ما هي طرق الحصول على الجسم المثالي والعضلات الممشوقة
آخر تحديث GMT 04:56:29
 فلسطين اليوم -
أخر الأخبار

ما هي طرق الحصول على الجسم المثالي والعضلات الممشوقة

16:18 2019 الجمعة ,08 تشرين الثاني / نوفمبر GMT
 فلسطين اليوم -

ما هي طرق الحصول على الجسم المثالي والعضلات الممشوقة

قالت الدكتورة مي حازم أخصائي التغذية العلاجية وتغذية الرياضيين بمراكز دكتور نيوترشن مصر، إن حلم الحصول على الجسم المثالي والعضلات الممشوقة سيظل يداعب أذهان الكثيرين، ويظل السؤال الأكثر شيوعا كيف نستطيع الحفاظ على الوزن المثالي والتوازن بين الكتلة العضلية والكتلة الدهنية في أجسادنا. وأوضحت أن الهدف الرئيسي من فقدان الوزن هو fat loss، لأن فقدان الكتلة الدهنية هو أساس الوصل للوزن المثالي ideal weight، مشيرة إلى أن هناك العديد من الطرق التي تساعد على الوصول لهذا الحلم. وأكدت أن هناك أولى طرق فقدان الوزن، هو الحمية الغذائية أو dite plane، ولتحقيق النظام الغذائي الصحيح يجب أن يتحقق التوازن بين عناصر النظام من بروتينات وكاربوهيدرات ودهون صحية وفيتامينات ومعادن، مشددة على ضرورة الدهون الصحية s لأنها تعتبر المصدر الأساسي لطاقه الجسم الأساسية. ولفتت الدكتورة مي حازم، إلى أهمية التمارين الرياضية في فقدان الوزن، أبرزها رياضة الكارديو cardio sports، لأنها تساعد وبشكل أساسي على حرق الدهون، وتُمارس تمارين الكارديو في الصباح الباكر وقبل تناول أي غذاء من العوامل الفعالة جدا في فقدان الدهون. ونوهت بأن السبب وراء فقدان الكتلة العضلية أثناء تمارين الكارديو بدل الدهون، يكون بسبب ارتفاع هرمون الأنسولين الذي يعد بمثابة fat blocker أو مانع حرق الدهون، نتيجه تواجده بصورة مرتفعة في الدم بعد تناول أي وجبة، فيلجأ الجسم للحصول على الطاقة عن طريق الجليكوجين المخزن في العضلات لسهولة الحصول عليه وتعذر حرق الدهون فنفقد الكتلة العضلية عن الكتلة الدهنية. أضافت أنه عند ممارسة التمرين صباحا بدون طعام يكون هرمون الأنسولين في أقل مستوياته وهرمون الكورتيزون مرتفع ويساعد على مهاجمة الخلايا الدهنية أسرع لعدم وجود حراسة عليها من هرمون الأنسولين وبالتالي يتحقق فقدان الدهون دون العضلات والحصول على الوزن المثالي عن طريق الـ fat loss. يذكر أن مراكز دكتور نيوترشن مصر تعد أحد أكبر المراكز المتخصصة في البرامج الغذائية لحياة صحية أفضل إلى جانب العديد من المنتجات التي تلبي احتياجات تلك البرامج.
 فلسطين اليوم -

تعتمد بين الحين والآخر هذه الصيحة وتنسّقها بشكل أنيق

الملكة ليتيزيا بـ "البلايزر الكاب" خلال حضورها مؤتمرًا عن المناخ

مدريد ـ لينا العاصي
البلايزر الكاب قطعة غالباً من تزيّن بها الملكة ليتيزيا إطلالاتها لمنحها أسلوباً عملياً وأنيقاً وفي الوقت نفسه عصرياً، فنراها تعتمد بين الحين والآخر هذه الصيحة وفي كل مرة تنسّقها بشكل أنيق ومختلف. ولحضورها مؤتمراً عن المناخ في مدريد، تألقت الملكة بفستان ميدي رمادي بنقشة المربعات نسّقت معه حزاماً رفيعاً لتحديد خصرها. وأكملت الملكة ليتيزيا اللوك بالكاب الأسود، مع الكلاتش والحذاء الستيليتو باللون الأسود أيضاً. ومن الناحية الجمالية، إعتمدت تسريحة الشعر المنسدل والماكياج الناعم كعادتها. ولاعتماد صيحة البلايزر الكاب لا يعني فقط إعتمادها مع الفستان فقط، فسبق للملكة ليتيزيا أن تألقت بهذه البلايزر التي اعتمدتها في مناسبات عدة سواء مع فساتين أو حتى مع القميص والسروال الكلاسيكي وكذلك مع القميص الأحمر مثلاً والتنورة المزيّنة بن...المزيد

GMT 04:08 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على المواقع الخلابة للاستكشاف في ألبانيا
 فلسطين اليوم - تعرف على المواقع الخلابة للاستكشاف في ألبانيا

GMT 04:03 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

بومبيو يحذر طهران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى
 فلسطين اليوم - بومبيو يحذر طهران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday