السلام عليكم سيدتي
أنا فتاة سعودية، عمري 23 عاماً، أدرس في كلية التربية في جامعة الملك سعود، عندي شقيقان أكبر مني عازبان وثلاث أخوات صغيرات، جميعهن في الصفوف الابتدائية مشكلتي تتكرر في كل بيت، وهي أن أهلي لا يحترموننيذلك أن أبي يهزأ بي و بطريقة لبسي، وهو لا يعطنني المال والمصروف الكافي، ما يضطرني إلى أن أستدين من صديقاتي لأغطي مصاريفي الجامعية، فكل ما يشتريه لي لا يتعدى كسوة العيد، علماً بأن مكافأتي الجامعية بالكاد تكفي لتغطية هاتفي الجوال
أما مشكلتي الثانية يا سيدتي فسببها صديقتي المقربة، التي أعرفها منذ قرابة 9 سنوات، والتي فوجئت بأنها بدأت تتغير و تتحول إلى الشذوذ، وارتبطت بعلاقة مع فتاة أخرى وإبتعدت عني
لقد تعبت نفسيتي جراء هذا الأمر وطلبت من أمي أن تسمح لي بزيارة صديقة ثانية، لكنها رفضت و أصرت على حبسي في البيت، وعندما سألتها عن السبب قالت  لأني سمعتك لعنك الله ، ويلعن اللواتي ينجبن فتيات، ولو لم تكن هنالك ثقة لما سمحت لك بالذهاب إلى الجامعةولسوء حظي سمع أبي هذا الحوار الذي كان يدور بيننا فقام بإهانتي وجعلني أشعر وكأني حشرة، وإنفعلت كثيراً وكلمتهما بصوتٍ عالٍ وقلت لهما إذا كنتما تريدانني أن أحترمكما عليكما أن تحترماني، ودخلت إلى غرفتي وأخذت أدخن بشراهة، و حبست نفسي في الغرفة لمدة 10 أيام، إلاَ أن أحداً من أهلي لم يسأل عني، أو يحاول مراضاتي و معرفة ما يجري معي
سيدتي ، أنا أفكر في أن أحشش وأحتسي الكحول لأنسى الواقع المزري، الذي أعيشه، علماً بأنني لم أتصرف بشكل خاطئ طيلة حياتي، ولا طلعت مع شباب أو أهملت صلاتي و حجابي، أو هزئت بمبادئ أهلي
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

غلطة دعيها تمر

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم -

المغرب اليوم

السلام عليكم سيدتي أنا فتاة سعودية، عمري 23 عاماً، أدرس في كلية التربية في "جامعة الملك سعود"، عندي شقيقان أكبر مني (عازبان) وثلاث أخوات صغيرات، جميعهن في الصفوف الابتدائية. مشكلتي تتكرر في كل بيت، وهي أن أهلي لا يحترمونني.ذلك أن أبي يهزأ بي و بطريقة لبسي، وهو لا يعطنني المال والمصروف الكافي، ما يضطرني إلى أن أستدين من صديقاتي لأغطي مصاريفي الجامعية، فكل ما يشتريه لي لا يتعدى كسوة العيد، علماً بأن مكافأتي الجامعية بالكاد تكفي لتغطية هاتفي الجوال. أما مشكلتي الثانية يا سيدتي فسببها صديقتي المقربة، التي أعرفها منذ قرابة 9 سنوات، والتي فوجئت بأنها بدأت تتغير و تتحول إلى الشذوذ، وارتبطت بعلاقة مع فتاة أخرى وإبتعدت عني. لقد تعبت نفسيتي جراء هذا الأمر وطلبت من أمي أن تسمح لي بزيارة صديقة ثانية، لكنها رفضت و أصرت على حبسي في البيت، وعندما سألتها عن السبب قالت :" لأني سمعتك لعنك الله ، ويلعن اللواتي ينجبن فتيات، ولو لم تكن هنالك ثقة لما سمحت لك بالذهاب إلى الجامعة".ولسوء حظي سمع أبي هذا الحوار الذي كان يدور بيننا فقام بإهانتي وجعلني أشعر وكأني حشرة، وإنفعلت كثيراً وكلمتهما بصوتٍ عالٍ وقلت لهما إذا كنتما تريدانني أن أحترمكما عليكما أن تحترماني، ودخلت إلى غرفتي وأخذت أدخن بشراهة، و حبست نفسي في الغرفة لمدة 10 أيام، إلاَ أن أحداً من أهلي لم يسأل عني، أو يحاول مراضاتي و معرفة ما يجري معي. سيدتي ، أنا أفكر في أن أحشش وأحتسي الكحول لأنسى الواقع المزري، الذي أعيشه، علماً بأنني لم أتصرف بشكل خاطئ طيلة حياتي، ولا طلعت مع شباب أو أهملت صلاتي و حجابي، أو هزئت بمبادئ أهلي.

المغرب اليوم

حسب ما وصفت، وبكل أسف، أجد أن أهلك مخطئون جداً في أسلوب التعامل معك، خاصة في مسألة الكلام الجارح الذي لا مبرر له. الحقيقة أن هذا الأمر مؤلم ومؤسف في الوقت نفسه. ولكن، أن كان قدرك السيئ أهل عندهم التعصب و الجهل، فهذا لا يبرر أن تؤذي نفسك بالتدخين والحبس و صور عديدة من الانحرافات. أما صديقاتك وقريباتك، فقولي لهن الصدق: هذا واضع أهلي ومن تريدني منكن فلتزرني، ولتكن كل طاقتك في دراستك. تفوقي، اجعلي المحنة منحة، وان شاء الله تتعرفين الى زوج أو وظيفة أو الاثنين معاً بشكل يريحك. الصبر يا عزيزتي هو علاج جيد لك. أما الغضب فسوف يدمرك ولا فائدة منه. ثم إذا كان أهلك سيئين، كوني أنت طيبة واجتماعية ، فالعزلة تضيف اليك رصيداً سلبياً عندهم.

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 00:23 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

الصفة التي لا تحبذها المرأة في شريك العمر

GMT 00:21 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

كلمات عن مراعاة مشاعر الآخرين

GMT 00:19 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار ألعاب تسلية الأطفال في المنزل

GMT 21:36 2020 السبت ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

أحب فتاة أكبر مني وأهلي يرفضون
 فلسطين اليوم -

GMT 08:03 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

فيفي عبده تؤكّد أن "حب الجمهور" هو من ساندها في أزمة مرضها

GMT 08:29 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

دوقة كورنوال تكشف عن هوايتها المفضلة في الطفولة

GMT 07:40 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

طرق تنسيق القميص الطويل على شكل فستان لإطلالة أنيقة وشبابية

GMT 09:01 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

"خطر" يداهم نصف سكان العالم بسبب أزمة المناخ

GMT 08:55 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

4 نصائح في الديكور للتغلب على أجواء الكآبة الشتوية

GMT 08:50 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

10 فنادق سياحية في نيروبي كينيا موصى بزيارتها تعرف عليها

GMT 09:16 2020 الإثنين ,28 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على توقّعات خبيرة الأبراج عبير فؤاد للعام الجديد 2021

GMT 11:01 2020 الأحد ,14 حزيران / يونيو

OPPO تدعم هواتفها بتقنية جديدة

GMT 12:07 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

فساتين سواريه باللون الأحمر والأخضر موضة شتاء 2021
 فلسطين اليوم -
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday