اعتقد أن تكثيف جهدك لتربية ابنتك هو الحل الأفضل
آخر تحديث GMT 11:06:15
 فلسطين اليوم -

الخطأ الذي يخصّك

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم -

المغرب اليوم

أنا سيدة متزوجة، عمري 34 عاماً، تزوجت منذ 3 سنوات وعندي بنت صغيرة. بصراحة اكتشفت أن زوجي صاحب سهر وجلسات، ويشرب الكحول ويحب السفر والتغزل بالبنات. وهذا ما ولّد المشاكل بيننا. وانا كلما أحرّد وأذهب الى بيت اهلي. في حين ان زوجي على الرغم من كل ما ذكرت، ليست له شخصية قوية، وهذا ما يجعل أمه وإخوته هم الذين يحركّونه. سيدتي، لقد تعبت ومللت، وكلما اكتشفت احدى خياناته، يقوم ويطلقني حتى أمام اخته، كما انه ما عاد يحترمني ويقدرني، لا بل وصلت معه الأمور الى التعدّي عليّ بالضرب. وفي ىخر مرة تطلّقنا، عاد ليُعديني، لكن اهلي عارضوا، في حين انني أصررتُ على العودة وكلمته من وراء ظهورهم، وذهبت لرؤيته في بيت امه. ويا ليتني لم اذهبـ حيت راحت امه تعاملني مثل الجارية وتفتعل المشاكل معي، لا بل عادتني وتوقفت عن الكلام معي ومع ابنها أيضاً، حتى أخواته قاطعنني. سيدتي، لقد كرهني إخوتي بسبب ما جرى، لكن أمي دافعت عني وقالت لهم ألا يتعرّضوا لي. المشكلة يا سيدتي، ان زوجة أخيه اتهمتّنيبانني أقوم باعمال السحر، وبأنني سقيته من دمي، وقالت ذلك لأمه التي اتّهمتني بأنني ساحرة. سيدتي، أريد أن أعيش حياتي وأن أربّي ابنتي تربية سليمة، أرجوك ساعديني.

المغرب اليوم

* حبيبتي، توجد أخطاء خارجة عن إرادة الانسان، وتكون من قبل الناس الذين حوله . وهي أخطاء من صناعة البشر. من الواضح أنك ارتبطت بشخص من عائلة مفككة وفيها تعقيدات، ولديهم الكثير من المشاكل. ولكن انت من جانبك ايضاً لم تقصري في زيادة هذه التعقيدات. ليس من حلّ في يدك سوى التخفيف من حدة الأمور، بالتزام الهدوء والتركيز على ابنتك. إن عدت الى زوجك، فحاولي الالتزام بالصمت والابتسامة وعدم الانخراط في المشاكل. وكذلك عند أهلك. لا تقولي إن هذه ليست من عاداتك، فمن الواضح انك ضيعت حقك حين أدخلت نفسك في موضوع السحر وغيره. فهذا وضع صعب، لكني اعتقد أن تكثيف جهدك لتربية ابنتك هو الحل الأفضل.

لا تترك شيئًا للصدف وتُخطط لكل تفاصيل إطلالاتها

إليزابيث تختار "الأخضر" في أحدث إطلالة لها

لندن - فلسطين اليوم
أطلت إليزابيث الثانية، ملكة بريطانية، باللون الأخضر لتوجّه رسالة مهمة للبريطانيين، في ظل الأزمة التي تعصف بالبلاد بسبب تفشي فيروس كورنا المستجد، قائلة: ""معاً سنتصدى المرض، وإذا بقينا متّحدين وحازمين فسوف نتغلب عليه"، ولهذه الرسالة دلالة كبيرة، فهي الرابعة من نوعها للملكة إليزابيت خلال 68 عاماً لتربّعها على العرش في بلادها، وقد تمّ تسجيلها في قصر ويندسور حيث تعتمد الملكة الحجر المنزليّ برفقة الأمير فيليب. كما كانت لإطلالتها التي إختارتها لهذه المناسبة، إذ تألقت باللون الأخضر الذي يرمز إلى التوازن والطبيعة إنه رمز الإزدهار والنجاح، كذلك يُعتبر اللون الأخضر الزمردي emerald green تحديداً لوناً ملكياً. إختارت الملكة إليزابيث أن تتألق باللون الأخضر في تسجيل الفيديو الذي توجّهت فيه للبريطانيين الذين يواجهون كسائر دول العا...المزيد

GMT 09:25 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

إليك قائمة بأجمل 10 بحيرات على مستوى العالم
 فلسطين اليوم - إليك قائمة بأجمل 10 بحيرات على مستوى العالم
 فلسطين اليوم - أبرز ديكورات غرف معيشة أنيقة باللون البيج مع الخشب

GMT 15:24 2020 الجمعة ,06 آذار/ مارس

سيدتي انا بنت عمري 14 سنة وعندي 6 إخوة أصغر مني. عندي مشكلتان: الاولى تكمن في ان امي اكتشفت ان والدي يكلم فتيات أخريات. بعد أن فتشت في تليفونه الخاص. وواجهته بالأمر، إلا أنه امكر ذلك. فهي متأكدة من انه يقوم بذلك. واعتقد انه يعيش ما يسمى أزمة منتصف العمر. أنا اشعر بأن زواج أمي وأبي ينهار وخائفة من ذلك. علماً بأني وجدت في سيارته في إحدى المرات قلماً من الحمرة ولا يعود لأمي ولا لي، ولا لأي من إخوتي. كذلك، انا قلقة لأن والدتي تكلم الفتيات اللواتي اكتشفت ارقامهن في هاتف والدي، وتتبادل معهم الألفاظ الوسخة والشتائم. كما ان والدتي ووالدي ينامان في غرفتين منفصلتين، ويجلسان ساعات طويلة في المنزل من دون أن يتبادلا أي كلمة. مع الإشارة الى أن والدي من اصحاب الاموال، ومن الممكن ان يدفع المال للبنات اللواتي يتكلم معهن. أما المشكلة الثانية يا سيدتي، فتتعلق بانني شديدة التوتر في المناسبات الاجتماعية، خصوصاً في حفلات التخرج المختلطة، حيث اشر بالغثيان واطرافي تصبح باردة، كيف يمكن أن أخفف من ذلك؟ وهل تنصحيني تجربة عاطفية؟
 فلسطين اليوم -

GMT 10:04 2019 الإثنين ,30 كانون الأول / ديسمبر

حيل لتشغيل خاصية "Dark Mode" على أيفونك القديم
 فلسطين اليوم -
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday