سيناء و«صفقة القرن»
آخر تحديث GMT 11:54:31
 فلسطين اليوم -

سيناء.. و«صفقة القرن»

 فلسطين اليوم -

سيناء و«صفقة القرن»

بقلم : د. وحيد عبدالمجيد

لم يكن الأمر فى حاجة إلى نفى المبعوث الأمريكى جيسون جرينبلات ما يتداول حاليا مرة أخرى عن ضم جزء من سيناء إلى قطاع غزة، فى إطار الخطة الأمريكية للسلام فى الشرق الأوسط، التى يُطلق عليها إعلامياً صفقة القرن.

أعاد جرينبلات التذكير بتغريدة كان قد بثها فى فترة سابقة، وأكد فيها أن سيناء ليست ضمن هذه الخطة، وأبدى دهشته ممن يكتبون ويقولون ما لا يعلمون.

لكنه لم يضف أن هذه الخطة قد لا تتضمن قطاع غزة، وهو ما أشرتُ إليه فى اجتهادات الثلاثاء الماضى تحت عنوان إعلان صفقة القرن.

فثمة دلائل على أن معدى الخطة يعتقدون أن الوضع فى غزة بات مختلفا كثيرا عنه فى الضفة الغربية، بعد 12 عاما على الانقسام, وأنه صار مربكا لأى صيغة للحل.

ربما ترد إشارة فى الخطة إلى أن القطاع فى حاجة إلى إعادة إعمار بنيته التحتية المتهالكة، وآلاف المنازل المهدمة، دون الإقرار بطبيعة الحال بأن الاعتداءات الإسرائيلية هى التى هدمتها فوق رءوس ساكنيها.

وليس ترجيح استبعاد قطاع غزة من الخطة الأمريكية هو السبب الوحيد وراء عدم تفكير معديها فى سيناء.

يعرف كوشنر وجرينبلات جيدا أن مصر لا تقبل بأى حال انتزاع أى جزء من سيناء، وأن معظم الفلسطينيين لا يريدون إعادة إنتاج فكرة الوطن البديل فى أى سياق، حتى بشكل جزئي.

لكن هناك سببا آخر هو أنه لم يعد ثمة دافع للتفكير أصلا فى هذا الموضوع، بعد شطب قضية اللاجئين التى قد تقتصر معالجتها على تقديم تعويضات للأردن ولبنان.

ويعنى هذا أن موضوع سيناء لم يُطرح من الأصل فى عملية إعداد الخطة، لأن موقف الإدارة الأمريكية الحالية تجاه قضيتى القدس واللاجئين محسوم منذ أن دخل الرئيس ترامب البيت الأبيض.

كما أنه مرفوع من التداول فى المناقشات السياسية والأكاديمية قبل سنوات على انتخاب ترامب.

وعندما طُرح للنقاش فى بعض المنتديات الأمريكية والإسرائيلية فى العقد الماضي، كان مرتبطا بالبحث عن حل لقضية اللاجئين، وليس بإيجاد مكان لمطار أو منشآت أخرى لا تتطلب إقامتها مساحة كبيرة.

GMT 07:19 2019 الخميس ,23 أيار / مايو

ظاهرة «الفاجومى» علميا

GMT 07:17 2019 الخميس ,23 أيار / مايو

فرحة لم تكتمل

GMT 07:14 2019 الخميس ,23 أيار / مايو

القهوة الخضراء!

GMT 07:12 2019 الخميس ,23 أيار / مايو

الرقص للرجالة والإعلانات

GMT 07:09 2019 الخميس ,23 أيار / مايو

نهاية الأسبوع

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سيناء و«صفقة القرن» سيناء و«صفقة القرن»



ارتدت فستانًا أسود لامعًا بكُمٍ واحد طويل

نادين لبكي تخطف الأضواء في مهرجان "كان"

باريس - فلسطين اليوم
تألقت المخرجة اللبنانية نادين لبكى، على السجادة الحمراء لمهرجان كان السينمائى فى دورته الـ72، وذلك ضمن وصولها بصحبة أعضاء لجنة تحكيم مسابقة "نظرة ما"، والتى تترأسها، فى الظهور الأخير لها قبل إعلان جوائز المسابقة، حيث ارتدت فستانًا أسود لامعًا بكم واحد طويل وعاري من جهة كتف واحد، وأكملت إطلالتها بمكياج بسيط معتمد على أحمر الشفاه.   لجنة تحكيم فئة "Certain Regard" "نظرة ما" تضم ثلاث نساء ورجلين، حيث تترأس لجنة التحكيم المخرجة اللبنانية نادين لبكى، وتضم اللجنة كل من الممثلة الفرنسية مارينا فوا، والمنتجة الألمانية نورهان سيكيرسى بورست، إضافة إلى ليساندرو ألونسو من الأرجنتين، والمخرج البلجيكى لوكاس دونت . قد يهمـــك  أيضـــا:  تألُّق كارداشيان بفستان أسود بتصميم مِن "فيرزاتشي" نادين لبكي تتألّق على السج...المزيد

GMT 12:30 2019 الجمعة ,24 أيار / مايو

23 معلومة عن عارضة الأزياء ناعومي كامبل
 فلسطين اليوم - 23 معلومة عن عارضة الأزياء ناعومي كامبل

GMT 14:36 2019 الخميس ,23 أيار / مايو

ألوان جدران منزلك تؤثر على درجة حرارة جسمك
 فلسطين اليوم - ألوان جدران منزلك تؤثر على درجة حرارة جسمك

GMT 15:39 2019 الخميس ,23 أيار / مايو

فشل تشكيل فريق كوري موحد لهوكي السيدات

GMT 04:47 2017 الأربعاء ,17 أيار / مايو

مناديل التخدير Preboost تعالج سرعة القذف للرجال

GMT 05:56 2017 الأحد ,29 تشرين الأول / أكتوبر

أخطاء تقعين بها عند وضع أحمر الخدود

GMT 01:25 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

"حطام السفينة" يشهد زيارات عدة من قبل السياح حول العالم

GMT 11:37 2016 الثلاثاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

ماركة "Max Factor" تُشير إلى مجموعتها الجديدة لموسم الاعياد
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday