اللاعب نيمار دا سيلفا

أكد نجم كرة القدم البرازيلي الدولي، نيمار دا سيلفا، أن الانتصارين اللذين حققهما الفريق على منتخبي الولايات المتحدة والسلفادور، يمثلان أفضل وسيلة للخروج من حالة خيبة الأمل التي أصابت الفريق، بعد السقوط المبكر في بطولة كأس العالم 2018 في روسيا.

وخرج المنتخب البرازيلي من دور الثمانية في المونديال الروسي، وخاض الفريق، الجمعة الماضي، أول مباراة له بع المونديال، حيث تغلب على نظيره الأمريكي 2 / صفر وديًا، ثم اكتسح منتخب السلفادور 5 / صفر ، الثلاثاء.

وسجل نيمار الهدف الأول للمنتخب البرازيلي في مباراة السلفادور، وصنع ثلاثة أهداف أخرى في نفس المباراة.

وأعرب اللاعب عن سعادته بهذا الأداء القوي، الذي قدمه في المباراة، قائلًا، "عانينا في كأس العالم، وعانيت بشكل خاص، ولهذا، من الرائع أن أعود بهذا الشكل للفريق".