رؤية الرضيع في المنام لابن سيرين
آخر تحديث GMT 16:31:56
 فلسطين اليوم -

رؤية الرضيع في المنام لابن سيرين

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم -

المغرب اليوم

رؤية الرضيع في المنام لابن سيرين

المغرب اليوم

من الأشياء التي يكن أن يراها الإنسان في منامه الأطفال الصغار، و قد يرى النائم طفلا رضيعا ذكرا أو أنثى، و يختلف تفسير رؤية الرضيع في المنام حسب تفاصيل المنام نفسه، فقد تدل رؤية الرضيع في النوم على الخير و البركة، و قد تدل على الهم و الحزن، فليست رؤية الطفل الجميل كرؤية الطفل القبيح، و ليست رؤية الطفل يمرح و يلعب في المنام كرؤيته و قد أصابه مرض، و قد فسر ابن سيرين رؤية الطفل الرضيع في المنام حسب مواضع مختلفة. رؤية الرجل للرضيع في المنام يقول ابن سيرين أن النائم في منامه إذا رأى نفسه و هو محاط بأطفال كثيرين سمتهم الجمال، فإن هذا الشخص سيكون موفقا و ناجحا، و ينال خيرا كثيرا و بركة، و كذلك الرجل الذي لم يتزوج بعد إذا رأى طفلا رضيعا في منامه فإنه سيأتيه خير كثير، و قد يفرج الله هما كان يحزنه، و إن كان متزوجا فربما تكون زوجته حامل و هي لا تعلم، أو أنها ستحمل قريبا، و تكون الرؤيا بشارة بالمولود الجديد، و إذا رأى الرجل نفسه يحمل رضيعة أنثي فإنه سيرزق خيرا كثيرا، و ربما يعني الرضيع الذكر ميراثا. رؤية المرأة للرضيع في المنام كما يختلف إذا رأت المرأة التي ليس لها زوج طفلا في المنام فغنها ستحصل على ما تحب و سيرزقها الله السعادة و راحة البال، و إذا رأت المرة المتزوجة طفلا رضيعا في منامها فإن الله سيرزقها بمولود، و إذا رأت المرأة في منامها أنها ستلد فهذا يعني أنه سيصيبها رزق كبير و خير وفير، و إذا كان الطفل الرضيع مريضا مرضا خفيفا في المنام فإنه يتمتع بصحة قويةـ وإن رأت المرأة في منامها أنها ترضع طفلا صغيرا فإن احدا قربا منها سيخدعها، و إذا رأت المرأة المتزوجة أنها صارت طفلة رضيعة فهذه سيرزقها الله بمولود يقر عينها، و إن كانت غير متزوجة فستتزوج قريبا، و إذا رأت المرأة الحامل نفسها بانها تحمل طفلا رضيعا و كان الطفل ذكرا فإنها سوف ترزق بولد، و إن كانت أنثى فإنها سترزق بانثى، أما المرأة التي على وشك أ تلد فيقال أنها إن رأت رضيعا ذكرا فستلد أنثى، و إن رأت رضيعة أنثى ستلد ذكرا. مرض الرضيع في المنام إذا حلمت المرأة أن طفلها الذي مات معها فإنه ربما سيصيبها مكروه في المستقبل، و إذا كان الطفل في المنام حزينا و يبكي فهذه علامة على كيد الأعداء و خداع الناس من حولك، و إذا بكى الطفل في المنام فهذه علامة على مرض يصيبك، و رؤية الطفل القبيح في المنام تدل على الخلافات و المشاكل، أو الفقر و المشاكل المالية، و قد يدل على مرض ما، أو يدل على الجهل، و إذا رأى شخص أنه يضرب طفلا في المنام، فإنه قد يكون أوقع الظلم بأحد ما ما أو يسبب له ضرر، و قد يعني انه سيصيبه الفقر. تفاسير أخرى لرؤية الرضيع في المنام إذا رأي شخص ما أنه يلعب و يمرح مع الاطفال و هو نائم، فإن سيصيبه التوفيق ربما في أموره الحياتية أو بعض الشؤون التجارية، كما أن رؤية الرضيع و قد بدأ يمشي من دون مساعدة أحد فهذا يدل على الاستقلال و علو الشأن، و من يرى أن طفلا رضيعا يسبح في الماء فإنه سينجو من أمر كان سيصيبه، ربما مشكلة او شرك ما دبره له أحد من أعدائه

ظهرت بجاكيت من قماش التويد من تصميم "هيوغو بوس"

أجمل إطلالات ملكة إسبانيا أثناء فترة "الحجر المنزلي"

مدريد ـ فلسطين اليوم
تشتهر اطلالات الملكة ليتيزيا بالرقي والاناقة،  التي تخطف بها الأنظار في كل المناسبات التي تشارك فيها، وفيروس كورونا لم يمنع ملكة إسبانيا من أن تتألق بتصاميم كلاسيكية وعملية خلال نشاطاتها في الفترة الأخيرة خصوصاً مع بدء التخفيف من الإجراءات المشددة التي اتخذتها البلدان حول العالم وبدء عودة الحياة الى ما يشبه طبيعتها وبشكل تدريجيّ، وفيما يلي هي تعرض اجمل اطلالات الملكة ليتيزيا في فترة الحجر المنزلي. الملكة ليتيزيا تعشق تصميم البدلة التي تختارها في عدد من المناسبات. وفيما كانت تختار البدلة بالألوان مثل الأحمر والزهري، تميل في الفترة الأخيرة إنتقاء أزياء بدرجات ألوان كلاسيكية أكثر مثل الأسود والرمادي والأبيض. تألقت الملكة ليتيزيا ببدلة كلاسيكية من مجموعة Hugo Boss، كما خطفت الأنظار بعدد من تصاميم البلايزر، واحدة مثلاً بنقش...المزيد

GMT 06:01 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

صيحات جديدة من إكسسوارات "الصدف" الشبابية لصيف 2020
 فلسطين اليوم - صيحات جديدة من إكسسوارات "الصدف" الشبابية لصيف 2020
 فلسطين اليوم -

GMT 10:01 2020 الأحد ,17 أيار / مايو

تسريب مواصفات هاتف مايكروسوفت Surface Duo
 فلسطين اليوم -
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday