وتسهيل الإجراءات الخاصة بحماية الودائع، وتسهيل عمليات الائتمان.

 وأكدت ضرورة تحفيز البنوك على حسن توجيه التسهيلات الائتمانية نحو القطاعات والنشاطات الاقتصادية الأكثر قدرة على الاستدامة، والتي من شأنها توسيع القاعدة الإنتاجية وزيادة التشغيل، أي أنه من أجل زيادة مساهمة الائتمان في نمو القطاع الخاص، في الناتج المحلي الإجمالي، يجب على القطاع المصرفي اتباع سياسات ائتمان أكثر فعالية على مستوى القطاعات.

وشددت الدراسة على أهمية أن تقوم البنوك بزيادة نسبة التسهيلات الائتمانية إلى الودائع لديها، والتي تعتبر منخفضة نسبيا مقارنة بالدول الأخرى، حيث بلغت النسبة حوالي 54.8 % عام 2014، وهذا يتطلب من سلطة النقد اتخاذ الإجراءات اللازمة في هذا المجال.

وأكدت أهمية قيام البنوك بإدخال تحسينات على نوعية وفعالية الخدمات المصرفية التي تقدمها، ورفع سعر الفائدة على الودائع، من أجل التأثير ايجابا على حجم الودائع في البنوك العاملة في فلسطين، والذي سينعكس إيجابا على الخدمات المصرفية المقدمة.

وشددت الدراسة على أهمية تعزيز دور السوق المالية الفلسطينية، وذلك من خلال تعزيز دائرة المشاركين فيها وزيادة ثقتهم من خلال إدخال إصلاحات وتحسينات على سوق فلسطين للأوراق المالية، لتصبح لاعبا أساسيا في توفير وسائل تمويل بديلة للائتمان المصرفي، والائتمان وتوزيع المخاطرة، كما أن القطاع المصرفي بإمكانه أن يساهم في تطوير قطاع الأوراق المالية.

 من جانبه، قال مدير معهد أبحاث السياسات الاقتصادية "ماس" سمير عبد الله، إن العلاقة بين الاقتصاد والقطاع المصرفي هي علاقة تعاون دائم، فتطور القطاع المصرفي يسهم في تطور الاقتصاد، ولكن المشكلة أنه لا توجد عملة فلسطينية بل يجري تداول ثلاث عملات أجنبية في الوطن.

وأضاف أن نسبة استثمار البنوك الفلسطينية والعاملة في فلسطين حتى عام 2008 أقل من 30%، وكان القطاع الخاص يشكي من عدم استثمار البنوك في الداخل الفلسطيني بل في الخارج.

من جانبه، قال الباحث في سلطة النقد سائد أبو خليفة، في تعليقه على الدراسة، إن دور سلطة النقد هو الحفاظ على أموال المودعين وعلى استقرار النظام المالي في فلسطين، وعلى رسم سياسة مالية ناجحة، وأن البنوك والقطاع المصرفي بشكل عام هي أحد أسس الاستقرار المالي في فلسطين.

وأضاف أن سلطة النقد فتحت السوق المصرفية ولا تتدخل في أسعار الفائدة، "دورنا هو توفير الاستقرار في هذا القطاع لحماية الاقتصاد الفلسطيني من التراجع".

من جانبه، قال منسق البحوث في معهد "ماس" رجا الخالدي، إن الورقة أثارت أسئلة هامة حول القطاع المصرفي الفلسطيني يجب الإجابة عليها، من أجل العمل على دعم دور هذا القطاع في الاقتصاد الوطني

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تبحث تطوير تأثير دور القطاع المصرفي في الاقتصاد دراسة تبحث تطوير تأثير دور القطاع المصرفي في الاقتصاد



بفستان ميدي أنثوي بامتياز من ماركة فيليب فاريلا

تألقي باللون الزهري بأسلوب الملكة ليتيزيا الراقي

مدريد ـ لينا العاصي
الملكة ليتيزيا لا تخذلنا أبداً في ما يتعلّق بالإطلالات الراقية التي تسحرنا بها في كل مناسبة. فقد تألقت خلال الإحتفال بالعيد الوطني لإسبانيا بفستان ميدي أنثوي بإمتياز باللون الزهري الباستيل من ماركة فيليب فاريلا Felipe Varela. هذا الفستان الذي صُمم خصيصاً للملكة ليتيزيا، تميّز بالقصة الـA line مع حزام لتحديد خصرها الرفيع، كذلك بالياقة التي تعرف بإسم peter pan، إضافة الى الزخرفات على شكل فراشات التي زيّنت الفستان إضافة إلى الأزرار الأمامية. الأكمام أيضاً لم تكن عادية، بل تميّزت بقماشها الشفاف والكشاكش التي زيّنت أطرافها. وقد أكملت الملكة ليتيزيا اللوك بحذاء من ماركة Steve Madden باللون الزهري مع شريط من الـpvc من الأمام، وحملت حقيبة كلاتش من ماركة Magrit باللون الزهري أيضاً. ولإطلالة أنيقة، إعتمدت ليتيزيا تسريحة الشعر المرفوع على شكل كعكة الأم...المزيد

GMT 06:28 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"الساحة الحمراء" قلب موسكو النابض بالجمال
 فلسطين اليوم - "الساحة الحمراء" قلب موسكو النابض بالجمال

GMT 06:59 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

الإعلامية الكويتية فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها
 فلسطين اليوم - الإعلامية الكويتية فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها

GMT 15:46 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

"أبو تريكة" يرفض مقارنته بـ"محمد صلاح" ويفتقد للأهلي

GMT 12:43 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

فرنسا تنتصر على إيسلندا بهدف نظيف في تصفيات "يورو 2020"

GMT 17:46 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

أبو تريكة يرفض مقارنته بـ"محمد صلاح" ويفتقد للأهلي

GMT 13:26 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

ضمن منافسات الجولة الأولى المؤهلة لكأس أفريقيا

GMT 07:19 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

الفيصل يتسلم جائزة القادة تحت 40 عامًا على مستوى العالم

GMT 15:47 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

وُضع التقرير في الملف المعروض على غرفة فض النزاعات

GMT 13:20 2014 الإثنين ,15 أيلول / سبتمبر

افتتاح كلية الدعوة الإسلامية في مدينة الظاهرية

GMT 00:44 2018 الإثنين ,22 تشرين الأول / أكتوبر

البقر الأنكولي يواجه خطر الاختفاء بسبب التدخلات الجينية
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday