أنا شاب أبلغ من العمر 26 عاما ، جامعي وموظف في إحدى الشركات الكبرى في الكويت ومن عائلة جيدة ولله الحمد عندي مشكلة وهي عدم توافق قلبي وعقلي في ما يخص موضوع الزواج
فمثلاً ، عندما يميل قلبي إلى بنت، تكون هناك بعض الشوائب التي تمنع الزواج، مثل عدم التوافق الأسري والاجتماعي أو الاقتصادي والمادي، أو عدم التوافق المذهبي أحيانا  ففي تلك
الحالات، يرفض عقلي الزواج
وفي الحالات التي يكون هناك توافق تام، قلبي يمنعني من الاستمرار والمضي في الزواج، أي لا تحدث فزة القلب، كما نسميها هنا في الكويت، والتي أرى أنها ضرورية قبل الزواج
أمي وأختي وجدتا لي بنتاً ذات سمعة جيدة ومن عائلة من مستوانا الاجتماعي والمادي وتمتتع بحسن الأخلاق والجمال وذهبنا أنا وأمي وأختي لخطبتها ولكي أراها  عقلي يقول لي توكل على الله، ولكن قلبي لم يمل إلى البنت، ولم يفز لها عندما شاهدتها أول مرة وأنا متردد كثيراً ، وخائف من أن أظلم البنت في حال قبولي بها لمجرد أن أتزوج فقط لا غير وخائف من أنني قد أمل منها في المستقبل القريب أرجو المساعدة ، حيث إنني في أمس الحاجة إلى رأيك  وجزاك الله خيراً
آخر تحديث GMT 13:50:59
 فلسطين اليوم -

غلطة دعيها تمر

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم -

المغرب اليوم

أنا شاب أبلغ من العمر 26 عاما ، جامعي وموظف في إحدى الشركات الكبرى في الكويت ومن عائلة جيدة ولله الحمد. عندي مشكلة وهي عدم توافق قلبي وعقلي في ما يخص موضوع الزواج. فمثلاً ، عندما يميل قلبي إلى بنت، تكون هناك بعض الشوائب التي تمنع الزواج، مثل عدم التوافق الأسري والاجتماعي أو الاقتصادي والمادي، أو عدم التوافق المذهبي أحيانا . ففي تلك الحالات، يرفض عقلي الزواج. وفي الحالات التي يكون هناك توافق تام، قلبي يمنعني من الاستمرار والمضي في الزواج، أي لا تحدث فزة القلب، كما نسميها هنا في الكويت، والتي أرى أنها ضرورية قبل الزواج. أمي وأختي وجدتا لي بنتاً ذات سمعة جيدة ومن عائلة من مستوانا الاجتماعي والمادي وتمتتع بحسن الأخلاق والجمال. وذهبنا أنا وأمي وأختي لخطبتها ولكي أراها . عقلي يقول لي: توكل على الله، ولكن قلبي لم يمل إلى البنت، ولم يفز لها عندما شاهدتها أول مرة. وأنا متردد كثيراً ، وخائف من أن أظلم البنت في حال قبولي بها لمجرد أن أتزوج فقط لا غير. وخائف من أنني قد أمل منها في المستقبل القريب. أرجو المساعدة ، حيث إنني في أمس الحاجة إلى رأيك. . وجزاك الله خيراً .

المغرب اليوم

* معك حق.. كل الحق في ما يتعلق بحكاية إحساسك تجاه هذه البنت أو تلك، فالإنسان بطبعه يريد الكمال ، يريد قلباً يقفز ويريد عقلاً يرتاح. لكن الحياة ليست مثالية دائماً وليس كى ما يتمنى المرء يدركه. عمرك... عمر زواج، وفي حالة حيرة القلب والعقل، أرى أنه إن وجدت بنتاً فيها كل مواصفات العقل، مثل هذه التي احضرها لك اهلك، فاقبل بها لأن الحب ياتي مع العشرة أحياناً. ربما تعطي نفسك مجالاً مدة عام، ثم تفكر في قرار الزواج التقليدي.. لكن في احيان كثيرة ، الانسان يكون عدو ذاته، يريد المستحيل، فيضيع عمره، فلا تطلب المستحيل، وأحب امرأة وتحمّل نواقص العقل، أو اقبل قرار عقلك في امرأة وتأمل بـ فزة قلب مع العشرة.

تسبب الوباء في إلغاء وإرجاء الكثير من أسابيع الموضة

بيلا حديد تتبرع بأرباح مجموعتها الجديدة من الـ"تي شيرت"

واشنطن - فلسطين اليوم
إلغاء وإرجاء تلو الآخر، هكذا هو حال أسابيع الموضة والمهرجانات الدولية، في ظل أزمة انتشر فيروس كورونا - لعنة العالمة الجديدة - حتى أن النجمات التزمن منازلهنّ للمساهمة في الحد من انتشاره، ومؤخرًا أعلنت عارضة الأزياء بيلا حديد، أنها تعمل على تصنيع مجموعة من الـ تي شيرت بصيحة الـ tie-dying والتبرّع بالأرباح لمساعدة الأشخاص المتضررين من فيروس كورونا. وقد أطلّت في اليوم التالي في نيويورك، بعدما خرجت من منزلها للتزوّد بالمأكولات. وقد كشفت إطلالة بيلا عن صيحة رائجة كثيرة مؤخراً وهي الجاكيت باللون الأصفر. إذ تألقت حديد بمعطف قصير أصفر، نسّقت معه تي شيرت أسود وسروال جينز. وأنهت اللوك بحذاء رياضي من ماركة New Balance x Aime Leon Dore. المجموعات التي تم عرضها في أسابيع الموضة حول العالم، أثبت أن صيحة الجاكيت الأصفر ستفرض نفسها في ربيع وصيف 2020-2021، بعدما ...المزيد

GMT 15:24 2020 الجمعة ,06 آذار/ مارس

سيدتي انا بنت عمري 14 سنة وعندي 6 إخوة أصغر مني. عندي مشكلتان: الاولى تكمن في ان امي اكتشفت ان والدي يكلم فتيات أخريات. بعد أن فتشت في تليفونه الخاص. وواجهته بالأمر، إلا أنه امكر ذلك. فهي متأكدة من انه يقوم بذلك. واعتقد انه يعيش ما يسمى أزمة منتصف العمر. أنا اشعر بأن زواج أمي وأبي ينهار وخائفة من ذلك. علماً بأني وجدت في سيارته في إحدى المرات قلماً من الحمرة ولا يعود لأمي ولا لي، ولا لأي من إخوتي. كذلك، انا قلقة لأن والدتي تكلم الفتيات اللواتي اكتشفت ارقامهن في هاتف والدي، وتتبادل معهم الألفاظ الوسخة والشتائم. كما ان والدتي ووالدي ينامان في غرفتين منفصلتين، ويجلسان ساعات طويلة في المنزل من دون أن يتبادلا أي كلمة. مع الإشارة الى أن والدي من اصحاب الاموال، ومن الممكن ان يدفع المال للبنات اللواتي يتكلم معهن. أما المشكلة الثانية يا سيدتي، فتتعلق بانني شديدة التوتر في المناسبات الاجتماعية، خصوصاً في حفلات التخرج المختلطة، حيث اشر بالغثيان واطرافي تصبح باردة، كيف يمكن أن أخفف من ذلك؟ وهل تنصحيني تجربة عاطفية؟
 فلسطين اليوم -

GMT 10:15 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

عشرات الخنازير البرية تجوب شوارع المدن المغربية

GMT 10:04 2019 الإثنين ,30 كانون الأول / ديسمبر

حيل لتشغيل خاصية "Dark Mode" على أيفونك القديم
 فلسطين اليوم -
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday