أزمة ملعب الإسماعيلي والأهلي وعودة الفتى النيجيري
آخر تحديث GMT 13:08:25
 فلسطين اليوم -

أزمة ملعب الإسماعيلي والأهلي وعودة الفتى النيجيري

 فلسطين اليوم -

أزمة ملعب الإسماعيلي والأهلي وعودة الفتى النيجيري

بقلم: مجدي مجاهد

شيء في غاية الاستغراب أن تستمر أزمة ملعب مباراة الإسماعيلي والأهلي حتى الآن.

ولا أعلم من المتسبب الرئيسي في عدم إيجاد ملعب آخر من أجل أن تلعب عليه المباراة التي باتت حديث الوسط الرياضي المصري.

أرى من وجهة نظري أنه لابد من أن لا يتم إدخال الإسماعيلي في جملة مفيدة بأن هناك احتقان بينه وبين النادي الأهلي.

وأقول لاتحاد الكرة هل تعلموا أن الإسماعيلي يسافر إلى القاهرة من أجل خوض العديد من المباريات الرسمية هناك أمام أندية دجلة والمقاولون والشرطة والزمالك وأنبي وغيرها من الفرق الآخرى.

الإسماعيلي لا يوجد احتقان بينه وبين أي نادي وفي بعض الأحيان يكون هناك تعصب جماهيري وهو شيء وارد في كرة القدم بشرط عدم الخروج عن الروح الرياضية.

لابد من حل هذه الأزمة في الساعات المقبلة خاصة وأن موعد المباراة اقترب للغاية ولم يتبق عليها سوى 72 ساعة فقط.

وأرى أن عدم المعالجة السريعة للآمر أدى إلى آثارته بهذه الصورة في وسائل الإعلام وهو الشيء الذي لم نكن نتمناه.

أتوقع من وجهة نظري أن المباراة ستلعب على استاد الجيش في السويس أو في أحد ملاعب القاهرة والشيء الذي أصبح مؤكد بالنسبة لي أن إدارة الإسماعيلي والجهاز الفني لن يوافقوا بأي حال من الأحوال على اللعب في إستاد برج العرب في الإسكندرية.

أتمنى أن لا تؤثر فعاليات هذه المباراة على العلاقات الطيبة التي تربط بين لاعبي الإسماعيلي والأهلي وأتمنى أن لا يتنقل هذا الآمر إلى الملعب إذا قدر وأن أقيمت المباراة.

النقطة الثانية التي سأتحدث عنها خاصة بعودة المهاجم النيجيري جون أوتاكا بعد أن أعلنت إدارة النادي اتفاقه معه حول العودة للفريق بداية من الموسم المقبل.

أرى أن عودة أوتاكا شيء طيب ولكن هذا الآمر يتطلب أن يتم التأكد من أن اللاعب النيجيري في حاجة جاهزية تامة لخوض المباريات.

وأوتاكا نجم محبوب في الإسماعيلية ولكن إذا كان غير قادر على العطاء في الفترة المقبلة فمن الأفضل له أن يتواجد داخل أحد المناصب الإدارية أو الفنية في النادي بعيدًا عن المستطيل الأخضر.

palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أزمة ملعب الإسماعيلي والأهلي وعودة الفتى النيجيري أزمة ملعب الإسماعيلي والأهلي وعودة الفتى النيجيري



GMT 11:48 2016 الخميس ,09 حزيران / يونيو

برافو عصام الحضري وقمة الإسماعيلي وسموحة

GMT 15:59 2016 الإثنين ,30 أيار / مايو

نرجو من الجميع الهدوء حتى تكتمل المسابقة

GMT 04:37 2016 الأحد ,22 أيار / مايو

الروح الرياضية أهم من أي شيء

أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 07:55 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد
 فلسطين اليوم - عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد

GMT 08:42 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020
 فلسطين اليوم - تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020

GMT 07:48 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك
 فلسطين اليوم - 3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك

GMT 11:41 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

أخطاؤك واضحة جدّاً وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 12:28 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

الاحتلال يبعد مقدسيا عن المسجد الأقصى لخمس شهور

GMT 21:53 2015 الأحد ,25 تشرين الأول / أكتوبر

البشرة السمراء تحتاج لألوان شعر تبرز جمالها

GMT 01:43 2017 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

أفراح العرس في السودان لها طقوس ومورثات مختلفة

GMT 06:18 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

يتناغم الجميع معك في بداية هذا الشهر

GMT 04:54 2019 الثلاثاء ,11 حزيران / يونيو

صور نادرة تُظهر حَمْل النجمة مارلين مونرو عام 1960

GMT 16:15 2019 الإثنين ,14 كانون الثاني / يناير

افضل عطور "جيفنشي" للتمتع بسحر وجاذبية في امسياتك الراقية

GMT 18:27 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الكركم لعلاج القولون
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday