هكذا استغلّ نتنياهو «كورونا» لصالحه
آخر تحديث GMT 00:53:02
 فلسطين اليوم -

هكذا استغلّ نتنياهو «كورونا» لصالحه!

 فلسطين اليوم -

هكذا استغلّ نتنياهو «كورونا» لصالحه

هاني حبيب
بقلم : هاني حبيب

في سياق تناول وسائل الإعلام العبرية لمسألة تشكيل حكومة الاحتلال اثر الانتخابات الأخيرة، أجمع العديد منها على استغلال رئيس الحكومة الانتقالية نتنياهو انتشار فيروس كورونا من أجل حل أزمته السياسية من خلال الدعوة إلى تشكيل حكومة طوارئ، أو حكومة وحدة وطنية، للضغط على تكتل «وسط ـ يسار» بزعامة غانتس للتوجه الى أحد هذين الخيارين، وكلاهما يهدف إلى إبقاء نتنياهو رئيساً للحكومة الجديدة، حتى ولو لفترة عام واحد، بدلاً من العمل على تشكيل حكومة بزعامة غانتس، حكومة طوارئ، أو حكومة وحدة وطنية، أي منهما هي بمثابة حكومة إنقاذ لنتنياهو بالدرجة الأولى، واستغلال نتنياهو لهذا الوباء، سمح له بالمبالغة باتخاذ الإجراءات لتأكيد مساعيه، ولكي يصبح هذا الفيروس أداته للبقاء بمنأى عن محاكمات الفساد التي يتوجب أن يخضع لها.

والحديث عن مبالغة نتنياهو حول هذا الفيروس، تناولته، أيضاً، عدة آراء من قبل مختصين وخبراء في مجال الطب والأوبئة، أشاروا وأبدوا ملاحظات على أن نتنياهو تعمّد المبالغة في مخاطر الوباء رغم اعتراف هؤلاء بتلك المخاطر، إلاّ أنهم أكدوا على أن نتنياهو يحاول أن يبالغ كثيراً لأهداف سياسية بالدرجة الأولى. البروفيسور مايكل ليفيت، الحائز على جائزة نوبل للكيمياء العام 2013، ولديه ثلاث جنسيات أميركية وبريطانية وإسرائيلية، قال، إنه لفت انتباه نتنياهو إلى عدة ملاحظات، أولاها انه سيتفاجأ جداً لو مات في إسرائيل أكثر من عشرة أشخاص جراء الإصابة بفيروس كورونا، إذ ان عدد الحالات الصعبة في إسرائيل محدود جداً، والأرقام غير دقيقة وهناك الكثير من الضغط، مشيراً إلى أنه لم يمت في إسرائيل أحد (كان ذلك قبل أيام من إعلان إسرائيل عن موت أحد المرضى بالفيروس) في العام 2017 توفي أكثر من 25,000 شخص بسبب الأنفلونزا، وهناك عشرة بالمئة من الوفيات بإسرائيل من الأنفلونزا الحادة.. لقد تحدثت بكل هذه الأمور مع نتنياهو وأشرت الى أن هناك استخداماً سياسياً للوباء!

(«مكان» ــ الإذاعة الإسرائيلية باللغة العربية 18/3/2020).
أحد أكثر المقربين من نتنياهو، الدكتور تسفي ماروم، مدير عام شركة BATM التي تشارك في أدوات تشخيص فيروس كورونا المستجد، حيث سبق وأن عمل نتنياهو مستشاراً للتسويق العالمي في الشركة بعد أن أنهى ولايته الأولى في رئاسة الحكومة العام 1999، قال، إن ما ينشر من معطيات وسيناريوهات حول فيروس كورونا في إسرائيل غير دقيق ومرعب أكثر مما هو في الحقيقة، وأضاف في حديثه لصحيفة «ذي ماركر» إلى أن ما تنشره وزارة الصحة «كذبة مطلقة» ويعارضه علماء كثيرون، كما أن الوزارة تمارس عملية تخويف للتغطية على قصورها، وأن الثمن الذي سيدفعه مواطنو الدولة مبالغ فيه. إن أداء وزارة الصحة يعتمد على سيناريو مرعب وأن أعداداً كبيرة من الجثث ستتراكم في الشوارع، وفي هذه الحالة لا يمكن اتخاذ قرارات سليمة، وليس مهماً من الذي يجلس في مقعد رئيس الحكومة («ذي ماركر» ـ نقلاً عن «عرب 48» ـ 18/3/2020).

صحيفة «لوس انجلوس تايمز» نشرت تقريرا لمراسلتها في إسرائيل نوغاتارنوبلسكي نقلت عن خبراء قانونيين في إسرائيل قولهم، إن الإجراءات التي اتخذها نتنياهو في ظاهرها لحماية الصحة العامة، إلاّ أنها استيلاء على السلطة غير مسبوق في إسرائيل، بما في ذلك في أوقات الحرب، والمستفيد من تعطيل القضاء هو نتنياهو نفسه، واستغربت المراسلة كيفية اتخاذ مرسوم بتخويل «الشين بيت» بالتجسس سراً على هواتف الأفراد، قبل الفجر وعبر الهاتف لموافقة أعضاء الحكومة على المرسوم، حتى دون أن يرى هؤلاء المرسوم بشكل دقيق، كما نقلت تصريحاً لألون بنكاس الذي كان مساعداً لرئيس الوزراء الأسبق ايهود باراك، قال فيه، إن الأمر يقترب من حالة انقلاب، في حين تحدث الياكيم روبنشتاين قاضي المحكمة العليا السابق، قائلاً، إن ما يجري يمثل خطراً واضحاً على الديمقراطية الإسرائيلية، فيما نقلت عن المؤرخ الإسرائيلي غيرشوم غوريمبرغ مؤلف كتاب «تفكيك إسرائيل» ان الوفاة الوحيدة في إسرائيل جراء وباء كورونا هي الديمقراطية الإسرائيلية المسنّة والضعيفة («لوس انجلوس تايمز» ـ ترجمة عدة مواقع عربية ـ 18/3/2020).

قد يهمك أيضا : 

  الكنيست 23 .. ملاحظات أولية !

انتخابات الكنيست الأخيرة.. ملاحظات إضافية!

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هكذا استغلّ نتنياهو «كورونا» لصالحه هكذا استغلّ نتنياهو «كورونا» لصالحه



GMT 23:41 2020 الجمعة ,03 إبريل / نيسان

العالم يتغير ويتجه للعزلة

GMT 07:02 2020 الجمعة ,03 إبريل / نيسان

هـــل ننجـــو مــن «كورونـــا»؟

GMT 06:49 2020 الجمعة ,03 إبريل / نيسان

هل تتورط أميركا مجدداً مع إيران؟!

GMT 06:38 2020 الجمعة ,03 إبريل / نيسان

«كـورونــا» يصـيـب مـقـاعــد الحكـم

تبقى مواقع التواصل متنفسًا لهنّ للتواصل مع متابعينهنّ

"الكاجول" يُسيطر على إطلالات النجمات في زمن "كورونا"

واشنطن - فلسطين اليوم
فرض فيروس كورونا المستجد - لعنة العالمة الجديدة - لوكًا موحدًا على النجمات حول العالم، عند اضطرارهم إلى الخروج من المنزل سواء لممارسة الرياضة أو لاتباع حاجات أساسية، حيث سيطر على إطلالتهن الأسلوب "الكاجول" الرياضي البسيط سواء على صعيد الأزياء أو حتى المكياج وتسريحة الشعر، ويبقى الإكسسوار الذي لا تتخلى معظمهنّ عنه هو "القناع" و"القفازات" حتى لا تنتقل لهم عدوى الفيروس القاتل.وتلتزم النجمات حول العالم الحجر المنزلي الذي تفرضه الدول في سعي للحدّ من إنتشار فيروس كورونا، وتبقى مواقع التواصل الإجتماعي وتحديداً إنستغرام متنفساً لهنّ للتواصل مع متابعينهنّ، وفي السطور التالية سوف نستعرض أبرز إطلالات النجمات العالميات في "زمن كورونا". الممثلة ريز ويزرسبون خرجت في نزهة على الدراجة الهوائية برفقة عائلتها، وإذ إع...المزيد

GMT 11:47 2020 الجمعة ,03 إبريل / نيسان

استمتع بأفضل الرحلات الافتراضية وأنت في منزلك
 فلسطين اليوم - استمتع بأفضل الرحلات الافتراضية وأنت في منزلك

GMT 20:48 2020 الأحد ,29 آذار/ مارس

إصابة مالك نيويورك نيكس بفيروس كورونا

GMT 10:24 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تفتقد الحماسة والقدرة على المتابعة

GMT 18:51 2014 الأربعاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

آيس كريم باسكن روبنز

GMT 05:00 2018 الإثنين ,14 أيار / مايو

مصطلح الصيام الواجب

GMT 08:08 2017 الإثنين ,04 أيلول / سبتمبر

الإعلان عن الجيل الثامن من سيارة "تويوتا هايلكس"

GMT 05:06 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أنواع وألوان "الباركيه" لديكورات مودرن جذّابة داخل منزلك

GMT 11:04 2018 الخميس ,08 شباط / فبراير

بالعسل والبطاطس اقضي على آلام الحروق

GMT 10:14 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

أهم قواعد الديكور لتطبيقها في حمامات الضيوف

GMT 01:12 2014 الجمعة ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

اكلة مصرية ملوخية بالجنبرى

GMT 20:51 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على طريقة تحضير التيراميسو في خطوات بسيطة

GMT 04:40 2014 الثلاثاء ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

"أورام الأطفال" في "بيت جالا" في بيت لحم ينافس عالميًا
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday