أي الدول يحق لها مباشرة التمثيل القنصلي
آخر تحديث GMT 18:36:07
 فلسطين اليوم -

أي الدول يحق لها مباشرة التمثيل القنصلي ؟

 فلسطين اليوم -

أي الدول يحق لها مباشرة التمثيل القنصلي

د. حنا عيسى

التمثيل القنصلي كالتمثيل الدبلوماسي مظهر من مظاهر السيادة, ومباشرة الدولة له سواء في صورته الايجابية بإيفاد قناصل من قبلها لدى الدول الأخرى أو في صورته السلبية بقبول قناصل الدول الأخرى لديها, ترتبط بوضعها السياسي من حيث ممارسة سيادتها.
لكل دولة تملك مباشرة التمثيل القنصلي أن تقيم مع الدول الأخرى علاقات قنصلية وتتم إقامة هذه العلاقات بالاتفاق بين الدولتين صاحبتي الشأن ومؤدى هذا انه لا إلزام على الدول في ذلك وان إيفاد دولة لقناصلها لدى دولة أخرى لا يكون إلا بالتراضي بين الدولتين وانه لا يمكن أن يفرض على دولة ما قبول قناصل أجانب بإقليمها إذا لم تكن رغبة في ذلك, وان لكل دولة أن تحدد الأوضاع والشروط الخاصة بقبول قناصل الدول الأخرى لديها من حيث عددهم ودوائر اختصاصهم ومدى هذا الاختصاص كل ذلك بطبيعة الحال إذا لم تكن الدولة مرتبطة باتفاق دولي سابق يفرض عليها التزامات معينة في هذا الشأن فان وجد مثل هذا الاتفاق تقيدت الدول به وتعين عليها حينئذ أن تتصرف في حدوده.
ويتفق فقهاء القانون الدولي في الرأي على انه ليس في قواعد هذا القانون حاليا ما يلزم الدول مباشرة بان تقيم بينها علاقات قنصلية أو أن تقبل أطلاقا قناصل غيرها لديها. لذا نجد اتفاقية الهافانا المبرمة بين الدول الأمريكية بخصوص الممثلين القنصليين تنص في مادتها الأولى على أن يكون تعيين هؤلاء الممثلين بناء على اتفاق صريح أو ضمني بين الدول المعينة. وقد جاءت اتفاقية فيننا للعلاقات القنصلية مؤيدة لما تقدم فنصت في الفقرة الأولى من مادتها الثانية على أن " تنشا العلاقات القنصلية بين الدول بناء على اتفاقها المتبادل " على انه إذا كان من حق كل دولة أن تقبل أولا تقبل إقامة علاقات قنصلية مع دولة أو بضع دول أخرى, فان رفض الدول دون مبرر إقامة هذه العلاقات يتعارض مع واجبها في التعاون مع غيرها من الدول فضلا عما قد يسببه لهذه الدول من إساءة نتيجة حرمانها من رعاية ما قد يكون لها من مصالح اقتصادية أو اجتماعية أو اتفاقية لدى تلك الدولة . لذا يجدر بكل دولة عند استعمالها حقها هذا أن تراعي الاعتبارات المتقدمة وان يكون موقفها في هذا الشأن مجردا من التحكم أو التحدي وإلا ترفض إقامة علاقات قنصلية مع أية دولة في حالة سلام معها إلا إذا كانت لديها أسباب جدية تبرر هذا الرفض. وبذا يمكن أن يتحقق التعاون بين الدول وان تصان المصالح كل منها لدى الأخرى.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أي الدول يحق لها مباشرة التمثيل القنصلي أي الدول يحق لها مباشرة التمثيل القنصلي



GMT 14:46 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

ترامب والتدخل الروسي وقضية أوكرانيا

GMT 14:48 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرهاب الاسرائيلي لا يتوقف وهل ينجح غانتز حيث فشل نتانياهو

GMT 07:47 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

في ذكرى رحيله .. ماذا أنتم فاعلون؟

GMT 07:43 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الانتخابات والفصائلية!

GMT 07:37 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

«الآباء يأكلون الحصرم والأبناء يضرسون»

GMT 07:32 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

"بنات نعش" سر الموت فضيحة الحياة!

يأتي من القماش الحريري اللامع المُزود بالشراشيب أسفل الذيل

فستان تشارلز ثيرون استغرق 1200 ساعة تصميم في أفريقيا

واشنطن ـ رولا عيسى
دائمًا ما تبهرنا تشارلز ثيرون بأناقتها اللافتة وجمالها الأخاذ، وهي عارضة أزياء وممثلة أمريكية مولودة في جنوب أفريقيا، من أبٍ فرنسي وأم ألمانية، وهي بذلك تحمل خليطًا فريدًا من جنسيات مختلفة؛ ما جعلها تجول العالم بفنها المميز، وتنال جائزة الأوسكار كأفضل ممثلة، واشتهرت في أفلام عديدة مثل "Bombshell" و"ذا كولدست سيتي" وغيرهما من الأفلام المهمة. ورصدت مجلة "إنستايل" الأميركية، إطلالة ثيرون بفستان قصير أنيق باللون الأبيض ومرصع باللون الذهبي، الذي صمم أثناء استضافتها في مشروع جمع التبرعات لأفريقيا للتوعية الليلة الماضية. صمم الفستان من دار الأزياء الفرنسية "ديور"، واستغرق 1200 ساعة لتصميمه، وعكف على تصميمه شخصان من الدار الشهيرة، وبدت النجمة مذهلة متألقة على السجادة الحمراء، ويأتي تصميم الفستان من القماش الحرير...المزيد

GMT 04:13 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على طريقة ارتداء الـ "ميدى سكيرت" في الشتاء
 فلسطين اليوم - تعرفي على طريقة ارتداء الـ "ميدى سكيرت" في الشتاء

GMT 03:03 2019 السبت ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على شروط وأماكن تدريبات الغوص في مصر منها
 فلسطين اليوم - تعرف على شروط وأماكن تدريبات الغوص في مصر منها

GMT 03:20 2019 السبت ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

قصر النجمة بريتني سبيرز يُعرض للبيع بمبلغ 7.5 مليون دولار
 فلسطين اليوم - قصر النجمة بريتني سبيرز يُعرض للبيع بمبلغ 7.5 مليون دولار

GMT 03:25 2019 السبت ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

فجر السعيد تكشف عن أشخاصًا يتمنون موتها حتى في ظل مرضها
 فلسطين اليوم - فجر السعيد تكشف عن أشخاصًا يتمنون موتها حتى في ظل مرضها

GMT 10:26 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

8 شهداء من عائلة واحدة في دير البلح إثر القصف الإسرائيلي

GMT 02:07 2019 السبت ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

أبو ريدة ومحمد فضل يكرمان متطوعي بطولة الأمم الأفريقية

GMT 08:15 2016 الثلاثاء ,27 أيلول / سبتمبر

مي عصمت تعترف بحدوث طفرة في ديكور غرف نوم الأطفال

GMT 15:20 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

لمسات مثيرة لرقبة زوجك قبل العلاقة الحميمة

GMT 09:57 2019 الإثنين ,15 إبريل / نيسان

أهمية وضرورة الاغتسال بعد الجماع عند المرأة
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday