تامر عبدالمنعم يتعاون مع روسيا واليونسكو لإطلاق مركز سينمائي
آخر تحديث GMT 21:09:08
 فلسطين اليوم -

تامر عبدالمنعم يتعاون مع روسيا واليونسكو لإطلاق مركز سينمائي

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - تامر عبدالمنعم يتعاون مع روسيا واليونسكو لإطلاق مركز سينمائي

الفنان تامر عبدالمنعم
القاهرة - ملك يوسف

قرر الفنان تامر عبدالمنعم الذي كان يتولى رئاسة قصر السينما في عهد الوزير الأسبق فاروق حسني، عقب مشكلته مع مكتب وزير الثقافة عبدالواحد النبوي في أيار/ مايو الماضي، تحدي الوزير الجديد بمشروع سينمائي ضخم.

وكشف تامر أنَّه كان ينوي تقديم هذا المشروع لتنفيذه مع وزارة الثقافة، إلا أن ما حدث من عدم اهتمام مكتبه جعله يفضل تنفيذ هذا المشروع بنفسه.

وأوضح: "وجدت أنه لا مجال لاستيعاب أبناء الوزارة، فقررت تنفيذه بعيدًا عن الحكومة، والمشروع يحمل عنوان "Le Studio" وهو عبارة عن مركز خاص لتعليم فنون السينما، وسيتم التعامل مع كبار أساتذة وصناع الفن السابع وأيضًا أحد المعاهد السينمائية المتخصصة في روسيا".

وأضاف: "يتضمن المركز 4 أقسام سيناريو وإخراج وتصوير ومونتاج، وجارٍ أيضًا التفاوض مع الكاتب الكبير لينين الرملي للإشراف على قسم خامس وهو التمثيل، وستكون الدراسات تحت شعار "اصنع فيلمك الأول"، حيث سيتكفل المركز بإنتاج أول فيلم قصير لكل دارس".

وتابع: "سأعتمد على خبرتي السابقة لإنشاء المركز الأول في العالم العربي لتدريس الثقافة السينمائية وفنونها والدراسات الحرة مثلما كنت أفعل بقصر السينما الذي شرفت برئاسته 6 سنوات وقمت خلالها بتخريج 20 دفعة".

وعن شروط التقديم قال: "لن تكون الشهادة العليا عائقًا، فأنا أرى أن الموهوب لا يحتاج لشهادة، والموهبة تصنع قيمة لصاحبها تفوق أي شهادة، ودائمًا أقول إنَّ الموهبة كالجريمة لابد أن تنكشف يومًا ما، كما أننا سنخفض المصاريف لتكون أقل بكثير مما يدفعه صاحب أي موهبة فنية مع المراكز التابعة لوزارة الثقافة".

واستطرد تامر: "حلم المهرجان كان يراودني منذ فترة طويلة، وكنت قد حصلت في عام 2011 على موافقة وزير الثقافة فاروق حسني لإقامة مهرجان أفلام المحاولة الأولى أسوة بما يحدث في باريس إلا أن أحداث 25 يناير بددت كل هذه الأحلام، لذا سأعيد إحياء هذا المهرجان مرة أخرى ولكن من خلال هذا المشروع الجديد".

واسترسل: "سأبدأ بعد عيد الفطر المبارك تنفيذ المشروع بعد أن قمنا بتخصيص مقر في منطقة الدقي، وسوف يتم إعلان شارة البدء بعد الانتهاء من كل التعاقدات مع الجهات الأخرى المشاركة في المشروع".

واختتم حديثه قائلا: "سأستعين بكبار الفنانين من أصدقائي وزملائي كما فعلت من قبل بوزارة الثقافة من خلال برنامج نجم وندوة الذي لاقى نجاحًا كبيرًا، حيث سنعرض أفلامًا عالمية من روسيا والصين وفرنسا وانجلترا والهند بجانب الأفلام العربية والأميركية، كما سأصدر مجلة سينمائية متخصصة مثلما فعلت سابقا مع مجلة "أبيض وأسود" التي كان يصدرها قصر السينما، والتي أظن أنها أغلقت الآن، لذا سأستقطب الكتاب والنقاد الذين كانوا يشاركون في إصدارها للانضمام إلى المجلة الجديدة التي ستحمل اسم "بلاك اند وايت".


palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تامر عبدالمنعم يتعاون مع روسيا واليونسكو لإطلاق مركز سينمائي تامر عبدالمنعم يتعاون مع روسيا واليونسكو لإطلاق مركز سينمائي



يبرز بشكل ساحر عندما ترتديه في ساعات النهار

تعلّمي كيفية تنسيق اللون الأحمر بأسلوب الملكة رانيا

عمان - فلسطين اليوم
من الألوان الأحب على قلب الملكة رانيا، اللون الأحمر الذي يبرز بشكل ساحر ومتألق عندما ترتديه في ساعات النهار، أو خلال تنسيقه مع الألوان الأخرى بأسلوي مميز من خلال التصاميم الواسعة والمحتشمة التي تليق بالملكة. شاهدي تألق اللون الأحمر عندما ترتديه الملكة رانيا وتعلّمي كيفية تنسيقه للحصول على إطلالة استثنائية. موضة الفستان الحريري الفاخر والأحمر بأسلوب الملكة رانيا لا تتردّد الملكة رانيا باختيار الفساتين الحمراء خصوصًا بالتدرجات القوية والملفتة للنظر، واللافت أنها اختارت هذه التصاميم الواسعة ونسّقتها مع الأقمشة البيضاء التي تبرز أسفل الركبة.  كما تتألق الملكة رانيا بالفستان الأحمر الحرير الذي يبرز من خلال أقمشة الساتان المشرقة واللماعة التي تنسدل بطبقات إضافية خلف التصميم، ونسّقته مع الحذاء الأزرق الجريء بشكل متموج...المزيد

GMT 14:55 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

يحذرك من ارتكاب الأخطاء فقد تندم عليها فور حصولها

GMT 15:40 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أحدث سعيدة خلال هذا الشهر
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday