لزومًا، وجوبًا  أو جوازًا
آخر تحديث GMT 22:45:13
 فلسطين اليوم -

لزومًا، وجوبًا .. أو جوازًا!

 فلسطين اليوم -

لزومًا، وجوبًا  أو جوازًا

حسن البطل

بعد إعجام وإعراب، لا خوف من «تصحيف» في تلاوة المصحف الشريف، المسمى، ايضاً، مصحف عثمان بن عفان (ذي النورين) رضوان الله عليه.   
زميلي زكريا محمد ساءلنا عن حكمة إرهاق أولاد الابتدائي، بما يشبه لغة عربية ثالثة، هي «علم التجويد». هناك حركتان «غنّة» وهناك حروف لا تلفظ. وقفات. سكنات .. مدّات، تتراوح بين مدّ 6 حركات «لزوماً» ومدّ 5 حركات «وجوباً» .. ومد 2 أو 4 أو 6 «جوازاً».   
لغة البيت المحكية، ولغة المدرسة المكتوبة .. و»لغة التجويد» . ما بين اللغتين الأوليين: «سكّن إن خفت إن تلحن» غير أن ادونيس، وهو حجة في اللغة كما اسم علم في الشعر، يكاد يقول - من موقف القبول بتطوير تقعيد اللغة واملائها - ان العربية بلا اعراب اواخر الحروف .. لا محل لها من الاعراب.  
القرآن حافظ العربية، وهو محفوظ «إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون» لكن المسألة في «تحفيظ « العربية، وفي تبسيط قواعدها.. او في الاقل تيسير إملائها. طبعاً، مع بقائها لغة قريش، التي كانت لهجة من لهجات اللسان العربي.  
وكما تعلم، فقد أوصى الرسول الأعظم بتدوين كتاب الله على لفظ اللسان القرشي (مثلاً: «حتى» وليس «عتّى» ...الخ). وبعض البحّاثة، الذين لا يهرفون بما ليس لهم به علم، حاججوا بأن احد المصاحف الستة، قبل جمعها في «مصحف عثمان» جاءت به الآية الكريمة «الدين عند الله الاسلام» كالتالي: «الدين عند الله الحنيفية».  
أيا كانت حقيقة الأمر، وما اذا كان عثمان اختار، سياسيا، لغة قريش، فيُحمد له ويُشكر على جمعه القرآن. فجمع بذلك قلب الأمة على تلاوة كتاب الله العزيز الحكيم، وبخاصة ان «مسيلمة الكذاب» - كما يقول البعض - كان حنيفياً، قبل ان يوغل في اجتهاده درجة رآها الخليفة الصديق ابو بكر وكبار الصحابة، ردة وارتداداً. انه القائل «والله لو منعوني عقالاً كانوا يؤدونه لرسول الله لقاتلتهم عليه».  
الى ما شاء الله، ستبقى العربية يضبطها إعجام (تنقيط بعض الحروف) واعراب (حركات متنوعة حسب موقع الكلمة من الاعراب). لكن، هل التساؤل عن إملاء القرآن الكريم يحتاج الى الخوض في «لزاماً» و»وجوبا» أو .. «جوازاً».   
مثلاً، قبل فترة، عممت دار الإفتاء الفلسطينية على الصحف، ضرورة وقف تداول مصاحف مطبوعة في الشام. حسب علمي، فالمصحف المطبوع هناك، كما درسناه في المدارس، يقترب في إملائه من الاملاء العربي الحديث، او السائد : «الصلاة «؛ «الزكاة «، بينما الاملاء العربي الحجازي «الصلوة» (مع الف صغيرة على حرف الواو)، اضافة الى قواعد املاء اخرى في رسم حرف «الهمزة» في موقعها على حرف الواو، او على «نبرة» او على ألف مقصورة.   
على نفقة ملوك العربية السعودية، وبخاصة العاهل الحالي فهد، طُبعت عشرات ملايين نسخ القرآن الكريم، ووُزعت في مشارق الارض ومغاربها، بذلك صار للإملاء الحجازي سيادة وغلبة.
«مسؤول» او «مسئول» صواب وأصوب، غير ان التلميذ المسلم، الذي عليه تعلّم لغتين عربيتين في وقت واحد، عليه تعلم لغة التجويد. فوق ذلك قراءة كتابتين إملائيتين.  
يظل الإملاء العربي اقل مشقة من الاملاء الانكليزي، او الفرنسي. بالسليقة، يلفظ الطفل «اللام الشمسية» واللام القمرية، دون خلط. بعامة: اللام شمسية، اذا كان الحرف الذي يليها مصحوبا بـ «شدة» هي، عملياً، الحرف الـ 29 في الأبجدية العربية.   
في حدود علمي، حاججت بعض الناس بجواز الاملاء الشامي والمصري للقرآن، وايضا، بأن تنضيدا إلكترونيا، يسمح بتلوين حركات الاعراب (السكون، الفتحة، الضمة، الكسرة).. وايضا «حرف» الشدة، فوجدت عَنَتاً بالغاً في نقاش غايته تيسير القراءة والاملاء «رب يسر ولا تعسر» وبخاصة ان الرسول الأعظم اوصى بلهجة قريش، ولم يوصِ بإملاء معين، ولا بخط معين (كان العرب يكتبون بخط يدعى «النبطي القديم» ثم بالخطوط التي تعرفون: نسخي، ديواني، فارسي، ثلث ... الخ.  
لنقل: التجويد تنغيم الكلام ليدخل الآذان دخولا حسنا، ومنها الى القلوب .. فالعقول. وانه محسنات بديعية صوتية، وليس جناسا او طباقا.  
غير ان زبدة مقالة زكريا محمد مفيدة ، فهي تؤكد من جانب معين، الآية الكريمة «لو كنت فظّاً غليظ القلب لانفضوا من حولك». صدق الله العظيم

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لزومًا، وجوبًا  أو جوازًا لزومًا، وجوبًا  أو جوازًا



GMT 14:25 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

أرامكو ومستقبل مزدهر للأسهم

GMT 16:32 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ترامب يريد الاحتفاظ بنفط سورية

GMT 19:49 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ترامب يستغل منصبه

GMT 14:46 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

ترامب والتدخل الروسي وقضية أوكرانيا

GMT 14:48 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرهاب الاسرائيلي لا يتوقف وهل ينجح غانتز حيث فشل نتانياهو

GMT 07:47 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

في ذكرى رحيله .. ماذا أنتم فاعلون؟

لفتت أميرة موناكو الأنظار خلال الاحتفال باليوم الوطني

تألقي بالمعطف الأبيض في الشتاء بأسلوب الأميرة شارلين

لندن ـ ماريا طبراني
بإطلالة مونوكروم ساحرة باللون الأبيض، لفتت أميرة موناكو شارلين الأنظار خلال الإحتفال باليوم الوطني في مونتي كارلو، فالأمير التي تبلغ من العمر 41 عاماً، بدت أنيقة بطبقات من الأبيض، بدءا من الكنزة بالياقة العالية مع السروال الابيض بالقصة الكلاسيكية، وصولاً الى المعطف الميدي الراقي بطيّات الياقة العريض. ونسّقت مع هذه الإطلالة حذاء ستيليتو بلون نيود. لفتت أميرة موناكو شارلين الأنظار خلال الإحتفال باليوم الوطني في مونتي كارلو كما أضافت الى اللوك أكسسوارات زادت من لمسة الأناقة والرقي، من خلال القفازات البيضاء، والقبعة التي وضعتها بشكل ملتوٍ بطريقة عصرية، فيما إعتمدت تسريحة الشعر المالس. ومن ناحية المكياج تألقت بإطلالة ناعمة: الماسكارا، بودرة الخدود، وشفاه بلون زهري فاتح. اللافت أن المعاطف باللون الأبيض تلقى رواجاً كبيراً بي...المزيد

GMT 05:35 2019 الخميس ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على طريقة تفادى نجمات "القاهرة السينمائي" الانتقادات
 فلسطين اليوم - تعرفي على طريقة تفادى نجمات "القاهرة السينمائي" الانتقادات

GMT 05:41 2019 الخميس ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

وسائد بنقشات وألوان مبهجة تُناسب كنب غرف المعيشة
 فلسطين اليوم - وسائد بنقشات وألوان مبهجة تُناسب كنب غرف المعيشة

GMT 07:58 2019 الخميس ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

حيدر العبادي يدعو إيران إلى عدم التدخل في شؤون العراق
 فلسطين اليوم - حيدر العبادي يدعو إيران إلى عدم التدخل في شؤون العراق

GMT 17:18 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الاتحاد البيضاوي يضمن منحة مالية مُغرية قدرها 250 ألف دولار

GMT 17:04 2019 السبت ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

فوزي لقجع "غاضب" بسبب تعادل أسود الأطلس أمام موريتانيا

GMT 08:06 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

سونغ يتوقع فوز محمد صلاح بالكرة الذهبية في المستقبل

GMT 12:03 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

إيطاليا تكتسح أرمينيا بـ9 أهداف في تصفيات "يورو 2020"

GMT 02:07 2019 السبت ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

أبو ريدة ومحمد فضل يكرمان متطوعي بطولة الأمم الأفريقية

GMT 17:05 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

كأس ديفيز لفرق التنس تنطلق في مدريد بنظامها الجديد
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday