تعالوا إلى الزمن الجميل
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

تعالوا إلى الزمن الجميل

 فلسطين اليوم -

تعالوا إلى الزمن الجميل

غنوة دريان

كانت تسير ببطء تحت المطر تعبت من السير وحيدة وقفت على قارعة الطريق واذ بصوت يأتي من الجهة المقابلة حيث دكان صغير ﻻ يقوى صاحبه على السير على قدميه كانت الأغنية الديو الشهير بين شادية وعبد الحليم حافظ حاجة غريبة بالفعل في حالة غريبة فهناك من ﻻ يزال يعيش في ذلك الزمن الجميل. الزمن الجميل؟ لماذا نسمي الماضي باستمرار بالزمن الجميل هل لأننا نعيش في زمن قبيح القباحة في كل شيء قباحة الصوت وقباحة الكلمة واللحن لم تكن تريد ان تسير كانت تريد ان تسمع الديو حتى انتهائه كامت تريد ان تعيش لحظات خارج هذا الزمن شادية تشدو والعندليب يغني هل هناك من يشدو اليوم او يغرد ﻻ يوجد سوى السرقة التي يحملونها بكلمة اقتباس هناك من يغني بأردافه واخر بأثدائه قبيح جدا هذا الزمن النهى الديو حاولت ان تواصل لكنها شيئا ما دفعها الى الدخول عند ذلك العجوز ودكانه طلبت ربطة خبز مع انها تتبع حمية غذائية لم يكن الخبز لها كان لطفل سوري ينتظرها كل يوم قرب منزلها.
 
وقالت للعجوز: ديو جميل لم يفهم كلمة ديو غقال بصوت مرتفع شو هيدا ديو من صوته المرتفع علمت ان سمعه شاخ مثل سنه فاجابت اغنية حاجة غريبة بين شادية وعبد الحليم فأجاب بحسرة كل شيء في الماضي كان جميلا الناس الحب الغناء اجابته إﻻ تسمع غير اغنيات اليوم هناك اصوات جميلة نعم يا اي ابنتي ولكن هل هم صادقون فيما يقولون؟.
 
لم أسال يومًا نفسي هذا السؤال ربما يغنون من أجل المال ﻻ ليس ربما هم يغنون من أجل المال أنهم يلهثون وراء المال أينما كان. أخذت ربطة الخبز ومضت في طريقها واخذت تفكر ﻻ شيء بسعد في هذا الزمن. الكبار رحلوا جميعا كنا نحب على صوت ام كلثوم ونفرح مع الشحرورة الصبوحة اما اليوم قلوبنا لم تعد تعرف الفرحة او الحب  كان الطفل ينتظرها كالعادة رأيت عينيه وهو ينظر الى ربطة الخبز اعطته اياها ولم تقل  له شيئا على غير عادتها كانت تفكر بالزمن الجميل بالحب والحنين الى الماضي لم تعشه كيف يمكن لإنسان ان يحن الي زمن لم يعشه أنه مازال بسمع اغنياته ويرى افلامه، أفلام  الله على أفلام زمان للأزياء الجميلة والتمثيل العفوي  ممثلات من دون سيليكون  نساء الفن المسكونات بهاجس الزمن يردن تحدي القدر، وﻻ يدركن ان القدر ﻻ يرحم وهو  سيف مسلط على رقابنا جميعا  والزمن يمر ويمر وهن ﻻ يدركن ذلك ﻻ يردن ادراك ذلك كانت ترثي لحالهن  وصلت الي منزلها وكان المطر يزداد هطوﻻ وقساوة  جلست امام جهاز التدفئة واشعلت التلفاز فكان فيلم بين الأطلال وكان الزمن الجميل ﻻ يريد ان يفارقها  نعم تريد ان تعيش  في ذلك الزمن شانها شان كل من يحب بصدق ويعمل بصدق شانها شان كل انسان على وجه البسيطة يحب ان يكون كل ما هو جميلة حوله.

 

palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تعالوا إلى الزمن الجميل تعالوا إلى الزمن الجميل



GMT 20:14 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

سلامة أجمل فنانة

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 06:50 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 12:47 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يبدأ الشهر بيوم مناسب لك ويتناغم مع طموحاتك

GMT 07:47 2018 الأربعاء ,23 أيار / مايو

خطوات تنظيف الملابس الملونة من "بقع الحبر"

GMT 04:39 2024 الإثنين ,08 كانون الثاني / يناير

أفكار أساسية في تصميم السلالم الداخلية للمنزل العصري

GMT 18:10 2019 الخميس ,05 أيلول / سبتمبر

ألكسندر نوفاك يعلن توازن سوق النفط العالمية

GMT 05:23 2018 الإثنين ,12 آذار/ مارس

لبنى أحمد تُشير إلى طرق تعلم ضبط طاقة المطبخ

GMT 02:10 2017 الخميس ,05 كانون الثاني / يناير

إعادة مسلسل الدم والنار لمعالي زايد على الحكايات

GMT 12:25 2020 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

حقائب اليد الدائرية عشق مدوّنات الموضة في موسم خريف 2020
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday