القدس تشتعل
آخر تحديث GMT 20:38:33
 فلسطين اليوم -
البيت الأبيض ينشر نص أول مكالمة هاتفية بين ترامب والرئيس الأوكراني اصابة 4 متظاهرين في إطلاق للرصاص الحي في الهواء في ساحة الخلاني ببغداد المتظاهرون في بغداد يدخلون ساحة الخلاني بعد اسقاط الكتل الخرسانية المحيطة بها وقوات الأمن تستخدم الغاز المسيل للدموع مسؤولون عراقيون يؤكدون مقتل متظاهر وإصابة 40 خلال اشتباكات ليلة أمس مع قوات الأمن وسط بغداد مؤيدون للقضية الفلسطينية يخرجون من محاضرة للقنصل الإسرائيلي في نيويورك زلزال يلحق أضرارا بمنازل وكنائس في إندونيسيا متظاهرون لبنانيون يرفضون اختيار محمد الصفدي لتولي رئاسة الحكومة بعد أنباء تتعلق بتوافق سياسي على تكليفه بتشكيلها وزير الدفاع العراقي يقدم أدلة عن وجود طرف ثالث يطلق النار على المتظاهرين المبعوث الأميركي إلى سورية يكشف عن وجود خلاف في الآراء خلال اجتماع للتحالف الدولي ضد داعش بشأن ما إذا كان يجب إعادة معتقلي داعش إلى دولهم الأصلية بوتين "موسكو تشعر أنه لا يزال أمامها الكثير من العمل الذي يتعين عليها القيام به في محافظة إدلب السورية
أخر الأخبار

القدس تشتعل

 فلسطين اليوم -

القدس تشتعل

د. يوسف رزقة

القدس تشتعل. تلكم ملخص الحكاية في القدس، وبالذات في المسجد الأقصى. يبدو أن نيتنياهو قد أدرك أن القدس تشتعل، فطلب من قوات الشرطة وحرس الحدود في القدس تخفيض ألسنة اللهب المشتعلة في القدس ؟! منذ أسابيع والهجمة الصهيونية على القدس والمسجد الأقصى في تزايد مستمر، لاستكمال الفصل النهائي من استراتيجية القدس المقررة سلفا في دوائر صنع القرار في اسرائيل. 
في الأسابيع القليلة الماضية إرتفعت حدّة هجمات المتدينين ، والمستوطنين، وبالذات مجموعة أمناء الهيكل، إضافة الى رئيس بلدية القدس، ورئيس الكنيست، لاقتحام المسجد الأقصى ، وإقامة الصلوات التلمودية في ساحاته، بشكل يومي ومتواصل، وكانت هجماتهم المتكرر لفرض أمر واقع على المسجد، تحظى بحماية قوات حرس الحدود، والشرطة في مدينة القدس، وكان يصاحبها عادة منع للمسلمين من أداء الصلاة في المسجد الأقصى. 
ألسنة اللهب المشتعلة في القدس، أوقدت نار حرب ( العصف المأكول) بالأمس القريب في غزة، وها هي تعود للاشتعال من جديد لتحمل لنا نذر حرب جديدة، أو نتفاضة جديدة في القدس والضفة، رغم أنف الرافضين للحراك الشعبي المتصاعد.
بالأمس القريب دافعت رصاصات الشلوادي عن القدس، ودفع حياته ثمنا لحماية الأقصى المبارك، واليوم دفع معتز حجازي حياته ثمنا للنيل من ( يهودا غليك) المتطرف، لمنع هجماته النشطة، وهجمات اتباعه اليومية من أمناء الهيكل على المسجد الأقصى. 
رسالة الشلوادي، ورسالة حجازي، هي رسالة كل فلسطيني ومسلم يقدر الأقصى قدره، فهي رسالة شعب وأمة، وستبقى كذلك رسالة أمة حية، كما أن رسالة يهودا غليك هي رسالة احتلال، ورسالة صهيونية عنصرية مقاتلة، ولا يمكن أن ننظر اليها على أنها رسالة متدين متطرف. لا. هي رسالة نيتنياهو وحكومته، ورسالة الأحزاب اليمينية والمتدينة، ورسالة الحكومة والكنيست. 
إنه لأول مرة في تاريخ الاحتلال منذ عام ١٩٦٧، تقوم حكومة اسرائيلية بإغلاق المسجد الأقصى أمام المصلين، وتمنع إقامة الصلاة فيه؟! ( الإغلاق) حدث كبير، وتعدّ سافر على حرمة المقدسات، وحرية المسلمين في العبادة، وهو إجراء يمس سيادة الأوقاف الأردنية والفلسطينية على المسجد، وهي خطوة خطيرة ربما تتكرر لأدنى ملابسة، لتمهد للتقسيم المكاني والزماني للأقصى. 
دولة الاحتلال تسابق الزمن في عملية تهويد القدس، وتقسيم الأقصى، لأنها تريد أن تستفيد من غفوة الإقليم، ونوم الدول العربية، وانشغال المنطقة بمعارك سوريا والعراق، واليمن وليبيا، وانشغال مصر بنفسها، لتنفيذ ما تبقى من خطط للاستيلاء على القدس والأقصى، وتدمير أمل من تعلقوا بالمفاوضات للوصول الى عاصمة فلسطينية في القدس. 
القدس تشتعل، ونارها في كل مكان، في غزة والضفة، وفي كل العواصم العربية والإسلامية ، وفي كل النفوس المؤمنة، وهي تنتظر القائد المخلّص. القدس تشتعل هذا ملخص الحكاية.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القدس تشتعل القدس تشتعل



GMT 14:46 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

ترامب والتدخل الروسي وقضية أوكرانيا

GMT 14:48 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرهاب الاسرائيلي لا يتوقف وهل ينجح غانتز حيث فشل نتانياهو

GMT 07:47 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

في ذكرى رحيله .. ماذا أنتم فاعلون؟

GMT 07:43 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الانتخابات والفصائلية!

GMT 07:37 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

«الآباء يأكلون الحصرم والأبناء يضرسون»

GMT 07:32 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

"بنات نعش" سر الموت فضيحة الحياة!

تألقت بسترة بنقشة المربعات مع سروال كلاسيكي

كيت ميدلتون تتخلّى عن فساتينها الراقية بإطلالة كاجوال

لندن ـ ماريا طبراني
تخلّت كيت ميدلتون عن فساتينها الراقية، لصالح إطلالة كاجوال خطفت بها الأنظار خلال حضورها برفقة الامير وليام مناسبة خيرية في مسرح المدينة الأبيض في "تروبادور" Troubadour. دوقة كمبريدج تألقت بسترة بنقشة المربعات من ماركة Smythe ثمنها £512 سبق أن إرتدتها للمرة الاولى في العام 2018، ونسّقتها هذه المرة مع سروال كلاسيكي بقصة A line باللون البرغندي من مجموعة Terell City ويبلغ سعره £225، وحزام أسود، ومع توب باللون الكريمي. وأكملت كيت إطلالتها الكاجوال والعملية، فتألقت بأقراط ماسية من ماركة Mappin & Webb يبلغ ثمنها حوالى £2,922، مع قلادة من المجموعة نفسها ويبلغ ثمنها حوالى £1,558. وأنهت كيت اللوك بحذاء من المخمل الأسود من ماركة Gianvito Rossi سعره £520. تنجح كيت ميدلتون من فترة إلى أخرى بالتخلي عن الفساتين والمعاطف الراقية لتعتمد إطلالات عملية أكثر ك...المزيد

GMT 04:13 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على طريقة ارتداء الـ "ميدى سكيرت" في الشتاء
 فلسطين اليوم - تعرفي على طريقة ارتداء الـ "ميدى سكيرت" في الشتاء

GMT 03:51 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح هامة عليك اتباعها قبل السفر إلى فلورنسا
 فلسطين اليوم - نصائح هامة عليك اتباعها قبل السفر إلى فلورنسا

GMT 05:30 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

أسما شريف منير تنفجر في وجه متابعيها وتوجه لهم الاتهامات
 فلسطين اليوم - أسما شريف منير تنفجر في وجه متابعيها وتوجه لهم الاتهامات

GMT 10:26 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

8 شهداء من عائلة واحدة في دير البلح إثر القصف الإسرائيلي

GMT 19:37 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

برج الأرنب..عاطفي وسطحي ويجيد التعامل مع الناس

GMT 15:04 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

مراحل ازدهار صناعة الملابس الداخلية الراقية منذ 25 عامًا
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday