طموحات إيران الاقتصادية تصطدم بالعقوبات مجددًا
آخر تحديث GMT 11:33:54
 فلسطين اليوم -
نتائج التحقيق في عملية دوليب تظهر أن العبوة زرعت في المكان ولم تُلقى المتحدث باسم جيش الاحتلال يؤكد أن قوات الجيش نصبت الحواجز على الطرقات وعززت المنطقة بمزيد من القوات بعد عملية دوليف نتنياهو يتلقى تحديثات منتظمة استخباراتية حول العملية وجهود الاستخبارات للقبض على المنفذين، وفي الدقائق القادمة سيعقد جلسة مشاورات أمنية مع قادة المنظومة الأمنية والعسكرية جيش الاحتلال يؤكد أن الإنفجار في عين بوبين وقع بسبب انفجار عبوة ناسفة يدوية الصنع بالمكان قوات الاحتلال تطلق النار تجاه منازل المواطنين شرق بلدة خزاعة جنوب قطاع غزة وزراء وأعضاء كنيست يدعون لفرض السيادة على الضفة واغتيال قادة حماس في غزة كرد على العملية قوات الاحتلال تقوم بإغلاق حاجز 17 قرب قرية عين عريك غرب رام الله. الناطق باسم الجيش الإسرائيلي يؤكد أن الهجوم التفجيري في مستوطنة دوليب صعب للغاية الإعلان رسميًا عن مقتل المستوطنة المصابة في الحدث قرب دوليب ليبرمان يؤكد أن عملية رام الله تُشكل صفعة على وجه حكومة نتنياهو
أخر الأخبار

طموحات إيران الاقتصادية تصطدم بالعقوبات مجددًا

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - طموحات إيران الاقتصادية تصطدم بالعقوبات مجددًا

اسواق ايران
طهران - وام

غم وعود باستثمارات ضخمة وعلاقات اقتصادية مهمة تتلقاها إيران خلال الأشهر الأخيرة، بعد انفتاحها على العالم على خلفية تسوية الملف النووي معها، تبقى طهران تحت قيود العقوبات الاقتصادية، تلك التي تتجدد أو لم ترفع كليا، من جهة أوروبا أو الولايات المتحدة.

فقبل أيام أبدى وزير النفط الهندي دارمندرا برادهان، استعداد بلاده ضخ استثمارات بقيمة 20 مليار دولار في قطاع الطاقة وبقية القطاعات الصناعية، بميناء جابهار جنوب شرقي إيران.

كما أشار الوزير إلى أن علاقات الطاقة بين إيران والهند "تمضي في عدة مجالات استراتيجية ولا تقتصر على جانب استيراد النفط".

ومن جهة أخرى، تتكئ إيران بقوة على تعاون تجاري غربا نحو أوروبا، كان آخرها الإعلان الإيطالي عن تقديم تسهيلات ائتمانية وضمانات مالية بأكثر من 10 مليارات دولار، لاستئناف صادراتها إلى إيران، خلال زيارة رئيس الوزراء ماتيو رينتسي لطهران.

إلا أن الطموحات الإيرانية في إنعاش اقتصادها المتراجع بسبب سنوات من العقوبات على خلفية البرنامج النووي، ترتطم من جديد بحجر العقوبات الغربية المفروضة على أشخاص ومؤسسات إيرانية.

فأغلب البنوك الأوروبية وغيرها من البنوك الرئيسية في العالم، ترفض التعامل مع البنوك الإيرانية أو تسهيل التعاملات المالية مع طهران، حتى بعد أقل من 3 أشهر من رفع بعض العقوبات الدولية على إيران نتيجة اتفاق طهران مع القوى الكبرى بشأن برنامجها النووي.

وتنقل وكالات الأنباء في الأسابيع الأخيرة شكاوى شركات إيرانية في الداخل وتجار إيرانيين في الخارج، من رفض أغلب البنوك التعامل معهم، خشية وقوع تلك البنوك تحت طائلة عقوبات أميركية وعقوبات أخرى قد تكلفهم مليارات الدولارات من الغرامات.

ويتقاطع الملف النووي لطهران مع ملفات أخرى تؤدي إلى أنواع أخرى من العقوبات على إيران، منها البرنامج البالستي (المرتبط بالملف النووي) وانتهاكات حقوق الإنسان.

وفي مارس الماضي، أدرجت وزارة الخزانة الأميركية شركتين إيرانيتين على القائمة السوداء، مما يقطع عنهما أي تمويل دولي، لصلتهما ببرنامج الصواريخ.

وقبل ذلك بشهرين، فرضت عقوبات مماثلة على 11 من الشركات والأفراد، بسبب تجربة صاروخية أجراها الحرس الثوري في أكتوبر 2015.

وفيما يخص ملف حقوق الإنسان، مدد الاتحاد الأوروبي مؤخرا عقوباته ضد 82 شخصية إيرانية بسبب "انتهاكات حقوقية"، في مسعى للضغط على طهران كي تحترم التزاماتها الدولية.

وجاء التمديد بعد الكشف عن إعدام ما لا يقل عن 966 شخصا في إيران عام 2015، وهو رقم قياسي خلال العقدين الأخيرين.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

طموحات إيران الاقتصادية تصطدم بالعقوبات مجددًا طموحات إيران الاقتصادية تصطدم بالعقوبات مجددًا



ظهرت دون مكياج معتمدة تسريحة الكعكة وأقراط هوب

جينيفر لوبيز تُثير الجدل بين متابعيها بارتداء حقيبة من هيرميس

واشنطن - فلسطين اليوم
لا خلاف على جاذبية النجمة العالمية "جينيفر لوبيز"، فعلى الرغم من بلوغها سن الـ 50، إلا أنها تحتفظ بشبابها ورشاقتها المثيرين لغيرة الجميع داخل الوسط الفني وخارجه. هذا ولا تتخلى جينيفر عن أناقتها، حتى إذا كانت ذاهبة للجيم، فقد رصدتها عدسات الباباراتزي الخميس، وهي تذهب إلى الجيم في "ميامي" بإطلالة أثارت دهشة الكثيرين. فبالإضافة إلى ما ارتدته من ليغينغ أسود أبرز رشاقة ساقيها وتوب أبيض من علامة Guess، أكملت جينيفر إطلالتها الرياضية بحقيبة هيرميس فاخرة تبلغ قيمتها 20 ألف دولار، ما أثار دهشة واستغراب رواد الإنترنت، فقال أحدهم: "تحلم الكثيرات باقتناء مثل تلك الحقيبة"، كما قال آخر: "ما هذا، أتذهبين إلى الجيم بحقيبة ثمنها 20 ألف دولار!". وجنبًا إلى جنب مع حقيبتها الباهظة، لم تفوت "جيه لو" الفرصة لاستعراض سيارتها ال...المزيد

GMT 18:41 2019 الإثنين ,19 آب / أغسطس

يوفنتوس يضع خطة خطف بوجبا في صيف 2020

GMT 16:55 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أمور إيجابية خلال هذا الشهر

GMT 08:51 2016 الأحد ,16 تشرين الأول / أكتوبر

الروسية جوليا فينس شبيهة "باربي" ترفع 120 كلغ

GMT 02:16 2015 الثلاثاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

"الوعد" مسلسل جديد تقدمه مي عز الدين في رمضان المقبل
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday