المزارعون يشكون خسائر فادحة جراء تراجع حاد في أسعار الخضروات في غزة
آخر تحديث GMT 07:48:48
 فلسطين اليوم -

المزارعون يشكون "خسائر فادحة" جراء تراجع حاد في أسعار الخضروات في غزة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - المزارعون يشكون "خسائر فادحة" جراء تراجع حاد في أسعار الخضروات في غزة

مزارعو الخضروات
غزة - فلسطين اليوم

تكبد مزارعو الخضروات في قطاع غزة، خاصة البندورة والخيار خسائر فادحة، بعد حدوث انخفاض حاد على الأسعار منذ بداية شهر رمضان، وصل ذروته خلال الأيام الماضية.

فقد تدنى ثمن كيلو البندورة عن شيكل واحد، في حين انخفض سعر كيلو الخيار إلى سعر مقارب، مع تزايد العرض بأضعاف على الطلب، وهذا أدى إلى تراجع المشتريات، وفساد الخضروات على بسطات الباعة والتجار.

خسائر كبيرة

المزارع أحمد ماضي وضع كمية كبيرة من البندورة على عربة كارو، وراح يجوب شوارع مدينة رفح محاولاً بيعها، إذ كان يبيع الصندوق الذي يحوى ثمانية كيلوغرام مقابل خمسة شيكل فقط.

وأكد ماضي أنه زرع أرضه بالبندورة ووقت نضجها في شهر رمضان، معتقداً حدوث زيادة في الطلب وربما تصديراً للخارج، لكن أتت الرياح بما لا تشتهي السفن حسب وصفه، وانخفضت الأسعار بشكل غير متوقع، حتى باتت المبيعات لا تغطي أجرة جمع المحصول.

وأوضح أنه يحاول تقليل خسائره قدر الإمكان، لذلك يقوم بجمع المحصول بنفسه، أو بمساعدة أفراد عائلته، ويبيع جزءاً للتجار، والجزء الآخر يتجول به عبر عربة الكارو محاولاً تصريفه.

وبين ماضي أن هذه الخسارة هي الثانية التي يتعرض لها في غضون أشهر معدودة، ففي أول مرة زرع الأرض خياراً وتكبد خسائر كبيرة بسبب انخفاض الأسعار، وحاول مرة أخرى حتى يتمكن من التعويض وسداد الديون المتراكمة عليه، لكنه مُني بخسارة أكبر من الأولى.

ونوه إلى أن العمل الزراعي في قطاع غزة غير مستقر، ولا يؤمن للمزارع حتى تعويض خسائره، لذلك ثمة مطالبات مستمرة بوضع خطة زراعية، يتم خلالها إرشاد المزارعين، وتحديد المساحات التي تزرع من كل صنف، حتى لا يفيض الإنتاج عن حاجة السوق، ولا يتعرض المزارعون للخسائر، وفي نفس الوقت يحصل المواطن على الخضروات بأسعار معقولة.

انخفاض وكساد

فيما أكد باعة في الأسواق أن طول فترة انخفاض أسعار الخضروات ووصول كميات كبيرة منها يومياً أدى إلى تراجع حاد في الطلب، حتى أن ثمة كميات كبيرة منها تفسد على بسطات الباعة.

وأكد البائع محمود الملاحي، أن الانخفاض المتواصل على الأسعار تعدى البندورة والخيار، ووصل إلى الكوسا، والبصل، والبطاطا، وغيرها من الأنواع، وكافة المزارعين يشتكون بسبب ذلك.

وأوضح الملاحي أن الكثير من المزارعين تركوا أراضيهم، وتوقفوا عن ريها ومتابعتها في محاولة لوقف الخسائر، بينما بات آخرون يعملون فيها دون الاستعانة بعمال، بينما تأثر الباعة في الأسواق، بسبب انخفاض السعر، فهامش الربح بات محدود جداً، والكميات المباعة قليلة، بسبب شراء المواطنين كميات كبيرة من الباعة المتجولين، وتشبعهم، وبالتالي باتوا لا يشترون من الأسواق.

وتوقع أن يستمر انخفاض الأسعار حتى ما بعد شهر رمضان، والخسائر التي لحقت بالمزارعين ستجعل معظمهم يتوقفون عن الزراعة، وهذا سيؤدي إلى موجة غلاء قادمة قد تستمر عدة أشهر، ناصحاً المواطنين بتخزين البندورة على شكل معجون في الثلاجات، لاستخدامها في حال حدث الغلاء المتوقع.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المزارعون يشكون خسائر فادحة جراء تراجع حاد في أسعار الخضروات في غزة المزارعون يشكون خسائر فادحة جراء تراجع حاد في أسعار الخضروات في غزة



تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 21:38 2020 الأحد ,03 أيار / مايو

حاذر التدخل في شؤون الآخرين

GMT 13:27 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

كن هادئاً وصبوراً لتصل في النهاية إلى ما تصبو إليه

GMT 00:15 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

يحذرك هذا اليوم من المخاطرة والمجازفة

GMT 09:03 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الدلو" في كانون الأول 2019

GMT 06:35 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تنفرج السماء لتظهر الحلول والتسويات

GMT 05:49 2018 الثلاثاء ,10 إبريل / نيسان

طرق مختلفة وسهلة لتنظيف الغسالة من الصابون

GMT 02:32 2017 السبت ,28 تشرين الأول / أكتوبر

أنجلينا جولي ترتدي تنورة سوداء قصيرة أنيقة

GMT 14:35 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حكاية زينة عاشور وعمرودياب

GMT 09:57 2015 الجمعة ,02 تشرين الأول / أكتوبر

شباب اليوم يميلون إلى العلاقات الرومانسية
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday