الطرب تذكرة المواهب الشابة إلى النجومية ولكن
آخر تحديث GMT 14:10:41
 فلسطين اليوم -
رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام وصول وفد إماراتي رفيع المستوى على متن طائرة إماراتية إلى مطار تل أبيب الكاظمي يعلن نثمن التعاون الألماني في ملف المقاتلين الأجانب وملف إعادة النازحين أمير الكويت يؤكد أن الانتخابات المقبلة مسؤولية وطنية لاختيار ممثلي الأمة وضمان سلامة أداء البرلمان وفد حكومي إماراتي يتوجه إلى إسرائيل في أول زيارة رسمية وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا
أخر الأخبار

الطرب تذكرة المواهب الشابة إلى النجومية ولكن؟

 فلسطين اليوم -

الطرب تذكرة المواهب الشابة إلى النجومية ولكن

غيث حمّور

مع انتشار برامج المسابقات الغنائية في الأعوام الأخيرة على الشاشات العربية، كـ(أرب أيدل، إكس فاكتر، ذا فويس، وغيرها)، برزت أهمية الأغنية الطربية بشكل كبير، حيث عمد أكثر المتسابقين إلى اختيار أغاني قديمة ومواويل مشهورة تحمل طابع طربي خلال مشاركتهم في تلك البرامج لما تحمله من رصيد لدى المشاهدين أو لجان التحكيم، وهذه الأغاني بعينها ساهمت في نجاح بعضهم ووصلهم إلى النهائيات، والفوز بهذه المسابقات بالنسبة لبعضهم الآخر.

الطرب يعود إلى الواجهة

اختيار المتسابقين أغاني وديع الصافي، أم كلثوم، سيد درويش، نظام الغزالي، حاتم العراقي، محمد عبد الوهاب، صباح فخري، وردة، اسمهان، فايزة أحمد، عبد الحليم حافظ، وآخرين، لتكون تذكرتهم في البرامج الغنائية التلفزيونية، لم يأت من فراغ، بل جاء نتيجة شغف شعبي بهذا النوع، وإدراك للمطربين الجدد بالتأثير الذي تتركه هذه الأغاني على المستمع والحكّام على حدّ سواء.

وأكّد هذا الاختيار أن النوع الطربي مازال عالقًا في أذهان العرب، ومازال يملك الشجن والتأثير على الأذن العربية، فبين اختيار المتسابقين والقبول لدى الجمهور، يمكن القول أنّ الأغنية الطربية والموال المرافق لها باقية في تربعها على عرش الموسيقى العربية وتملك اليد الطولى في الفن العربي عمومًا.

رغم الموجة الجديدة من الموسيقى العربية، ذات الإيقاع السريع، والكلام المرصوف، والتي احتلت ساعات بثّ طويلة على الشاشات الفضائية والمحطات الإذاعية، إلا أن الطرب احتفظ بمكانته، والدليل الأكبر على ذلك النجاح التي تلاقه الأغاني التي يغنيها المتسابقين في هذه البرامج، والتي تحظى بنسب مشاهدة ضخمة سواءً على البث المباشر، أو على موقع اليوتيوب (والتي تصل إلى عشرات الملايين).

فمثلاً أغنية (خمرة الحب) لـ(صباح فخري) بصوت حازم الشريف (الفائز بأرب أيدل الموسم الماضي) وصل عدد مشاهداتها إلى ٣ ملايين، وأغنية (ميحانة) لـ(ناظم الغزال) بصوت يسرى محنوش (المتسابقة في الموسم الأول من ذا فيوس) وصلت إلى ٩ ملايين، وموال (حلب يا نبع الألم) متبوعاً بأغنية (قدك المياس) لصباح فخري بصوت عبد الكريم حمدان (متسابق أرب أيدل) وصلت إلى ١١ مليون وبصوت برواس حسين (متسابقة أرب أيدل) إلى ٧.٥ مليون، وأغنية (اشوفك وين يا مهاجر) لحاتم العراقي بصوت ابنه قصي العراقي (متسابق في ذا فويس) وصلت إلى ٤٠ مليون مشاهد.

والصغار أيضًا

الأمر لم يتوقف على الكبار، بل امتدت للأطفال، ففي برنامج (ذا فويس كيدز) الذي كان يعرض، لاحظنا اختيار الأطفال للأغاني الطربية في تجاربهم الأولى، وهو ما لقي إعجاب شريحة كبيرة من المتابعين، ومثلًا وصل عدد مشاهدة أغنية (برضاك) لأم كلثوم بصوت الطفلة نور قمر إلى ما يزيد عن ٢٥ مليون مشاهدة، وهذا ما يعطي مؤشر على دور الأغنية الطربية في تنشئة الأجيال الجديدة، وتربيتهم على الأذن الموسيقية الأصيلة، بعيدًا عن الموسيقى الهابطة.

الثقافة الموسيقية

بخلاف الأنواع الفنية الأخرى، مازالت الثقافة الموسيقية حاضرة لدى المواطن العربي، ويبدو أن التخت الشرقي بقي محتفظًا برونقه لديه، فرغم نسب المشاهدة العالية لبعض الأغاني الحديثة السريعة، فإن تصفح سريع لمواقع الشبكة العنكبوتية يبيّن أنّ الطربيات هي الأخرى تحظى بنسب عالية من قبل الجمهور المتابع، وهنا الأمر لا يتعلق فقط ببرامج المسابقات والمطربين الجدد الذي يحظون بترويج ضخم (إعلامي وإعلاني)، بل يتعدى ذلك للأصل، فمثلاً أغنية (أنت عمري) بصوت أم كلثوم في ثلاثة اصدارات يصل عدد مشاهداتها على موقع يوتيوب إلى ما يزيد عن ١٠ ملايين، وأغنية (قدك المياس) بصوت صباح فخري تصل إلى ٧ ملايين مشاهدة، وأغنية (قارئة الفنجان، جانا الهوى، نبتدي منين الحكاية، حاول تفكرني) بصوت عبد الحليم تزيد كل واحدة من ٤ ملايين مشاهدة، وأغنية (ليالي الأنس) لأسمهان تصل لأكثر من مليوني مشاهدة في ٣ اصدارات، وأرقام كبيرة أخرى لأغاني طربية خالدة في الذاكرة.

مع النجاح يغيب الطرب

رغم كل الألق التي تحظى به الأغنية الطربية في هذه البرامج، ورغم استخدام الجيل الجديد من المطربين أصحاب الأصوات المميزة لهذا النوع من الأغاني عبر مشاركاتهم في البرامج التلفزيونية، إلا أن الطرب يغيب مع إقلاع مشوار هذه الأصوات الجديدة، فيتحولون إلى الأغاني السريعة والدراجة، وينسون الطرب الأصيل الذي كان عاملًا اساسيًا في نجاحهم، والأمثلة كثيرة على ذلك، ويرى البعض في هذا الخصوص أن لشركات الإنتاج (التجارية) دور في ذلك، وطرق الترويج والداعية لها دور أيضًا، ولكن تبقى هذه ظاهرة أحد الظواهر التي تستحق الدراسة والتمحيص، خاصة أن الحفاظ على هذا التراث الموسيقي وإعادة إحياءه واجب على المطربين جدد، وضرورة حقيقة في ظل بعض الإسفاف الذي نراه في الفن بشكل عام، وفي الموسيقى الدارجة بشكل خاص.

 

palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الطرب تذكرة المواهب الشابة إلى النجومية ولكن الطرب تذكرة المواهب الشابة إلى النجومية ولكن



GMT 15:31 2019 الثلاثاء ,21 أيار / مايو

يشبهنا صراع العروش

GMT 05:47 2019 السبت ,02 آذار/ مارس

أحمد زكي

GMT 11:31 2019 الثلاثاء ,08 كانون الثاني / يناير

مديحة كامل

GMT 10:09 2018 الأحد ,30 كانون الأول / ديسمبر

سعيد عبد الغني

GMT 13:21 2018 الجمعة ,21 كانون الأول / ديسمبر

عمار الشريعي

GMT 11:27 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

محمد فوزي

GMT 09:38 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

كمال الشناوي

أبرزها ذلك الفستان الأزرق الذي تألقت به كيت ميدلتون من "زارا"

10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية في متناول اليد تعرفي عليها

لندن ـ فلسطين اليوم
على الرغم أن خزانة ملابس سيدات العائلات الملكية تحتوي على فساتين باهظة الثمن، لكن هن أيضا يتألقن بأزياء بأسعار ذات ثمن قليل وفي متناول اليد، ويمكن لأي من السيدات الوصول لها بسهولة في العلامات التجارية المختلفة مثل زارا "Zara"، وجاب " Gap" وتوب شوب "Topshop" وغيرها المنتشرة في جميع أنحاء العالم، ونستعرض معًا في السطور التالية 10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية تقل تكلفتها عن 100 دولار، لتبقى في متناول اليد. كيت ميدلتون في أول ظهور لكيت ميدلتون دوقة كامبريدج، في إجازة شهر العسل، طلت بفستان أزرق من زارا "Zara " بحوالي 90 دولار، وهو لم يبقى على الموقع الإلكتروني للعلامة التجارية كثيرا، إذ نفذ من الأسواق سريعا، وفي زيارة لدوقة كامبريدج، إلى نيوزيلندا ارتدت قميص كاروهات مريح من "Gap"، وهو عادة يباع بسعر 54.95 دولار، إلا أن ...المزيد

GMT 12:12 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

تسريحات شعر مستوحاة من أميرات ديزني لعروس 2020 تعرفي عليها
 فلسطين اليوم - تسريحات شعر مستوحاة من أميرات ديزني لعروس 2020 تعرفي عليها

GMT 12:05 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

10 أماكن سياحية في أثينا تستحق الزيارة عن جدارة تعرف عليها
 فلسطين اليوم - 10 أماكن سياحية في أثينا تستحق الزيارة عن جدارة تعرف عليها

GMT 08:31 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

7 نصائح لاختيار أرضيات "الباركيه" لمنزل أنيق وعصري
 فلسطين اليوم - 7 نصائح لاختيار أرضيات "الباركيه" لمنزل أنيق وعصري

GMT 06:35 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تنفرج السماء لتظهر الحلول والتسويات

GMT 03:53 2016 الأربعاء ,28 كانون الأول / ديسمبر

وليد توفيق يحيي حفلة زفاف نجلة المنتج صادق الصباح

GMT 11:04 2014 الإثنين ,27 تشرين الأول / أكتوبر

النجمة صوفيا لورين تطرح مذكراتها العاطفيّة الخاصة

GMT 01:33 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

حرباء تنجب 26 طفلًا بحجم الأظافر على يد مربيها

GMT 04:07 2015 الأربعاء ,15 تموز / يوليو

أثيوبيا تمثل أفضل وجهة للسياحة في عام 2015

GMT 22:45 2016 الأحد ,25 كانون الأول / ديسمبر

مدفأة "فاير بليس" للحصول على غرفة معيشة عصرية

GMT 01:06 2015 الثلاثاء ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

علماء الآثار يعرضون أسرار مدينة "بومبي اليونانية" القديمة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday