السلام عليكم سيدتي

ترددت كثيراً قبل الكتابة إليك، ربما خوفاً من مواجهة نفسي أو ربما لأنني لا أحب أن اشعر بأني ضعيفة ودائماً أحاول الهروب من الواقع ولا أحاول حتى التفكير فيه حتى لا أتعب ولكن قررت أن اواجه نفسي وأقضي على ضعفي وأتحدث اليك أملاً في مساعدتي أبلغ من العمر 28 عاماً ولدي 3 أطفال متزوجة بشخص يكبرني بـ 15 عاماً ولكن المشكلة ليست هنا فالعمر ليس مشكلة لكن الغريب طريقة التفكير المتحجرة لهذا الإنسام المغلق على نفسه وهي سبب ألمي فأنا لا أستطيع الخروج وحدي ومع اطفالي ولا يسمح لي بعلاقات مع الجيران وكل شيء في نظره للفتاة عيب، ليس من منطلق ديني، بل تعصبي بحت

سيدتي، لقد تعبت من الانعزال ومن هدمه لشخصيتي ودائماً في نظره أنه هو على صواب لا اعرف كيف أحصل على ثقته واخبره أن الحياة تغيرت وأقنعه إلى جانب ذلك، فهو صامت طوال الوقت لا يتكلم كثيراً، وأنا هنا في غربة ولا اجد من اكلمه سوى صديقة لي من أقاربه وهو متحفظ أمامي بألفاظه، خصوصاً ما يتعلق بالمعاشرة الزوجية ودائماً يحاول انتفاء الألفاظ الفصحى أثناء كلامه عن العلاقة الحميمة ككلمة جماع وغيرها، ما يجعلني أشعر بأنني في محاصرة ولست مع زوجي

لماذا أنا وما الذي فعلته لأحصل على عدم الثقة

أرجوك لا تهملي رسالتي
آخر تحديث GMT 09:38:29
 فلسطين اليوم -

زوج رسمي منعزل

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم -

المغرب اليوم

السلام عليكم سيدتي ترددت كثيراً قبل الكتابة إليك، ربما خوفاً من مواجهة نفسي أو ربما لأنني لا أحب أن اشعر بأني ضعيفة. ودائماً أحاول الهروب من الواقع ولا أحاول حتى التفكير فيه حتى لا أتعب. ولكن قررت أن اواجه نفسي وأقضي على ضعفي وأتحدث اليك أملاً في مساعدتي. أبلغ من العمر 28 عاماً ولدي 3 أطفال متزوجة بشخص يكبرني بـ 15 عاماً ولكن المشكلة ليست هنا. فالعمر ليس مشكلة. لكن الغريب طريقة التفكير المتحجرة لهذا الإنسام المغلق على نفسه وهي سبب ألمي. فأنا لا أستطيع الخروج وحدي ومع اطفالي ولا يسمح لي بعلاقات مع الجيران. وكل شيء في نظره للفتاة عيب، ليس من منطلق ديني، بل تعصبي بحت. سيدتي، لقد تعبت من الانعزال ومن هدمه لشخصيتي. ودائماً في نظره أنه هو على صواب. لا اعرف كيف أحصل على ثقته واخبره أن الحياة تغيرت وأقنعه. إلى جانب ذلك، فهو صامت طوال الوقت لا يتكلم كثيراً، وأنا هنا في غربة ولا اجد من اكلمه سوى صديقة لي من أقاربه. وهو متحفظ أمامي بألفاظه، خصوصاً ما يتعلق بالمعاشرة الزوجية. ودائماً يحاول انتفاء الألفاظ الفصحى أثناء كلامه عن العلاقة الحميمة ككلمة "جماع" وغيرها، ما يجعلني أشعر بأنني في محاصرة ولست مع زوجي. لماذا أنا؟ وما الذي فعلته لأحصل على عدم الثقة؟ أرجوك لا تهملي رسالتي.

المغرب اليوم

* الزوج قسمة ونصيب، ولكنه كذلك اختيار. ولا أدري كيف تم اختيارك له. وهل جلست معه، سألته... إلخ من تفاصيل قبل الزواج؟ لكن يبدو ان الحديث عن تلك النقطة السابقة قد فات أوانها فانت متزوجة وعندك منه 3 أولاد. الضعف والقهر والبكاء او حتى الصراخ لا تفيد في هذه المرحلة. وما عليك عمله هو الهدوء والتدرج بطلب حياة طبيعية. لكنك تبدين خائفة منه. تسايرينه سنوات والآن ستكون المهمة أصعب من السابق، ولكن يمكن بمحاولات رقيقة وفيها ضحك معه. اخبريه أن الأطفال سوف يتعقدون فكل ام واب يأخذان أولادهما كعائلة ليأكلوا وجبة في الخارج مثلاً. وأخبريه أنك في حاجة الى العلاقات الإنسانية. وإذا قال لك كلاماً حميماً باللغة الفصحى، ردي عليه بلهجة شعبية خفيفة. كل شيء يتدرج يخف وسوف يتغير. المهم أن تبدئي وحذار من ان تيأسي، فمن الواضح إن لديه مشكلة قديمة، لا اظن انك ستستطيعين حلها بشكل كامل.

المصور العالمي سيمون بروكتر يفتح لك خزانة ذكريات كارل لاغرفيلد

القاهره ـ فلسطين اليوم
الإبداع الأصيل يجعل من اسم صاحبه علامة وعلماً في ذاكرة التاريخ على مدار السنين حتى من بعد رحيله؛ واسم كارل لاغرفيلد واحد من الأسماء التي لمعت وستلمع في سماء عالم الموضة والأزياء لعقود مضت، ولعقود مقبلة أيضاً، وهذا ما يؤكده الاحتفاء بالمبدع الأيقوني في واحد من أشد عوالم الإبداع تنافسية وتميزاً.ففي أرجاء "لو رويال مونصو – رافلز باريس" الذي يُعد تحفة فنية معمارية بحد ذاته، ولمساته المخصصة للفنون من مساعد شخصي للفنون، وغاليري فني مخصص للمعارض الفنية، وممرات وأركان مزينة بمجموعة من أجمل الإبداعات الفنية أينما التفت، يضيف الفندق العريق علامة جديدة في تاريخه الفني العامر، باستضافة معرض الصور الفوتوغرافية النادرة التي تصور كواليس حياة كارل لاغرفيلد في عروض شانيل، التي يقدّمها المصور العالمي سيمون بروكتر لأول مرة."لا...المزيد

GMT 02:55 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

8 وجهات سياحية رخيصة خلال الشتاء أشهرها دبي وجزر الكناري
 فلسطين اليوم - 8 وجهات سياحية رخيصة خلال الشتاء أشهرها دبي وجزر الكناري

GMT 04:39 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

"المخمل الفاخر" يمنح منزلك مظهرًا فاخرًا في شتاء 2019
 فلسطين اليوم - "المخمل الفاخر" يمنح منزلك مظهرًا فاخرًا في شتاء 2019

GMT 04:16 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

ترامب يلتقي رجب طيب أردوغان وتحذير شديد اللهجة بسبب موسكو
 فلسطين اليوم - ترامب يلتقي رجب طيب أردوغان وتحذير شديد اللهجة بسبب موسكو
 فلسطين اليوم -

GMT 05:09 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

"قبر التأمل" للتخلص من توتر الامتحانات فقط في هولندا
 فلسطين اليوم - "قبر التأمل" للتخلص من توتر الامتحانات فقط في هولندا

GMT 02:25 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

إعصار "بلبل" يقتل 20 شخصًا في الهند وبنغلادش
 فلسطين اليوم - إعصار "بلبل" يقتل 20 شخصًا في الهند وبنغلادش

GMT 03:01 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرسيدس" تطُلق سيارتها الكروس أوفر "جلا" في مصر
 فلسطين اليوم - "مرسيدس" تطُلق سيارتها الكروس أوفر "جلا" في مصر

GMT 08:05 2019 السبت ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أفضل أفكار بطاقات زفاف 2020 حسب "ثيم الحفل"

GMT 02:14 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

"جول" الأميركية توقف بيع السجائر الإلكترونية بنكهة النعناع

GMT 00:09 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

إنقاذ طائرة أوكرانية تعرضت لحريق عقب هبوطها في مصر

GMT 18:59 2019 الأحد ,27 تشرين الأول / أكتوبر

موتورولا تطلق هاتفين مميزين بأسعار منافسة
 فلسطين اليوم -
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday