بداية، أود أن أشكرك على ردك ومساعدتك لي في رسالتي السابقة لكن حالياً أعيش مشكلة جديدة أتمنى أن تساعديني فيها فأنا واقعة في قصة حب، حيث فاجأني الشخص الذي يحبني بأنه يريد أن يرتبطد بي، علماً بأن عمره 29 عاماً وهو قال إنه يريد أن يثبت حسن نواياه تجاهي، من خلال إيفاد أخته حتى تطلبني، إلا أنه عاد وقال لي إنه يريد أن يراني، ولو عن بعد في مكان عام أو مستوصف أو مجمع تجاري، بعد أن كان قد أكد لي سابقاً أن الشكل لا يهمه، لكني الآن بدأت أشعر بأنه متناقض، خصوصاً بعد أن رفضت لقاءه لكنه عاد وطلب مني أن أعطيه عنوان عملي، فكان أن أعطيته إياه وبعد فترة طلب أن يمر لرؤيتي، لكني رفضت وزعلت، فكان أن صالحني ووعدني بأنه لن يتخلى عني وأنه سيرسل أخته لخطبتي، لكنه عاد بعدها وبعث لي برسالة نصية يقول فيها إن أخته لديها ظروف سيدتي، أنا أعرف تماماً أنه يكذب علي، لكني مضطرة إلى أن أصبر وأتحمل حتى أرى كيف ستكون نهاية الأمور معه، علماً بأنني ربما أكون أظلمه بشكوكي حياله سيدتي، أنا أريد الستر وأتزوج، وهو دائمأ يقسم ويحلف لي بأنه يريدني وهناك أيضاً نقطة ثانية، فهو يقول لي إن ظروفه صعبة، وانه حتى لوخطبني سيكون الزواج متأخرأ ، كما أني دائماً أكلمه من هاتفي الخاص، لأنه دائماً يقول إنه ليس لديه رصيد ، مع العلم أنه موظف في مكان محترم، إلا أنه يتحجج بأن عليه الكثير من الأقساط ماذا أفعل هل أقطع العلاقة معه أم أعطيه فرصة  أرجوك ساعديني
آخر تحديث GMT 01:18:31
 فلسطين اليوم -

استدراج

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم -

المغرب اليوم

بداية، أود أن أشكرك على ردك ومساعدتك لي في رسالتي السابقة. لكن حالياً أعيش مشكلة جديدة أتمنى أن تساعديني فيها. فأنا واقعة في قصة حب، حيث فاجأني الشخص الذي يحبني بأنه يريد أن يرتبطد بي، علماً بأن عمره 29 عاماً. وهو قال إنه يريد أن يثبت حسن نواياه تجاهي، من خلال إيفاد أخته حتى تطلبني، إلا أنه عاد وقال لي إنه يريد أن يراني، ولو عن بعد في مكان عام أو مستوصف أو مجمع تجاري، بعد أن كان قد أكد لي سابقاً أن الشكل لا يهمه، لكني الآن بدأت أشعر بأنه متناقض، خصوصاً بعد أن رفضت لقاءه. لكنه عاد وطلب مني أن أعطيه عنوان عملي، فكان أن أعطيته إياه. وبعد فترة طلب أن يمر لرؤيتي، لكني رفضت وزعلت، فكان أن صالحني ووعدني بأنه لن يتخلى عني وأنه سيرسل أخته لخطبتي، لكنه عاد بعدها وبعث لي برسالة نصية يقول فيها إن أخته لديها ظروف. سيدتي، أنا أعرف تماماً أنه يكذب علي، لكني مضطرة إلى أن أصبر وأتحمل حتى أرى كيف ستكون نهاية الأمور معه، علماً بأنني ربما أكون أظلمه بشكوكي حياله. سيدتي، أنا أريد الستر وأتزوج، وهو دائمأ يقسم ويحلف لي بأنه يريدني. وهناك أيضاً نقطة ثانية، فهو يقول لي إن ظروفه صعبة، وانه حتى لوخطبني سيكون الزواج متأخرأ ، كما أني دائماً أكلمه من هاتفي الخاص، لأنه دائماً يقول إنه ليس لديه رصيد ، مع العلم أنه موظف في مكان محترم، إلا أنه يتحجج بأن عليه الكثير من الأقساط. ماذا أفعل؟ هل أقطع العلاقة معه أم أعطيه فرصة ؟ أرجوك ساعديني.

المغرب اليوم

عُرف الله بالعقل. والذي ليس لديه رصيد تليفون.. كيف سيقبل على الزواج.. فقلب المرأة يخبرها الحقيقة الأولى. وقلبك وعقلك أخبراك بأن هذا الشاب لعوب. ولكنك بحذر تعطينه فرصاً حتى ترين نهاية العلاقة معه كيف ستكون. ابقي على موقفك واصبري على أبو الظروف الصعبة حتى ينكشف أكثر فأكثر، وساعتها تسدلين الستارء أو ربماء وان شاء الله ، يخيب ظن الشك ويكون رجلاً، ولكن رجل مديون ومعتمد مادياً عليك ، أم رجل يدخل الزواج بلا رصيد؟

لا تترك شيئًا للصدف وتُخطط لكل تفاصيل إطلالاتها

إليزابيث تختار "الأخضر" في أحدث إطلالة لها

لندن - فلسطين اليوم
أطلت إليزابيث الثانية، ملكة بريطانية، باللون الأخضر لتوجّه رسالة مهمة للبريطانيين، في ظل الأزمة التي تعصف بالبلاد بسبب تفشي فيروس كورنا المستجد، قائلة: ""معاً سنتصدى المرض، وإذا بقينا متّحدين وحازمين فسوف نتغلب عليه"، ولهذه الرسالة دلالة كبيرة، فهي الرابعة من نوعها للملكة إليزابيت خلال 68 عاماً لتربّعها على العرش في بلادها، وقد تمّ تسجيلها في قصر ويندسور حيث تعتمد الملكة الحجر المنزليّ برفقة الأمير فيليب. كما كانت لإطلالتها التي إختارتها لهذه المناسبة، إذ تألقت باللون الأخضر الذي يرمز إلى التوازن والطبيعة إنه رمز الإزدهار والنجاح، كذلك يُعتبر اللون الأخضر الزمردي emerald green تحديداً لوناً ملكياً. إختارت الملكة إليزابيث أن تتألق باللون الأخضر في تسجيل الفيديو الذي توجّهت فيه للبريطانيين الذين يواجهون كسائر دول العا...المزيد

GMT 09:25 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

إليك قائمة بأجمل 10 بحيرات على مستوى العالم
 فلسطين اليوم - إليك قائمة بأجمل 10 بحيرات على مستوى العالم
 فلسطين اليوم - أبرز ديكورات غرف معيشة أنيقة باللون البيج مع الخشب

GMT 15:24 2020 الجمعة ,06 آذار/ مارس

سيدتي انا بنت عمري 14 سنة وعندي 6 إخوة أصغر مني. عندي مشكلتان: الاولى تكمن في ان امي اكتشفت ان والدي يكلم فتيات أخريات. بعد أن فتشت في تليفونه الخاص. وواجهته بالأمر، إلا أنه امكر ذلك. فهي متأكدة من انه يقوم بذلك. واعتقد انه يعيش ما يسمى أزمة منتصف العمر. أنا اشعر بأن زواج أمي وأبي ينهار وخائفة من ذلك. علماً بأني وجدت في سيارته في إحدى المرات قلماً من الحمرة ولا يعود لأمي ولا لي، ولا لأي من إخوتي. كذلك، انا قلقة لأن والدتي تكلم الفتيات اللواتي اكتشفت ارقامهن في هاتف والدي، وتتبادل معهم الألفاظ الوسخة والشتائم. كما ان والدتي ووالدي ينامان في غرفتين منفصلتين، ويجلسان ساعات طويلة في المنزل من دون أن يتبادلا أي كلمة. مع الإشارة الى أن والدي من اصحاب الاموال، ومن الممكن ان يدفع المال للبنات اللواتي يتكلم معهن. أما المشكلة الثانية يا سيدتي، فتتعلق بانني شديدة التوتر في المناسبات الاجتماعية، خصوصاً في حفلات التخرج المختلطة، حيث اشر بالغثيان واطرافي تصبح باردة، كيف يمكن أن أخفف من ذلك؟ وهل تنصحيني تجربة عاطفية؟
 فلسطين اليوم -

GMT 10:04 2019 الإثنين ,30 كانون الأول / ديسمبر

حيل لتشغيل خاصية "Dark Mode" على أيفونك القديم
 فلسطين اليوم -
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday