فرحة جيل الموهوبين
آخر تحديث GMT 13:08:25
 فلسطين اليوم -

فرحة جيل الموهوبين

 فلسطين اليوم -

فرحة جيل الموهوبين

محمد عادل فتحي

تحدثت من قبل عن جيل الموهوبين الحالي وامتلاك مصر حاليا مجموعة من المواهب التي تؤهلنا لاستعادة أمجاد الكرة المصرية وها هو هذا الجيل يخطو أولى خطواته بالصعود إلى كأس الأمم الأفريقية بعد غياب 3 دورات متتالية واستطاع هذا الجيل الذي يسعى إلى كتابة تاريخ لنفسه أن يستعيد بعض البريق بتحقيق الانتصارات داخل وخارج مصر ولكن نحن لسنا بصدد الاحتفال بهذا الجيل خاصة أنه لم يحقق ما نسعى إليه حتى الان وإذا كان نخطى الخطوة الأولى فلابد أن نتعامل معه بواقعية فالشعب المصري رغم سعادته بالتأهل الأفريقي إلا أنه ينتظر الكثير من هذا الجيل.

نحن مقبلون على قرعة تصفيات كأس العالم وزاد الحديث عن المنتخبات التي نخشاها والأخرى التي نتمنى وقوعها معنا في المجموعة وأنا هنا لا اريد أن يجرنا أحد لهذه الأحاديث خاصة أن ثقتنا الكبيرة في هذا المنتخب وهذا الجيل الذي يمتلك مجموعة من أصحاب المهارات مثل محمد صلاح ومصطفى فتحي والنني وكوكا وعمر جابر وغيرهم من النجوم مطالبين بالقتال لمساعدة الدولة المصرية دون مبالغة فأي تواجد رياضي مصري في المحافل الدولية يساعد دولتنا وقيادتنا في ايصال رسالتنا إلى العالم ولابد أن يعي الجميع أن مشروع هذا الجيل وتقديم كل الدعم له للوصول إلى المونديال وهنا لا يعنيني وجودنا في التصنيف الأول للمجموعات أو الثاني أو حتى الثالث لأن من يسعى إلى هدف عليه تحقيقه بالفوز على أي منتخب يواجهه وهذا أبسط قواعد المنافسة القوية والشرسة وكلنا ثقة في هذا الجيل لتحقيق هذا الحلم ولكن علينا ايضا أن نزرع الثقة ليس بالحديث فقط ولكن من خلال التأهيل القوي والعلمي والاخذ بكل السبل لتوصيل هؤلاء اللاعبين إلى أعلى مستوى مع تلبية طلبات الجهاز الفني والوقوف خلفه حتى ينجح هذا المشروع وعلينا أن ندرك أن هذا المشروع هو مشروع لدولة بأكملها وليس اتحاد كرة وغير مرتبط بأشخاص.

ما تحقق قليل وما ينتظرنا كثير وكبير وأوجه رسالتي أيضا للاعبين أنفسهم لأنهم المعنيين بالأمر أكثر من أي فرد أخر وعند تحقيق الإنجاز يتم حفر أسمائهم هم في التاريخ مثل جيل 1990 الذي مازال يجني ما حصده في مونديال إيطاليا وفي النهاية أطالب الجميع بالوقوف خلف هذا الجيل ودعمه حتى يشعر الشعب المصري بالسعادة التي ينتظرها منذ 26 عامًا.

palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فرحة جيل الموهوبين فرحة جيل الموهوبين



GMT 22:35 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

لغز البدري بين الإنجازات والجماهير

أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 07:55 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد
 فلسطين اليوم - عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد

GMT 08:42 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020
 فلسطين اليوم - تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020

GMT 07:48 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك
 فلسطين اليوم - 3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك

GMT 11:41 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

أخطاؤك واضحة جدّاً وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 12:28 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

الاحتلال يبعد مقدسيا عن المسجد الأقصى لخمس شهور

GMT 21:53 2015 الأحد ,25 تشرين الأول / أكتوبر

البشرة السمراء تحتاج لألوان شعر تبرز جمالها

GMT 01:43 2017 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

أفراح العرس في السودان لها طقوس ومورثات مختلفة

GMT 06:18 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

يتناغم الجميع معك في بداية هذا الشهر

GMT 04:54 2019 الثلاثاء ,11 حزيران / يونيو

صور نادرة تُظهر حَمْل النجمة مارلين مونرو عام 1960

GMT 16:15 2019 الإثنين ,14 كانون الثاني / يناير

افضل عطور "جيفنشي" للتمتع بسحر وجاذبية في امسياتك الراقية

GMT 18:27 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الكركم لعلاج القولون
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday