اتفقنا  على ألا نتفق
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

اتفقنا .. على ألا نتفق

 فلسطين اليوم -

اتفقنا  على ألا نتفق

بقلم: فاروق جويدة

نحتاج حكمة العقلاء من أبناء مصر لنواجه حالة الانقسامات التى نعيشها كل يوم وقد ترك لنا الإخوان المسلمون ميراثا ثقيلا من المشاكل والأزمات .. إذا كان العهد البائد قد ترك لنا المنتجعات والعشوائيات ومن يملكون كل شىء ومن لا يملكون اى شىء فإن الإخوان تركوا لنا عشرات الفصائل فى الدين والسياسة والفكر والسلوك .. ومن هنا أصبحنا لا نتفق على شىء بل إننا اتفقنا على ألا نتفق.. كل ما عشناه من الأزمات فى السنوات الأخيرة كان الانقسام هو السبب الرئيسى فيها .. وقد شجع على هذه الانقسامات عدم وجود مرجعيات فى الفكر والسلوك والدين والأخلاق والثوابت، لقد تساقطت كل المرجعيات أمام الحوار الهابط والنوايا السيئة .. لا توجد قضية اتفقنا عليها حتى الآن ان ثوار يناير يرفضون ثوار يونيو وثوار يونيو انقسموا على أنفسهم وأصبحت لغة المصالح والطموحات هى التى تحرك الجميع يمينا ويسارا وفى كل اتجاه .. ان المجتمع الذى يفرط فى مرجعياته يخسر الكثير ويجد نفسه حائرا بين الشك واليقين .. مازلنا نختلف حول الخطاب الدينى وكل طرف يتصور انه احتكر الحقيقة .. مازلنا نختلف حول أزماتنا الاقتصادية للحكومة سياسة ولرجال الأعمال أهداف وللخبراء طريق ثالث لا احد يعرفه .. ما أكثر التفاصيل التى اختلفنا عليها ابتداء بمشروع قناة السويس وانتهاء بالعاصمة الجديدة .. وفى الايام الأخيرة اشتعل الشارع المصرى أمام قضية الجزيرتين وكل طرف تمسك بفكره ومواقفه رغم ان القضية بين شعبين شقيقين وينبغى ان تخضع من البداية للخبراء ورجال القانون والوثائق التاريخية إلا ان الخلاف وصل إلى اتهامات وتشكيك فى الوطنية وهذه أشياء تؤكد اننا مازلنا نعيش مرحلة من مراحل المراهقة الفكرية والسياسية لأن الأساس فى مثل هذه النزاعات هو الوثائق والتاريخ والخبراء وهذا ما لجأت إليه الحكومة وما قرره مجلس الشعب، كان من الممكن ان تحدث كل هذه الأشياء رغم سخونتها بقدر كبير من الحكمة والموضوعية فى اتخاذ المواقف ولكن كل طرف يرى انه الموقف الصحيح ولهذا غابت الحقيقة. 

 

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اتفقنا  على ألا نتفق اتفقنا  على ألا نتفق



GMT 03:09 2019 الأحد ,21 إبريل / نيسان

مزادات مضروبة

GMT 09:15 2019 الجمعة ,05 إبريل / نيسان

ما هى أسباب العنف فى الشارع المصرى؟

GMT 05:02 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

مظاهرة حضارية فى شرم الشيخ

GMT 04:12 2019 الجمعة ,22 آذار/ مارس

حتى يضىء عقل مصر

GMT 04:50 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

الصناعة هى المستقبل

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 07:12 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يستولي على جرافة وجرار في فروش بيت دجن

GMT 09:57 2020 الثلاثاء ,22 كانون الأول / ديسمبر

108 مستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى وينفذون جولات استفزازية

GMT 07:41 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

باسم ياخور يتعرض للهجوم من متابعيه بسبب فيديو

GMT 07:27 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

رامي صبري يدافع عن عمرو دياب بعد هجومه على صناع أغنياته

GMT 07:55 2020 الإثنين ,06 تموز / يوليو

محمد رمضان ينعي رجاء الجداوي بكلمات مؤثرة

GMT 12:42 2021 السبت ,02 كانون الثاني / يناير

سلمى أبو ضيف تعلن ارتباطها برئيس مجلة "فوغ"

GMT 18:23 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

تداول فوركس الإجتماعي و الكشف عن المخاطر

GMT 12:30 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

يومان يفصلان أحمد السقا عن الانتهاء من تصوير “العنكبوت”

GMT 07:35 2015 الجمعة ,20 شباط / فبراير

فوائد الحرنكش الطبية
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday