رسـائـل دافـئـة لـلـثـلـج
آخر تحديث GMT 08:44:44
 فلسطين اليوم -
وزارة الصحة الفلسطينية: تسجيل 50 إصابة جديدة بفيروس كورونا مما يرفع عدد الإصابات منذ صباح اليوم إلى 330 حالة وزارة الصحة الإماراتية: تسجيل 402 إصابة جديدة بفيروس كورونا و 594 حالة شفاء وحالة وفاة واحدة وزارة الصحة الإماراتية: إجراء أكثر من 3 ملايين ونص المليون فحص لفيروس كورونا غوتيرش يعرب عن "صدمته وانزعاجه" من اكتشاف المقابر الجماعية في ليبيا وزارة الصحة الفلسطينيه تعلن تسجيل 50 إصابة جديدة بفيروس كورونا رويترز: 13 قتيلا في الانفجار الذي وقع في مركز طبي شمالي العاصمة الإيرانية طهران الشرطة الإثيوبية تعلن أن انفجارات هزت العاصمة أديس أبابا خلال احتجاجات مما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى وزارة الخارجية السعودية: تقرير أمين عام الأمم المتحدة بشأن إيران يؤكد ضلوعها المباشر في الهجمات الصاروخية التي استهدفت المملكة وزارة الخارجية السعودية: ما توصل إليه التقرير الدولي لا يترك مجالا للشك أمام المجتمع الدولي حول نوايا إيران العدائية تجاه المملكة والمنطقة العربية والعالم رويترز: الولايات المتحدة تشهد أكبر زيادة يومية بإصابات كورونا منذ بداية الجائحة
أخر الأخبار

رسـائـل دافـئـة.. لـلـثـلـج

 فلسطين اليوم -

رسـائـل دافـئـة لـلـثـلـج

زياد خدّاش
بقلم : زياد خدّاش

1-في لقاء الكتابة المجنونة سألت مريم الطالبة المغربية سؤالاً غريباً جداً عليها: -1- مريم متى آخر مرة رأيت فيها البحر؟ - ضحكت مريم طويلاً وضحك الصف كله، ما هذا السؤال أستاذ؟ أنا الآن أرى البحر، وأشارت إليه، كان يجلس طويلاً وعريضاً تحت النافذة، فارتبكتُ أنا وصمتُ دقائق. نسيتُ لأول وهلة طبعاً أنني في الرباط وليس في رام الله. ولم أخبر طلاب وطالبات الرباط حتى لا يتهمونني بالجنون أن 27 طالباً في صفي من 35 طالباً لم يروا البحر إلا في شاشات التلفزيون.
 

2- ختمت تدريب عودتي إلى عكا هذا اليوم بجلسة طويلة صامتة فوق عشب هذه التلة؛ في لحظة ما غير واعية كعادتي، حفرتُ بيدي بحثاً عن جذر عشبة، فإذا بشيء يسحب يدي إلى الأسفل، ارتعبت، ناديتُ على أصحابي فلم يسمعوني، حاولتُ أن أنهض فلم أقدر، سحبَني انهيار التربة المتتابع إلى الأسفل، فإذا بي فوق سطح بيت قديم، وصغير. هو سقوط على وجه الحقيقة التي حاولوا أن يخفوها بالأتربة إذاً. لم أخف، لم أتأذَّ، كنتُ أشعرُ أنني أسقط فوقي، أو فوق يد الحجة عزيزة اللي ولّدتني، فيما يشبه عودةً جسدية إلى إحساسي الأول الطازج بالحياة. صعدتُ مسرعاً نحو أصحابي العكاويين أريد بلهفةٍ أن أسألهم أين نحن بالضبط. نحن في قرية (الزيب) المهجرة يا زياد. عدتُ إلى رام الله قبل قليل مغموراً بتراب بلادي وبالحزن وبالحقيقة.
 

3- في أيامه الأخيرة وحين يتحول الثلجُ إلى ركامات عشوائية حزينة ومرمية بإهمالٍ على الأرصفة، وحين تعود الحياة الطبيعية إلى سياقها، وحين تنحسر دهشاتُ الناس ويغرقون في أعمالهم ومصالحهم، تباغت الثلج غضباتٌ مجنونة يائسة، فيشدُّ على جلده ويقسو، يغمضُ عينيه ويحاول أن ينام، لا يحزن لذلك سوى الأطفال الذين يواصلون التحرش به لكن بلا جدوى، بعد عدة أسابيع تتقلص جثث الركامات، يموتُ الثلج ميتَتَه الأخيرة، يصبحُ ذكرى، وحدهم الأطفال لا يتوقفون عن التقاذف بالحجارة أو بأشياء أخرى. كأنهم يقذفون وعيَ الثلج ووعيَ الهشاشة الحلوة إلى بعضهم البعض. هل يمررون وحشةَ الرحيل ووعيَه إلى أياديهم الصغيرة الضجرة؟؟. هل يُرسلون له رسائل ليعود؟!

قد يهمك أيضا : 

كـلّ هـذا لـم يـعـد يـحـدث

  في تذكّر غادة الشافعي

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رسـائـل دافـئـة لـلـثـلـج رسـائـل دافـئـة لـلـثـلـج



GMT 10:13 2020 الأربعاء ,10 حزيران / يونيو

قرية فلسطينية هدمت 176 مرة!

GMT 18:20 2020 الأحد ,07 حزيران / يونيو

أوزان الشعر العربي ونماذج عنها

GMT 20:52 2020 الأربعاء ,03 حزيران / يونيو

اسرائيل تواجه الفلسطينيين ونتانياهو يواجه القضاء

GMT 20:37 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

ترامب أسوأ من موظفيه في الادارة

GMT 20:23 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

بعيداً عن أخبار خراب البيت

ارتدت ملابس فضية مِن توقيع مُصمّم الأزياء يوسف الجسمي

أجمل إطلالات كيم كارداشيان بالكاجول أو بفساتين السهرة البرّاقة

واشنطن ـ فلسطين اليوم
تنجح نجمة تليفزيون الواقع كيم كارداشيان في خطف الأنظار في كل مكان توجد فيه، سواء في إطلالاتهنّ الكاجول أو بفساتين السهرة البراقة والأحب على قلبهنّ، وتحرص كل واحدة منهنّ على اختيار أحدث الصيحات التي تطرحها الماركات العالمية. ولا يغيب التوقيع العربي عن إطلالات كارداشيان، اللاتي لجأن في كثير من المناسبات إلى اختيار فساتين من مصممين عرب؟ كيم كارداشيان تعشق كما شقيقاتها اختيار الماركات العالمية، ولجأت في مناسبات عدة إلى خطف الأنظار بتصاميم حملت توقيع مصممين عرب، أبرزهم عز الدين عليا الذي تألقت من مجموعته بفستان أبيض راقٍ أظهر قوامها الرشيق وخصوصاً خصرها النحيف، كما اختارت من توقيع المصمم نفسه إطلالة كاملة بنقشة الفهد. وبدت ساحرة بفستان أصفر أنيق من تصميم إيلي صعب، وتنوّع كيم في اختيار المصممين العرب، فقد أطلت بفستان فضيّ طو...المزيد

GMT 14:37 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تجد نفسك أمام مشكلات مهنية مستجدة

GMT 14:01 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيّدة

GMT 08:04 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

لا تتهرب من تحمل المسؤولية

GMT 13:10 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يولد بعض الجدل مع أحد الزملاء أو أحد المقربين

GMT 10:19 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الأحداث المشجعة تدفعك إلى الأمام وتنسيك الماضي

GMT 06:51 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

حاول أن ترضي مديرك أو المسؤول عنك

GMT 15:31 2015 الخميس ,12 آذار/ مارس

نفوق أغنام جراء انهيار أتربة شرق بيت لحم

GMT 15:02 2016 الإثنين ,11 تموز / يوليو

تعرف علي فوائد ورق الكرنب

GMT 16:19 2014 السبت ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

مرضى مستشفى الشفاء في غزة دون وجبات طعام

GMT 09:55 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

يزعجك أشخاص لا يفون بوعودهم

GMT 03:57 2016 الأحد ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"لادا نيفا" رباعية الدفع المطورة قريباً في الأسواق
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday