نهر البارد خارج نطاق الخدمة في خانيونس
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

"نهر البارد" خارج نطاق الخدمة في خانيونس

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "نهر البارد" خارج نطاق الخدمة في خانيونس

منطقة "بطن السمين"
خانيونس – فلسطين اليوم

يعيش سكان منطقة "بطن السمين" أو "نهر البارد" كما يحلو للبعض أن يسميها، غرب خانيونس جنوب قطاع غزة، ظروفا صعبة حيث تنعدم أبسط مقومات الحياة الإنسانية، وينتشر الفقر المدقع بين المواطنين وسط غياب للمسؤولين، ومناشدات للتدخل لإنقاذهم من براثن الفقر والجوع والمرض.

وخلال جولة لمراسل "معا" لاحظ أن السكان يقطنون في ما يشبه المساكن على الأراضي الحكومية في المنطقة حيث أن المنازل مبنية من الواح للزينكو وغير مسقوفة باستثناء شرائح القماش المهترئة والنايلون الذي لا يقي برد الشتاء ولا حر الصيف.

ويحيط بالمنطقة المنخفضة عن سطح باقي المناطق المحيطة والتي يصل عدد منازلها الى نحو 100 منزل ويبلغ عدد سكانها نحو 400 نسمة مكب للنفايات ومسلخ يعدان مبعثا للروائح الكريهة ومرتعا للزواحف والحشرات السامة ولا يبعد عنها حي النمساوي الراقي سوى كيلو متر واحد.

يقول الأربعيني مازن الدوش الذي يعيل أسرة تتكون من ثمانية أفراد أنه يعيش في غرفة من الزينكو لا تصلح للحياة الآدمية، مضيفا أن الأوضاع الاقتصادية الصعبة هي التي جعلته يقطن هذه المنطقة ".

وتابع الدوش الذي يمتهن الخياطة :" السكن هنا أحسن من الايجار بسبب عدم توفر العمل .. كنت اشتغل على تكتك لكن اضطررت الى بيعه لسداد أجرة ايجار المنزل الذي كنت أقطنه سابقا.. و اليوم أنا مريض ولا أستطيع العمل ".

وأشار إلى أن أربعة من أولاده أصيبوا بأمراض مزمنة بسبب رائحة القمامة ، ويقول :"كل يوم أنقل أحد أبنائي إلى مستشفى ناصر الطبي".

وفي الشتاء تغمر مياه الأمطار غرفة الدوش مما يدفعه إلى إرسال زوجته وباقي أولاده إلى منزل عائلتها في رفح .

وحول وضعه المادي.. قال:" إن إبني الأكبر ينفق علي وعلى أخوته من خلال عمله في فصل أسياخ الحديد من ركام المنازل المهدمة لبيعها بثمن بخس لا يتعدى سبع شواقل عن كل يوم عمل".

وأضاف الدوش "أنه كان يعمل سابقا في الخياطة لكن في ظل الحصار والركود الاقتصادي الحالي أصبح عاطلا عن العمل وبلا مأوى".

وتابع :" نحن ناس أبسط من البساطة نفسها يعطونا فرشة وحرام نستر حالنا فيها".

وعن تسمية المنطقة بنهر البارد، يقول الشاب محمد الدوش :"إن التسمية تعود لشدة البرودة في فصل الشتاء، مشيرا إلى أن العقارب والزواحف والحيايا تغزو المنطقة في فصل الصيف.

#3661643

وقال الشاب غاضبا :" منطقة بطن السمين عبارة عن مزبلة لا يهتم بها احد وهي مأوى للحشرات والحيايا".

وناشد الشباب الحكومة بتقديم يد العون لهم وتوفير مساكن بديلة ملائمة لعشرات الأسر التي نخر الفقر والجوع والمرض أجسادهم.

بدورها تقول السيدة فايزة صيام التي تقطن المنطقة منذ ثمانية سنوات:" كل الناس هنا تعبانة وتعاني من قلة المياه الصالحة للشرب والمطر والبرد والوضع السيء ... شاب طول الحيط ما بتلاقي معو فلوس وأزواج لا يستطيعون توفير لقمة العيش لأولادهم وزوجات يخرجن للشكوى إلى المؤسسات الخيرية لتوفير الحليب لأطفالهن ".

أما ام عماد زعرب فتقول :"عايشين تحت الصفر ما في حد مدور علينا الوضع صعب الحياة مقرفة ومملة وما في فرص عمل .. لو في فرص عمل بأشتغل لعلاج ابنتي المعاقة".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نهر البارد خارج نطاق الخدمة في خانيونس نهر البارد خارج نطاق الخدمة في خانيونس



GMT 05:22 2018 الجمعة ,29 حزيران / يونيو

العثور على جثة شاب غرق قبالة بحر خان يونس

GMT 13:57 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

العثور على جثة مواطن مصاب بطلق ناري داخل بيارة في خانيونس

GMT 23:27 2017 الجمعة ,27 تشرين الأول / أكتوبر

جرافات الاحتلال تتوغل بشكل محدود شرق خان يونس

GMT 23:38 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

إصابة مواطنين بانفجار غامض غرب خان يونس جنوب القطاع

GMT 16:48 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

إيقاف 12 مطعمًا شعبيًا عن العمل في خان يونس
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 10:19 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين جنوب جنين

GMT 03:47 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

عروس"داعش" تكشف أسباب زواجها من قائد الخلافة الأميركي

GMT 01:44 2018 الخميس ,25 كانون الثاني / يناير

صناعة النحت على خشب الزيتون تُحقق شهرة كبيرة في بيت لحم

GMT 00:05 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 21:22 2016 الجمعة ,18 آذار/ مارس

الألوان الهادئة الافضل

GMT 21:49 2014 الخميس ,18 كانون الأول / ديسمبر

الفنانة هنا شيحة تنهي مشاهدها في فيلم "قبل زحمة الصيف"

GMT 12:29 2015 الأربعاء ,09 كانون الأول / ديسمبر

علماء يكشفون طريقة تدفئة البطاريق في العواصف الثلجية

GMT 07:12 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يستولي على جرافة وجرار في فروش بيت دجن

GMT 07:43 2016 الأربعاء ,29 حزيران / يونيو

"كاترهام" تطرح لمحبيها سيارتها 620S بقوة 310 أحصنة
 
palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday