قرى ريف نابلس تتعرض إلي اعتداءات على أشكال عدة
آخر تحديث GMT 13:55:41
 فلسطين اليوم -

قرى ريف نابلس تتعرض إلي اعتداءات على أشكال عدة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - قرى ريف نابلس تتعرض إلي اعتداءات على أشكال عدة

حرق المنازل في مدينة نابلس
نابلس ـ فلسطين اليوم

عندما أقدم المستوطنون على حرق عائلة دوابشة قبل أسابيع، لم يرتكبوا فعلتهم التي لاقت إدانة دولية نتيجة ردة فعل.. وفي كل الاعتداءات التي ارتكبوها ضد مواطني قرى ريف نابلس الواقع ضمن حلقة كبيرة من المستوطنات كان المستوطنون يرتبكون تلك الجرائم من أجل ايقاع أكبر اذى.

الاعتداءات تأتي على أشكال عدة، منها تكسير زجاج المنازل وحرق الأشجار وخلع الأبواب والرشق بالحجارة كما حصل في الليلة الماضية في قريتي حوارة وبورين قضاء نابلس ، وكذلك حرق المنازل والبشر أحياءً ثم قتلهم كما حصل مع الطفل محمد أبو خضير بالقدس وعائلة دوابشة في قرية دوما .

وفي هذا السياق، قام العشرات من المستوطنين من أطفال ونساء ورجال المدججين بالسلاح، باقتحام قريتي حواره وبورين والاعتداء على المواطنين ومنازلهم وخاصه التي تقع على الشوارع القريبة من المستوطنات بحماية جنود الاحتلال .

وذكر مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة الغربية غسان دغلس ' بأن شمال الضفة الغربية وبالأخص محيط مدينة نابلس كان مسرحاً لاعتداءات المستوطنين على الطرق الرئيسية والطرق المحيطة بمدينة نابلس، والتي بدأت من الاعتداء على منازل المواطنين في بلدتي حوارة، وبورين حيث سجلت 8 حالات اعتداء على المنازل مع حالة حرق وحيده في منتزه ببلدة حوارة.

وكان دغلس قدر وجود نحو 200 حالة اعتداء على سيارات المواطنين على طول الطرق المحيطة بمدينة نابلس والشوارع الرئيسية القريبة من الحواجز.

ومنع الجيش الاسرائيلي الليلة الماضية وفجر اليوم الجمعة، المركبات التي كانت تسير على الطرقات في محيط نابلس من المرور وهذا ما ساعد المستوطنين على الانقضاض عليها وتحطيم زجاجها، كما قال شهود عيان.

لكن اكثر ما يخشى هو تعرض المنازل للحرق. فقد شهدت الليلة الماضية أكثر من منطقة في القرى محاولات المستوطنين الوصول الى منازل فلسطينية وإحراقها.

ويقول بشار النجار وهو أحد المواطنين الفلسطينيين الذين هوجمت منازلهم في قرية بورين جنوب نابلس' كان الاعتداء على منزلي في فترات متفاوتة بدأت اولى الاعتداءات عند الساعة 9.30 مساء، حيث قدم الى المنزل مجموعة كبيرة من المستوطنين من أطفال ونساء ورجال يحملون الحجارة فقط وقاموا برشق المنزل بها'.

وكان هناك مجموعة أخرى تعمل على اغلاق الشارع بالحجارة مع مرور دوريات جنود الاحتلال منه بهدف حمايتهم ,ولكن عند مهاجمتهم من قبل  الشبان هربوا من المكان .

وقال النجار ' لكنهم عادوا الى منزلي في تمام الساعة 12:30 حاملين اسلحتهم الرشاشة والعصي وأدوات اخرى لخلع الأبواب، قاموا بمحاولة خلع ابواب المنزل علينا لكنهم لم يستطيعوا الوصول الى الغرف، وهذا ما فعلوه ايضا في منزل عمي مروان النجار'.

 أما بالنسبة للمواطن بشير قادوس فكان الوضع مختلف تماما فكانت هجمة المستوطنين على منزله قوية لما يحملونه من سلاح، فيما نشر الجيش قناص بالقرب من المنزل وأطلق الجنود قنابل الغاز على البيت، ما أدى إلى إصابة سكانه بحالات اختناق تم نقلها الى المستشفى للعلاج.

ويشير الناطق الاعلامي لحركة فتح في بلدة حواره عواد نجم إلى أن المستوطنون أقدمو على حرق أشجار بالمنطقة الشمالية من البلدة مستغلين تواجد القش والاشجار اليابسة ولقربها من المناطق السكنية مستخدمين المواد المشتعلة، ولكن صحوة اهالي حوارة منعت من حدوث كارثه لا تحمد عقباها.'

ويضيف عواد أنه لم يرد الينا وجود أي محاولة حرق لأي منزل بالبلدة ولكن جميع الهجمات كانت تعمل على الاقتحام وخلع الابواب وتكسير زجاج المنازل، فلم نشاهد أي مواد حارقة بحوزة المستوطنين الذين اعتدوا على خمسة منازل بالمنطقة الشمالية والغربية من البلدة'.

ولكن هل  كان تواجد قوات الاحتلال مع المستوطنين وصحوة أهالي القرى التي تعرضت للاعتداءات هو ما منع حدوث اي كارثه كما حصل في قرية دوما مع عائلة دوابشة؟

وبدوره، يقول مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة غسان دغلس 'كانت مناطق كثيرة الليلة الماضية مسرح لاعتداءات المستوطنين، الوضع مازال خطيرا'.

وخلال السنوات الماضية تعرضت الكثير من الممتلكات للحرق أثناء الليلة. وخلال تلك العمليات الارهابية أحرق المستوطنون مساجد ومدارس ومخازن للقش ومواشي ايضا. ويطالب الفلسطينيون بتوفير حماية دولية لهم للحفاظ على حياتهم.

وكان الرئيس محمود عباس طالب بذلك بشكل مباشر خلال خطابه أمس الأول في الجمعية العامة للأمم المتحدة.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قرى ريف نابلس تتعرض إلي اعتداءات على أشكال عدة قرى ريف نابلس تتعرض إلي اعتداءات على أشكال عدة



GMT 13:19 2019 الخميس ,02 أيار / مايو

الاحتلال يستنفر جنوب نابلس ويحظر التجول

GMT 04:22 2019 الأحد ,14 إبريل / نيسان

مستوطنون يحطمون مركبتين خلال هجوم على عوريف

GMT 13:19 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

مستوطنون يجرفون أراضي جنوب نابلس

GMT 09:32 2018 الثلاثاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

قوات الاحتلال تعتقل خمسة شبان فلسطينيين من محافظة نابلس

GMT 11:04 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قوات الاحتلال يهدم مسكنًا وسلاسل حجرية في جنوب نابلس
 فلسطين اليوم -

يليق الزهري بصاحبات البشرة البيضاء والسمراء

فساتين خطوبة بألوان مميَّزة على طريقة النجمات العالميات

واشنطن ـ فلسطين اليوم
يُعدّ اللون الزهري من أكثر الألوان المميزة التي تعكس رومانسية وأنوثة على إطلالة العروس، وهو من الألوان المفضلة لدى النجمات اللاتي يبحثن عن فستان ساحر يتألقن به خلال مناسباتهن وحفلاتهن. واخترنا بكِ مجموعة فساتين خطوبة باللون الزهري من وحي النجمات العالميات، ويليق اللون الزهري بصاحبات البشرة البيضاء والسمراء فهو من الألوان التي الأقرب إلى قلوب النجمات. ارتدت الممثلة الأميركية Angela Bassett فستان زهري من تصميم ريم عكرا Reem Acra جاء بكتف واحد مع تنورة مفتوحة وذيل طويل، ومن التصاميم المميزة التي اخترناها من إطلالات النجمات فستان عارضة الأزياء الأميركية. kendall jenner بقصة high low طويل من الخلف وقصير من الأمام وكورسيه من قماش التول من تصميم Giambattista Valli. وبقصة الكورسيه والتنورة المنفوشة ball gown تألقت النجمة Rihanna بفستان من تصميم Giambattista Valli، وارتدت ...المزيد

GMT 14:26 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تتخلص هذا اليوم من الأخطار المحدقة بك

GMT 12:47 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يبدأ الشهر بيوم مناسب لك ويتناغم مع طموحاتك

GMT 08:37 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"القوس" في كانون الأول 2019

GMT 18:48 2016 السبت ,25 حزيران / يونيو

اصبح بامكانك الان امتلاك شاحنة اوبتيموس برايم

GMT 08:16 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"العذراء" في كانون الأول 2019

GMT 16:17 2016 الأحد ,12 حزيران / يونيو

فوائد الخبيزة " الخبازي أو الخبيز"

GMT 12:17 2015 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح للزوج للتعامل مع زوجته المريضة بسرطان الثدي

GMT 12:19 2016 الخميس ,28 تموز / يوليو

تعرف علي جمارك سيارات "كيا سيراتو" 2017
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday