سيناء و«صفقة القرن»
آخر تحديث GMT 00:54:58
 فلسطين اليوم -

سيناء.. و«صفقة القرن»

 فلسطين اليوم -

سيناء و«صفقة القرن»

بقلم : د. وحيد عبدالمجيد

لم يكن الأمر فى حاجة إلى نفى المبعوث الأمريكى جيسون جرينبلات ما يتداول حاليا مرة أخرى عن ضم جزء من سيناء إلى قطاع غزة، فى إطار الخطة الأمريكية للسلام فى الشرق الأوسط، التى يُطلق عليها إعلامياً صفقة القرن.

أعاد جرينبلات التذكير بتغريدة كان قد بثها فى فترة سابقة، وأكد فيها أن سيناء ليست ضمن هذه الخطة، وأبدى دهشته ممن يكتبون ويقولون ما لا يعلمون.

لكنه لم يضف أن هذه الخطة قد لا تتضمن قطاع غزة، وهو ما أشرتُ إليه فى اجتهادات الثلاثاء الماضى تحت عنوان إعلان صفقة القرن.

فثمة دلائل على أن معدى الخطة يعتقدون أن الوضع فى غزة بات مختلفا كثيرا عنه فى الضفة الغربية، بعد 12 عاما على الانقسام, وأنه صار مربكا لأى صيغة للحل.

ربما ترد إشارة فى الخطة إلى أن القطاع فى حاجة إلى إعادة إعمار بنيته التحتية المتهالكة، وآلاف المنازل المهدمة، دون الإقرار بطبيعة الحال بأن الاعتداءات الإسرائيلية هى التى هدمتها فوق رءوس ساكنيها.

وليس ترجيح استبعاد قطاع غزة من الخطة الأمريكية هو السبب الوحيد وراء عدم تفكير معديها فى سيناء.

يعرف كوشنر وجرينبلات جيدا أن مصر لا تقبل بأى حال انتزاع أى جزء من سيناء، وأن معظم الفلسطينيين لا يريدون إعادة إنتاج فكرة الوطن البديل فى أى سياق، حتى بشكل جزئي.

لكن هناك سببا آخر هو أنه لم يعد ثمة دافع للتفكير أصلا فى هذا الموضوع، بعد شطب قضية اللاجئين التى قد تقتصر معالجتها على تقديم تعويضات للأردن ولبنان.

ويعنى هذا أن موضوع سيناء لم يُطرح من الأصل فى عملية إعداد الخطة، لأن موقف الإدارة الأمريكية الحالية تجاه قضيتى القدس واللاجئين محسوم منذ أن دخل الرئيس ترامب البيت الأبيض.

كما أنه مرفوع من التداول فى المناقشات السياسية والأكاديمية قبل سنوات على انتخاب ترامب.

وعندما طُرح للنقاش فى بعض المنتديات الأمريكية والإسرائيلية فى العقد الماضي، كان مرتبطا بالبحث عن حل لقضية اللاجئين، وليس بإيجاد مكان لمطار أو منشآت أخرى لا تتطلب إقامتها مساحة كبيرة.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سيناء و«صفقة القرن» سيناء و«صفقة القرن»



GMT 00:44 2020 الثلاثاء ,05 أيار / مايو

فيروس كورونا يلف الولايات المتحدة

GMT 20:40 2020 الثلاثاء ,28 إبريل / نيسان

أخبار مهمة للقارئ العربي - ٢

GMT 14:47 2020 الإثنين ,20 إبريل / نيسان

دبي مدرسة اللامستحيل

GMT 17:41 2020 الجمعة ,17 إبريل / نيسان

السعودية ووقف إطلاق النار في اليمن

GMT 18:30 2020 الأحد ,12 إبريل / نيسان

أخبار عالمية تهم القارئ العربي

اعتمدها سيرين عبد النور باللون الزهري ونسقت معها توب وحذاء أسود

إطلالات مميزة للنجمات بالبدلة الرسمية استوحي منها أفكار مبتكرة

بيروت - فلسطين اليوم
دخلت البدلة الرسمية للنساء الموضة في ثمانينات القرن الماضي، ومنذ ذلك الوقت أصبحت من التصاميم الأكثر تميزاً كونها قطعة توحي بالكثير من الثقة والعصرية، وكثيرات من النجمات العالميات كما العربيات أصبحن ميالات لاعتماد اطلالات في البدلة الرجالية في مختلف المناسبات الرسمية منها أو الكاجوال وقد جمعنا اليوم اطلالات مميزة للنجمات فيها لتستوحي أفكار عصرية ومبتكرة لعيد الفطر. وقد لاحظنا أن كل من النجمات اعتمدت اطلالة مختلفة ومميزة في البدلة الرسمية ان كان من ناحية اللون أو القصة فمثلاً سيرين عبد النور اعتمدتها مؤخراً باللون الزهري الغني ونسقت معها توب وحذاء باللون الأسود، ونجوى كرم التي شاهدناها مؤخراً في اطلالة رائعة اختارت فيها البدلة الرسمية باللون الأسود مع تفاصيل فضية ميتالك أضفت عليها لمسات شبابية. ودرة زروق التي تألقت في إ...المزيد

GMT 09:00 2015 السبت ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

ثري عربي يمتلك مجموعة نادرة من المجوهرات الثمينة

GMT 22:37 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

تحذيرات من بقاء حيوان الليمور في مدغشقر على قيد الحياة

GMT 11:20 2015 الجمعة ,06 شباط / فبراير

الحزن ليس وحده سببًا لذرف الدموع

GMT 17:08 2015 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

الشباب أصبحوا يفضلون إقامة علاقات عاطفية رومانسية

GMT 18:04 2015 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

"القرية النجدية" من أفضل المطاعم في الرياض

GMT 17:57 2019 السبت ,01 حزيران / يونيو

تنتظرك ظروف غير سعيدة خلال هذا الشهر

GMT 05:53 2017 الجمعة ,29 كانون الأول / ديسمبر

مجموعة من الأساليب لتجديد ديكور المطبخ بشكل رائع

GMT 01:17 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

خبراء الديكور يكشفون أفضل طرق تزيين طاولة عيد الميلاد

GMT 12:58 2016 السبت ,09 إبريل / نيسان

صفاء سلطان تتمرد في رمضان وتظهر بأربع شخصيات

GMT 08:39 2017 السبت ,28 كانون الثاني / يناير

استمتع بطبيعة الريف الهولندي الساحرة في مدينة الدراجات

GMT 09:34 2019 الثلاثاء ,08 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات عصرية في غرفة المعيشة وأماكن التلفيزون المودرن

GMT 19:04 2019 الثلاثاء ,26 آذار/ مارس

"ساحل تركيا" مقصد الهاربين من حرارة الصيف
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday