قـصـائـد مـتـعـثـرة
آخر تحديث GMT 09:03:15
 فلسطين اليوم -
وزارة الصحة الفلسطينية: تسجيل 50 إصابة جديدة بفيروس كورونا مما يرفع عدد الإصابات منذ صباح اليوم إلى 330 حالة وزارة الصحة الإماراتية: تسجيل 402 إصابة جديدة بفيروس كورونا و 594 حالة شفاء وحالة وفاة واحدة وزارة الصحة الإماراتية: إجراء أكثر من 3 ملايين ونص المليون فحص لفيروس كورونا غوتيرش يعرب عن "صدمته وانزعاجه" من اكتشاف المقابر الجماعية في ليبيا وزارة الصحة الفلسطينيه تعلن تسجيل 50 إصابة جديدة بفيروس كورونا رويترز: 13 قتيلا في الانفجار الذي وقع في مركز طبي شمالي العاصمة الإيرانية طهران الشرطة الإثيوبية تعلن أن انفجارات هزت العاصمة أديس أبابا خلال احتجاجات مما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى وزارة الخارجية السعودية: تقرير أمين عام الأمم المتحدة بشأن إيران يؤكد ضلوعها المباشر في الهجمات الصاروخية التي استهدفت المملكة وزارة الخارجية السعودية: ما توصل إليه التقرير الدولي لا يترك مجالا للشك أمام المجتمع الدولي حول نوايا إيران العدائية تجاه المملكة والمنطقة العربية والعالم رويترز: الولايات المتحدة تشهد أكبر زيادة يومية بإصابات كورونا منذ بداية الجائحة
أخر الأخبار

قـصـائـد مـتـعـثـرة

 فلسطين اليوم -

قـصـائـد مـتـعـثـرة

زياد خداش
بقلم : زياد خدّاش

جالسٌ أنا بينهم، جالسٌ منذ ساعتين بقميصي الأبيض، قصائدي المتعثرة، بلاهة نظرتي، كانوا يتحدثون، أحياناً يضحكون، بجانبي فتاة لا أعرف من هي، لكنها تبدو وكأنها تعرفني، خلفي نافذةٌ واسعة مشرعة لنسمات مساء موحِش، لم أكن اسمع شيئاً، كنت أشعرُ بطنين ذباب ينفجر في داخلي على دفعاتٍ يتركني نهباً للشظايا، كانوا يتحدثون، كنت أرى شفاههم تلوك الكلمات بقسوة غريبة ثم تبصقها ابتسامات وهمسات جانبية، ثمة نشوة ما تتراقص في عيونهم، أياديهم تتحرك أمام وجوههم، الفتاةُ تصغي باهتمام، تهزُّ رأسها، تتهيأ للحوار، جالسٌ أنا بينهم، لا أتذكرُ كيف جئتُ إلى هذا المكان، مَن هؤلاء الأشخاص؟ ما علاقتي بهم؟

 الفتاةُ في لحظة ضجيج تميل عليَّ قائلة: إنه كلما هبت نسمات المساء وعبثت بشعرها تشعر وكأنها كانت ذات فضاء عذب راحل طائراً خرافياً ملوناً قبل أن يمسخه الرب الغاضب لكائن بشري يتحدث، يضحك، يمشي على قدمين، يعاني الوحدةَ والسأم. أحاول أن أُبدي دهشتي أمام فكرة الفتاة المجنونة، لا أستطيع، تتجمدُ تقاطيعُ وجهي على هيئة كآبة بلهاء ثابتة، أحاولُ أن ابتسمَ فأبدو وكأنني أقفُ ذاهلاً على شفى هاويةِ بكاء، الفتاةُ تُشيحُ وجهَها عني، أسمعها تتمتم بشتيمة وتتوعد بانتقام، أشعرُ بخطى مقهورةٍ لدمعتين خجولتين تتحسَّسُ الطريق إلى الخارج، أحاول أن أنهض لأغادرَ المكان، لا أستطيع، قوةٌ جبارةٌ خفيةٌ تثبتني في مكاني، أشعرُ بتراخٍ مفاجئٍ في أطرافي، كائناتٌ غامضة تتحرك في دهاليز جسدي، تمخرُ عُبابَ دمي، تبعثرُ اتجاهات شراييني، أشعرُ بها الآن داخلَ تجويفِ عيني اليمنى، عيني اليمنى تسقطُ على الأرض صامتةً منهارة، تستقرُّ عند حذاء أحد الجالسين المستغرقين في الضحك أو الحديث، فضاءُ مخيلتي يضطرب، دوارٌ فظيعٌ يلفُّ أعصابي، من النافذة خلفي تتدفق روائحُ شرسةٌ لجثث قديمة، يدبُّ الذعرُ في قلبي.

إلهي ما الذي يحدثُ لي هذا المساء؟ أنحني على الأرض مرتبكاً، ألتقطُ عيني برفق، أحاولُ أن أثبتها مكانها بيدي اليمنى، تسقط يدي اليمنى، أنحني مرةً أخرى لألتقطَ عيني ويدي اليسرى، تنهمرُ أسناني على الأرض، تتوزع بين الأقدام، مذعوراً ألملمها، أحشوها في فمي، الكائناتُ الغامضة تواصل جولاتِها التدميرية في دمي وأحشائي وأطرافي، أتساقطُ طرفاً طرفاً، تتهاوى أمعائي، يندلقُ دمي، أحاولُ أن أصرخَ مستنجداً بالجالسين حولي، لا يخرج مني صوت، لم يعد لدي لسان، هو الآنَ يلفظُ الكلماتِ الأخيرةَ المخنوقةَ تحت الأقدام، ما زالوا يتحدثون، أحياناً يضحكون، بجانبي فتاة، خلفي نافذةُ قصائدي متعثرة ، قميصي أبيض.

قـــد يهمــــــــك أيضــــــاُ : 

كـلّ هـذا لـم يـعـد يـحـدث

  في تذكّر غادة الشافعي

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قـصـائـد مـتـعـثـرة قـصـائـد مـتـعـثـرة



GMT 06:55 2020 الخميس ,02 تموز / يوليو

في وداع فاروق مواسي

GMT 06:52 2020 الخميس ,02 تموز / يوليو

هروب الدولار من لبنان

GMT 06:41 2020 الخميس ,02 تموز / يوليو

متى يصبح للكلام معنى؟

GMT 06:38 2020 الخميس ,02 تموز / يوليو

إلاّ الاسم، وإلاّ العلم.. وصفة الشعب؟

ارتدت ملابس فضية مِن توقيع مُصمّم الأزياء يوسف الجسمي

أجمل إطلالات كيم كارداشيان بالكاجول أو بفساتين السهرة البرّاقة

واشنطن ـ فلسطين اليوم
تنجح نجمة تليفزيون الواقع كيم كارداشيان في خطف الأنظار في كل مكان توجد فيه، سواء في إطلالاتهنّ الكاجول أو بفساتين السهرة البراقة والأحب على قلبهنّ، وتحرص كل واحدة منهنّ على اختيار أحدث الصيحات التي تطرحها الماركات العالمية. ولا يغيب التوقيع العربي عن إطلالات كارداشيان، اللاتي لجأن في كثير من المناسبات إلى اختيار فساتين من مصممين عرب؟ كيم كارداشيان تعشق كما شقيقاتها اختيار الماركات العالمية، ولجأت في مناسبات عدة إلى خطف الأنظار بتصاميم حملت توقيع مصممين عرب، أبرزهم عز الدين عليا الذي تألقت من مجموعته بفستان أبيض راقٍ أظهر قوامها الرشيق وخصوصاً خصرها النحيف، كما اختارت من توقيع المصمم نفسه إطلالة كاملة بنقشة الفهد. وبدت ساحرة بفستان أصفر أنيق من تصميم إيلي صعب، وتنوّع كيم في اختيار المصممين العرب، فقد أطلت بفستان فضيّ طو...المزيد

GMT 07:04 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

تعرف على أفضل أماكن السياحة في "بودابست" للشباب
 فلسطين اليوم - تعرف على أفضل أماكن السياحة في "بودابست" للشباب

GMT 09:52 2020 الثلاثاء ,30 حزيران / يونيو

أروى تحضّر مفاجأة وتخوض تجربة التمثيل للمرة الأولى
 فلسطين اليوم - أروى تحضّر مفاجأة وتخوض تجربة التمثيل للمرة الأولى

GMT 14:37 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تجد نفسك أمام مشكلات مهنية مستجدة

GMT 14:01 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيّدة

GMT 08:04 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

لا تتهرب من تحمل المسؤولية

GMT 13:10 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يولد بعض الجدل مع أحد الزملاء أو أحد المقربين

GMT 10:19 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الأحداث المشجعة تدفعك إلى الأمام وتنسيك الماضي

GMT 06:51 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

حاول أن ترضي مديرك أو المسؤول عنك

GMT 15:31 2015 الخميس ,12 آذار/ مارس

نفوق أغنام جراء انهيار أتربة شرق بيت لحم

GMT 15:02 2016 الإثنين ,11 تموز / يوليو

تعرف علي فوائد ورق الكرنب

GMT 16:19 2014 السبت ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

مرضى مستشفى الشفاء في غزة دون وجبات طعام

GMT 09:55 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

يزعجك أشخاص لا يفون بوعودهم

GMT 03:57 2016 الأحد ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"لادا نيفا" رباعية الدفع المطورة قريباً في الأسواق

GMT 03:29 2019 الثلاثاء ,25 حزيران / يونيو

رانيا يوسف تحتفل بقُرب انتهاء تصوير "مملكة إبليس"

GMT 15:26 2018 الأربعاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

فوائد الينسون في علاج أمراض البرد والإنفلوانزا

GMT 15:21 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

"تشيلسي" يُسيطر على موضة "البوت" في شتاء 2019

GMT 23:16 2014 الخميس ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"الحرس الملكي" السعودي يشارك في اليوم العالمي للسكري
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday