الطفل رامي الصلاج يروي انتهاك الاحتلال بحق منزل عائلته
آخر تحديث GMT 12:33:26
 فلسطين اليوم -

الطفل رامي الصلاج يروي انتهاك الاحتلال بحق منزل عائلته

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الطفل رامي الصلاج يروي انتهاك الاحتلال بحق منزل عائلته

آثار التخريب الذي خلفة الاحتلال في مخيم عسكر
نابلس - فلسطين اليوم

بين حطام أثاث منزل عائلته في مخيم عسكر في نابلس، الذي عاث فيه جنود الاحتلال خرابا ودمارا، يبحث الطفل رامي محمد الصلاج، عمّا تبقى من ألعابه بين ملابس ومحتويات منزله المحطمة.

الصلاج ابن الثلاثة أعوام كان أحد الشهود على ما ارتكبه جيش الاحتلال الإسرائيلي في منزل عائلته من دمار، حيث قال لـ"وفا"، إن جنود الاحتلال المدججين بالأسلحة والهراوات أثاروا الرعب والخوف بين قاطني العمارة السكنية التي يعيشون فيها، واستجوبوه وشقيقه باسل (9 سنوات) عن وجود أسلحة في منزلهم قبل اعتقال عمه أحمد امجود صلاج (30 عاما).

يقول امجود صلاج لـ"وفا"، "داهمت قوات الاحتلال عمارتنا السكنية المكونة من أربعة طوابق في الساعة الواحدة والنصف بعد منتصف الليل، واقتحمت شقة عائلتي في الطابق الثالث الذي أسكن فيه برفقة ولدّي وعائلتيهما، كما اقتحمت بقية الطوابق التي يسكنها أشقائي، بعد تفجير مدخل العمارة والتسلل من السطح".

ويضيف أن قوات الاحتلال دمرت جميع محتويات منزله وقلبته رأسا على عقب، قبل أن تعتقل ابنه أحمد، وهو متزوج وأب لثلاثة أبناء، كما صادرت القوات ثلاثة هواتف تعود للعائلة.

ولم تختلف مشاهد الدمار كثيرا في بقية الشقق التي يقطن فيها أشقاء امجود، ففي الطابق الذي يعلو شقته، يقطن شقيقه أسعد، الذي كان أول وجهة لاقتحام الاحتلال من جهة السطح في حين كان منزل شقيقه محمد في الطابق الأول مسرحا تركه الجنود شاهدا على بشاعتهم وإرهابهم.

وأوضح محمد الصلاج أن قوات الاحتلال فجرت الأبواب واقتحمت شقته، وأن أحد جنود الاحتلال اعتدى عليه بالسلاح على وجهه، في حين احتجز الجنود أفراد عائلته في غرفة واحدة، وكانت أسئلة الجنود تتمحور عن وجود أسلحة، إلا أن هدف التدمير كان واضحا في كل زاوية من زوايا المنزل.

 في الشارع المقابل لمنزل عائلة الصلاج في مخيم عسكر، كان منزل عائلة الغول هدفا آخر لجرائم الاحتلال واستهدافه للمواطنين، حيث اقتحم الجنود المنزل المكون من ثلاثة شقق ودمروا محتوياتها وأثاروا الرعب بين النساء والأطفال، وفق ما أوضح محمد الغول.

وأضاف الغول أن جنود الاحتلال اعتدوا على والده المقعد قبل أن ينسحبوا من المنزل بعد تدمير محتوياته.

وشهدت مدينة نابلس ليلة ساخنة من المواجهات والاقتحامات، حيث أصيب ثمانية مواطنين برصاص قوات الاحتلال، فيما اعتقل تسعة آخرون على الأقل.

وقالت مصادر أمنية، إن قوات الاحتلال اقتحمت المدينة فجرا، وداهمت عدة منازل في مخيمات بلاطة وعسكر والعين وقرية كفر قليل، وعاثت فيها فسادا وخرابا.

وذكرت المصادر أن ثمانية مواطنين أصيبوا برصاص الاحتلال الحي والمطاطي، وهم: عماد فتوح، وجبران بغدادي، وثائر خليل، وهشام جاد الله، ومجاهد خديش، وعبد الله فتوح، وأحمد شرقاوي، وكمال عمران، وإياد حشاش.

وقالت المصادر إن قوات الاحتلال اعتقلت تسعة مواطنين وهم: علاء منصور، وورد أبو رزق، وأحمد صلاج، وشاهر النجمي، وماهر خطاب، ومحمد عبد الرحيم، ومحمد عيسى، وأكرم البيعة، ومحمد مشعل

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الطفل رامي الصلاج يروي انتهاك الاحتلال بحق منزل عائلته الطفل رامي الصلاج يروي انتهاك الاحتلال بحق منزل عائلته



 فلسطين اليوم -

من أبرزها صيحات السروال الخصر العالي والفستان بطبعة الورود

إطلالات صيفية للعمل مستوحاة من عارضة الأزياء الأميركية جيجي حديد

القاهرة ـ فلسطين اليوم
حققت عارضة الأزياء الأميركية من أصل فلسطيني جيجي حديد شهرة واسعة جداً حول العالم، حتى باتت من أكثر العارضات شهرة وطلباً من أهم الماركات لكي تطلّ بأزيائهنّ على منصات العرض. وتتميّز جيجي بأسلوبها الشبابي والعصري، كما تخطف الأنظار بأحدث الصيحات التي تحمل توقيع أبرز العلامات التجارية. تحوّلت جيجي حديد إلى أيقونة للموضة، ولا تكتفي بإعتماد الصيحات بل تلعب دوراً في إطلاقها أيضاً. إستوحي منها إطلالات صيفية للعمل من عارضة الأزياء الامريكية جيجي حديد: السروال الخصر العالي من الصيحات التي تعشقها جيجي حديد، خصوصاً ان هذه القطعة تلائم قوامها الطويل والرفيع. وتنسّق مع هذا اللوك القميص أو التوب، وحتى التيشيرت الأبيض. كما اعتمدت جيجي في إحدى إطلالاتها في شوارع نيويورك صيحة الفستان بطبعة الورود من Alberta Ferretti. وبأسلوب أنيق/شبابي، تعمد حديد ...المزيد

GMT 09:18 2020 الأربعاء ,15 تموز / يوليو

ربيع حنا مصور صحافي فلسطيني رغم الإعاقة البصرية
 فلسطين اليوم - ربيع حنا مصور صحافي فلسطيني رغم الإعاقة البصرية

GMT 06:35 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تنفرج السماء لتظهر الحلول والتسويات

GMT 05:58 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تعيش ظروفاً جميلة وداعمة من الزملاء

GMT 00:26 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

رحلات ركوب الطوف في النهر في أجمل مناطق سويسرا

GMT 17:23 2014 الأربعاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

العيوب التناسليّة عند الرجال تؤثر على واحد من بين 300 شخص

GMT 09:42 2018 الثلاثاء ,24 إبريل / نيسان

أفضل "العطور الخليجية" لرائحة أنيقة ومميزة

GMT 01:21 2017 الأحد ,01 تشرين الأول / أكتوبر

نيللي كريم تعرب عن سعادتها بنجاح مهرجان الجونة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday