ما حقيقة الأحلام
آخر تحديث GMT 21:06:05
 فلسطين اليوم -

الاحلام

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم -

المغرب اليوم

‏الحلم: ما حقيقة الأحلام؟ ‏وكيف ولماذا تتحقق في الواقع؟ فأنا مثلاً كثير الحلم وفي الليلة الواحدة أحلم بأربعة أو خمسة أحلام دفعة واحدة. ويكفي أن أغمض عيني وأحلم، حتى تتحقق أحلامي بشكل رهيب وبالتفاصيل وبسرعة كبيرة. كما يكفيني أيضاً أن أتعمد أن أفكر في موضوع ما يشغل بالي كي أحلم بالنتيجة. وعليه، هل في إمكانك توضيح السر وحقيقة أحلامي التي تتحقق؟ وهل الموضوع متعلق بقرين الإنسان أو الجن؟

المغرب اليوم

التفسير: ‏¬الأخ راشد، أسئلتك هذه التي تظن أنها بسيطة، حيرت البشرية منذ بدء الخليقة، وجعلت علماء النفس يخلقون نظريات علمية ‏‏وسرعان ما يفندها آخرون. وقد خضعت الأحلام لكثير من البحوث والتجارب، ولم تصل إلى حقائق علمية. ولكن، تأكد أن الناس، كل الناس، يحلمون في منامهم كل ليلة. ومن يزعم أنه لا يحلم أو حلمه نادر، فهو مخطئ. ذلك أنه يحلم ولكنه لا يتذكر هذه الأحلام.. وقد سبق رسول الله (صلى الله عليه وسلم) كل علماء النفس، عندما صنف الأحلام إلى ثلاثة أنواع: حلم من الملك فهو بشارة. وحلم من الشيطان يراد به الإنذار. وحلم يحدث به الإنسان نفسه عن أحداث يومه، وهو ما اعتمد عليه سيجموند فرويد (العالم النفسي) وضع نظريته عن الأحلام. أما تحقق أحلامك التي تراها في منامك، فلا أجد لذلك تفسيرا ًإلا قول الله تعالى: ‏الله يتوفى الأنفس حين موتها والتي لم تمت في منامها فيُمسكُ التي قضى عليها الموت ويرسل الأخرى إلى أجل مسمى صدق الله العظيم، ما يعني أن النائم، حين ينام، تنطلق نفسه مقيدة بحبل أثيري مع الجسد، لتنطلق إلى عوالم أخرى، حيث لا زمان ولا مكان، فتمتزج رؤى الماضي مع الحاضر والمستقبل التي يراها ببصيرته، فترسخ في عقله الباطن يتذكر أحداثها عند وقوعها. والله تعالى أعلى وأعلم.

تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لأجمل الإطلالات

لندن - فلسطين اليوم
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها.الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، تاب...المزيد

GMT 15:03 2020 السبت ,15 شباط / فبراير

رؤية الرضيع في المنام لابن سيرين

GMT 15:05 2020 السبت ,15 شباط / فبراير

رؤية الميت في المنام

GMT 14:57 2020 السبت ,15 شباط / فبراير

تفسير رؤية السجاد في المنام

GMT 15:27 2020 الجمعة ,14 شباط / فبراير

الحلم: رأيت كأني نائمة على سريري. وفجأة رنّ الهاتف الأرضي، فاستيقظت ووجدت الهاتف على سريري، وكان لونه أسود وكنت انا مستغربة واتساءل من أحضره الى هنا؟ وكنت أريد ان اقفل السماعة، لاني كنت اعرف أن المتصل هو خطيبي. ولكني سمعت صوت صديقتي بشرى. فرفعت السماعة وكانت تتحدث وكأنها حزينة بسبب أمر زواجها، وكان أخي محمود يقف بباب الغرفة، فخجلت منه لأني أتكلم بالهاتف في وقت متأخر، ثم أخذت أتكلم بالهاتف في وقت متأخر، ثم أخذت أتكلم بصوت عال ليعرف أنها صديقتي بشرى. وكانت بشرى تتكلم عن رسالة وصلت اليها من رجل تقدم لخطبتها، بينما أنا أنصحها بالا تهتم للأمر، ثم بدا لي وكأن الرجل الذي بعث الرسائل موجود في بيتنا، وكان يجلس الى جانب زميل من زملاء العمل قريب جداً منّي وكأنه اخي. ثم تحوّل الأمر الى اني رأيت نفسي ومعي بشرى في سيارة، زكنّا في طريقنا الى الأراضي المقدسة لأداء مناسك العمرة. وتذكرت اني لم اسلّم على شقيقي محمود، لأنه راجع من السفر. فقلت: لا بأس، لن أتأخر وسأرجع قبل أن يعود ويسافر. ثم رأيتني في مكان يشبه قصور الملوك. وكانت الأرض خضراء. وأمامي قافلة فيها رجال يركبون جمالاً وخلفهم قطع اغنام كبير ومعهم رعاة. وكان هناك رجلان يتحدثان ويقولان إنه بعد الصلح لن يكون هناك قطّاع طرق. وكان هناك جامع أو قصر، لا ادري، وكنت مستمتعة بالخضرة وأقول في نفسي: سبحان الله، هل أفوز بالجنّة واكون في مثل هذه الجنان؟ ثم بدا لي وكأن هناك دوائر على الأرض. وكان الناس يجتمعون من كل صوب. وفي الوسط رجل يوجههم ويقول لهم: "اجلسوا هنا وهنا" فتجمع الناس حوله وكانوا يلعبون بالـ "دعبل" (كرة زجاجية صغيرة يضربونها على مجموعة أخرى هكذا) فكان الرجل يتلو آية قرآنية فيصيب الهدف. وجاء الدور على رجل مُسنّ، فقال لي" "قولي "فآخذه آل فرعون" فقلت: "فأخذه أهل فرعون". فأصاب الهدف وصحوت من النوم، فما تأويل هذه الرؤيا الغريبة؟
 فلسطين اليوم -
 فلسطين اليوم -
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday