عمرو الليثي ينعى الساحر بكلمات مُؤثِّرة ويكشف أسرارًا عن رأفت الهجان
آخر تحديث GMT 10:51:14
 فلسطين اليوم -

عمرو الليثي ينعى "الساحر" بكلمات مُؤثِّرة ويكشف أسرارًا عن "رأفت الهجان"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - عمرو الليثي ينعى "الساحر" بكلمات مُؤثِّرة ويكشف أسرارًا عن "رأفت الهجان"

الفنان الكبير عادل إمام
القاهرة - فلسطين اليوم

كشف الإعلامي عمرو الليثي سرا جديدا عن الراحل محمود عبدالعزيز لمناسبة الذكرى الثانية لرحيله بقوله: "عرفته منذ كنت طفلا صغيرا، فقد كان أعز أصدقاء أبي، وكان دائم الزيارة لمنزلنا وكانت تربطهما علاقة ودودة جدا معي ومع شقيقي، رأيته يدخل منزلنا منذ نعومة أظافري، وكنت أرتبط به وأحبه حبا شديدا ولا أنسى له وقوفه معي واحتواءه لي ودعمه لي يوم وفاة شقيقي الأصغر شريف، وكان يقف بجانبي وبجانب والدي يأخذ العزاء في وفاة المغفور له شقيق".

وأضاف الليثي: "وأثرى الساحر محمود عبدالعزيز السينما والتلفزيون بأعماله العظيمة التي لن تمحى من نفوسنا ولعل أقربها إلى قلبي مسلسل "رأفت الهجان"، وكما ذكرت سابقا فقد كنت مساعدا للمخرج الكبير يحيى العلمى في هذا المسلسل، وكان دور رأفت الهجان سيقوم به الفنان الكبير عادل إمام، وحضرت بالفعل جلسات بروفات العمل مع الفنان عادل إمام، وكان تحفظ الأستاذ عادل إمام على فكرة أن يبدأ المسلسل بوفاة رأفت الهجان، وكان يعدّ ذلك حرقا للمسلسل، وحاول أن ينقل وجهة نظره لمؤلف المسلسل، الكاتب الكبير الراحل صالح مرسي، لكن الأستاذ صالح مرسي كان متمسكاً برأيه، وأتصور أن المخابرات العامة كانت متمسكة أيضا بنفس الرأي، وبخاصة أن رفعت الجمال الحقيقي توفي قبل فترة قليلة من بدء العمل في المسلسل، وعندما تمسك الفنان عادل إمام برأيه لم يجد مفرا من أن يعتذر".

وأوضح عمرو الليثي: "كانت المشكلة مَنْ هذا الفنان الكبير الذي يستطيع أن يؤدي مثل هذا الدور، وبالفعل وقع الاختيار على الفنان الكبير محمود عبدالعزيز، وكانت المفاجأة أنه عندما تعاقد والدي رحمه الله الأستاذ ممدوح الليثي، رئيس قطاع الإنتاج، مع الفنان محمود عبدالعزيز على أجره في مسلسل "رأفت الهجان" لم يضع الأخير أي شروط، لم يضع أي أرقام، وكان أجره قليلاً جداً جداً وزهيداً".

وقال الليثي: "لم يسأل كم سيأخذ بقدر ما كان كل همه أن يعمل هذا الدور لأنه حابب هذه الشخصية. كان أجره قليلا جدا جدا مقارنة بالأجور التي هو نفسه يحصل عليها في القطاع الخاص، لكن حبه للشخصية جعله يتغاضى عن أي قيم أو أي أمور مادية في سبيل تقديم هذا العمل"، وأشار: "كم كان محمود عبدالعزيز صادقا في مشاعره، وكانت دمعته سريعة، وقلبه قلب طفل صغير، كان يجزع لأي ألم يشعر به غيره، وكان مبهجا يشع سعادة في كل من حوله، حتى وإن كان هو من داخله حزينا.. كان الأستاذ محمود عبدالعزيز يعطي ملاحظات جانبية لزملائه وكان يراعي مشاعرهم جدا، فكان من الممكن جدا أنه عندما يقوم بأداء أي مشهد ويجد أن الممثل الذي أمامه أداؤه ضعيف فيقوم هو بإعادة المشهد عن طريق أنه يخطئ في كلمة ويقول "ستوب نعيد تاني"، وبعدها يذهب إلى الفنان الذي يشاركه المشهد ويهمس في أذنه كي ينصحه بشكل لا يستطيع أحد أن يشعر به.
وأنهى الليثي كلماته الناعية للساحر بقوله: "أعتقد بأنني مهما حاولت أن أكتب عن جمال هذا الإنسان العظيم لن تكفي كلماتي.. رحم الله الساحر محمود عبدالعزيز".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عمرو الليثي ينعى الساحر بكلمات مُؤثِّرة ويكشف أسرارًا عن رأفت الهجان عمرو الليثي ينعى الساحر بكلمات مُؤثِّرة ويكشف أسرارًا عن رأفت الهجان



GMT 16:17 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

عدد زيجات الفنانة الراحلة ليلى مراد في ذِكرى وفاتها

GMT 16:14 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

الفنان أحمد زاهر يخضع لجراحة بسيطة في القدم

GMT 03:12 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

رحيل شاهيناز طه ممثلة "خلي بالك من زوزو" عن ناهز 69 عامًا

GMT 03:04 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

حلا شيحة تنهار من البكاء في برنامج "ًصاحبة السعادة"

GMT 03:03 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

براءة المغربي سعد لمجرّد من تهمة اغتصاب فتاة فرنسية
 فلسطين اليوم -

بفستان ميدي أنثوي بامتياز من ماركة فيليب فاريلا

تألقي باللون الزهري بأسلوب الملكة ليتيزيا الراقي

مدريد ـ لينا العاصي
الملكة ليتيزيا لا تخذلنا أبداً في ما يتعلّق بالإطلالات الراقية التي تسحرنا بها في كل مناسبة. فقد تألقت خلال الإحتفال بالعيد الوطني لإسبانيا بفستان ميدي أنثوي بإمتياز باللون الزهري الباستيل من ماركة فيليب فاريلا Felipe Varela. هذا الفستان الذي صُمم خصيصاً للملكة ليتيزيا، تميّز بالقصة الـA line مع حزام لتحديد خصرها الرفيع، كذلك بالياقة التي تعرف بإسم peter pan، إضافة الى الزخرفات على شكل فراشات التي زيّنت الفستان إضافة إلى الأزرار الأمامية. الأكمام أيضاً لم تكن عادية، بل تميّزت بقماشها الشفاف والكشاكش التي زيّنت أطرافها. وقد أكملت الملكة ليتيزيا اللوك بحذاء من ماركة Steve Madden باللون الزهري مع شريط من الـpvc من الأمام، وحملت حقيبة كلاتش من ماركة Magrit باللون الزهري أيضاً. ولإطلالة أنيقة، إعتمدت ليتيزيا تسريحة الشعر المرفوع على شكل كعكة الأم...المزيد

GMT 06:28 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"الساحة الحمراء" قلب موسكو النابض بالجمال
 فلسطين اليوم - "الساحة الحمراء" قلب موسكو النابض بالجمال

GMT 06:59 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

الإعلامية الكويتية فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها
 فلسطين اليوم - الإعلامية الكويتية فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها

GMT 06:06 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

استمتعي بأنوثتك مع مجموعة "كارولينا هيريرا" الجديدة
 فلسطين اليوم - استمتعي بأنوثتك مع مجموعة "كارولينا هيريرا" الجديدة

GMT 07:17 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

دعوات عربية تنطلق من "نيويورك" لمقاطعة السياحة التركية
 فلسطين اليوم - دعوات عربية تنطلق من "نيويورك" لمقاطعة السياحة التركية

GMT 18:39 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

كريم بنزيما يحتفظ بجائزة "لاعب الشهر" في نادي ريال مدريد

GMT 15:43 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

عمرو فهمي يطالب لقجع بتقديم استقالته من الاتحاد الأفريقي

GMT 21:27 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

المنتخب الليبي يفرض التعادل على نظيره المغربي بهدف لمثله

GMT 00:40 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سارة الشامي تكشف سر الاكتفاء ببطولة "كلبش"

GMT 19:35 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

دبي تقدم أغلى عطر في العالم "شموخ "

GMT 04:00 2018 الثلاثاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

كشف هوية "المرأة الغامضة داخل التابوت الحديدي" في نيويورك

GMT 20:49 2019 السبت ,23 شباط / فبراير

صورة تنجح في خداع الملايين على "فيسبوك"

GMT 10:36 2018 الجمعة ,07 أيلول / سبتمبر

من أجمل الفنادق في أبو ظبي"Rocco Forte"

GMT 02:47 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

7 نصائح لتسهيل وتسريع عملية الولادة الطبيعية
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday