السلام عليكم سيدتي

أنا شابة عربية أعمل في إحدى الشركات، ولقد أعجبت بشاب يعمل معي في الشركة نفسها ولكني لم أظهر له ذلك ولم أخبره بالموضوع ومنذ شعرت بعد فترة بانه هو أيضاً يبادلني الشعور نفسه، لأنه دائمًا يعزمني لنخرج معًا وفي إحدى المرات ق5ام بدعوتي لنخرج معًا، لكنه تأخر فبعثت إليه برسالة نصيّة بواسطة الموبويال، أسأله فيها عمّا إذا كان لا يزال على دعوته، لكنه لم يجب ومنذ ذلك الحين أشعر بأنّه تغيّر معي ماذا أفعل
آخر تحديث GMT 17:45:06
 فلسطين اليوم -
وزارة الخارجية الهولندية تعلن وفاة زوجة السفير الهولندي في لبنان في انفجار مرفأ بيروت السفارة السورية في لبنان تعلن مقتل 43 سوريًا جراء انفجار بيروت في حصيلة غير نهائية أبو الغيط يبدي استعدادا لتقديم المساعدة في التحقيقات بشأن انفجار بيروت السلطات اللبنانية تعلن أن 60 شخصًا ما زالوا في عداد المفقودين بعد انفجار مرفأ بيروت قصر الإليزيه يعلن أن ماكرون والأمم المتحدة يستضيفان مؤتمرا للمانحين من أجل لبنان عبر الفيديو الأحد قوات مكافحة الشغب تتقدّم باتجاه المتظاهرين المتواجدين قرب فندق "لو غراي" في بيروت الصليب الأحمر اللبناني يعلن عن وجود 13 فرقة تستجيب الآن في مظاهرة بيروت وتعمل على نقل الجرحى وإسعاف المصابين وتم نقل 4 جرحى حتى الساعة متظاهرون من مختلف المناطق اللبنانية يتوافدون إلى وسط بيروت للمشاركة في الاحتجاجات قوات الأمن اللبناني تطلق الغاز المسيل للدموع لتفريق متظاهرين يحاولون الوصول لمحيط البرلمان تمساح ينتظر أصغر أفراد قطيع حمار الوحش ويفترسه داخل بحيرة
أخر الأخبار

تغيّر معي

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم -

المغرب اليوم

السلام عليكم سيدتي أنا شابة عربية أعمل في إحدى الشركات، ولقد أعجبت بشاب يعمل معي في الشركة نفسها. ولكني لم أظهر له ذلك ولم أخبره بالموضوع. ومنذ شعرت بعد فترة بانه هو أيضاً يبادلني الشعور نفسه، لأنه دائمًا يعزمني لنخرج معًا. وفي إحدى المرات ق5ام بدعوتي لنخرج معًا، لكنه تأخر. فبعثت إليه برسالة نصيّة بواسطة الموبويال، أسأله فيها عمّا إذا كان لا يزال على دعوته، لكنه لم يجب. ومنذ ذلك الحين أشعر بأنّه تغيّر معي. ماذا أفعل؟

المغرب اليوم

* يبدو أن هذا الإنسان ربما اختفى لأنه انشغل بأمر ما. أو أنه كان معجبًا بك وتغيّر. وبما أنه تجاهل رسالتك، فليس جيداً أن تبادري أنت وتلحّي. تجاهليه واتركي الامر للظروف والصّدف. حتى وإن كان هناك مجال لتتحدثي معه، وإذا حصل وصودف ذلك، حاولي أن تكوني هادئة وانتبهي كيف تفتحين الموضوع معه. فالرجل لا يحبون المرأة التي ترمي نفسها عليهم. لقد بادرت مرّة. ويكفي.

تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 12:27 2020 الثلاثاء ,04 آب / أغسطس

تزوجت قبل عامين، وعمري الآن 27 سنة. عرفت زوجي خلال خطوبة دامت سنتين، وأعجبني أنه طموح؛ لأنه وصل إلى دراسته العليا، وأنا أيضاً طموحة، وكنا نتحدث عن سفره من جديد لإكمال دراسته، لكنه بدأ يتغير، فهو مسؤول عن أمه وأخته، بحيث سكنا في نفس العمارة، نحن في شقة وأمه وأخته في شقة ملاصقة، والده في بلد آخر، لكن مشكلتي أنه تغير إلى درجة أصبح يغضب ويصرخ كلما أردت الحديث عن السفر وتحقيق الطموح. يقول لي إنه لا يستطيع ترك أهله وأمه مريضة. لكني أراها عادية، صحيح عندها السكري وضعف العظام لكنها تتحرك. أقول له إننا شباب وهذه فترة السعي التي تحقق لنا طموحنا، وأنا بدأت بمشروع بزنس وأريد أن أكبره وأتطور، أقول له لا نعرف ماذا تخبئ لنا الدنيا، وأنا أحب أن يتعلم أولادي في الخارج وأحقق طموحي معهم. والله يا خالة أنا لست إنسانة سيئة، ولكني لست اجتماعية كفاية لأنسجم مع أهله، وحتى أبي يقول لي إني منكمشة، ويسألني ماذا عمل الناس لي لأبتعد عنهم؟ صارت حياتي مع زوجي زعيق وصراخ مستمر كلما فتحنا موضوع السفر والطموح، وهو يقول دائماً: لا أترك أهلي. تعبت ولا أعرف ما الحل لكني مصدومة جداً بزوجي.
 فلسطين اليوم -
 فلسطين اليوم -
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday