عقدتي العنصرية والخوف
آخر تحديث GMT 14:56:39
 فلسطين اليوم -
صاروخ أطلق من قطاع غزة وأصاب خط المياه الرئيسي المغذي للمجلس الإقليمي أشكول وزارة الداخلية في غزة أجهزة الوزارة وإداراتها كافة في حالة استنفار، واتخذت التدابير اللازمة وفق خطة الطوارئ، بما يمكنها من مواصلة عملها في ظل العدوان. الرئيس عون: باسيل هو من يقرر اذا كان يريد البقاء في الحكومة وهو يقدر ظروفه وما من أحد يستطيع أن يضع فيتو عليه في نظام ديمقراطي وهو رئيس أكبر تكتل نيابي ترامب يقول إن واشنطن تراقب الشخص الثالث في ترتيب القيادة في تنظيم داعش بعد البغدادي وتعرف مكانه وزير الخارجية الأميركي يستنكر وقوع قتلى بين المتظاهرين نتيجة لقمع الحكومة العراقية للتظاهرات رئيس الوزراء العراقي" لا نقوم بالتعرض للمظاهرات طالما هي سلمية" رئيس الوزراء العراقي" ازداد النشاط الاقتصادي خلال عهد حكومتنا" وزير الخارجية الأميركي يدعو رئيس الوزراء العراقي إلى اتخاذ خطوات فورية لمعالجة المطالب المشروعة للمتظاهرين من خلال سن الإصلاحات ومعالجة الفساد رئيس الوزراء العراقي "هناك مغالاة في تحميل حكومة عمرها سنة ملفات الفساد" النائب العام المصري يصدر قرارا بشأن مواقع التواصل الاجتماعي
أخر الأخبار

عقدتي العنصرية والخوف

 فلسطين اليوم -

عقدتي العنصرية والخوف

د. يوسف رزقة

انتهت الانتخابات البرلمانية في دولة الاحتلال أمس بفوز نيتنياهو وحزب الليكود ب(٢٩) مقعدا، في مقابل (٢٤) مقعدا للمعسكر الصهيوني، وبات من المؤكد تكليف نيتنياهو بتشكيل الحكومة. ومن المتوقع أن يشكل نيتنياهو حكومته من الأحزاب اليمينية، والأحزاب الدينية، وأن يتجه المعسكر الصهيوني لقيادة المعارضة. 
هذه النتائج وتفريعاتها، وتحليلاتها تخص المحلل اليهودي نفسه، وهي تحليلات في نظري لا تقدم لنا كفلسطينيين شيئا مهما، نظرا لأنه لا توجد فروق ذات مغزى بين الأحزاب الإسرائيلية فيما يتعلق بمجمل الملفات الفلسطينية، ومن ثمة قلنا إن الانتخابات تجري بين ( السيئ والأسوأ )، وقد فاز الأسوأ ، ونتوقع أن يخرج بحكومة هي الأسوأ في تناول الملفات الفلسطينية. 
ما نتوقعه ليس تخمينا، ولكنه قراءة في التصريحات والمؤشرات التي صاحبت الانتخابات وخاصة في الأيام الثلاثة الأخيرة. لقد فاز نيتنياهو بأصوات اليمين، واليمين المتطرف، لأنه استفزهم للتصويت له استفزازا غير مسبوق بأمرين خطيرين هما من مكونات الشخصية اليهودية المعاصرة :
١- لقد حرض نيتنياهو الناخب اليميني على القائمة العربية المشتركة التي قررت دعم هورتسوك من خارج الحكومة عند فوزه، وأوحى لهم أن ( يهودية الدولة ) في خطر إذا لم يخرجوا للتصويت بكثافة للمحافظة على الدولة اليهودية، التي تتعرض للخطر على يد اليسار والقائمة العربية؟! . 
٢- لقد تمكن نيتنياهو من تخويف المجتمع اليميني في دولة الاحتلال من إيران، ومن الاتفاق المحتمل بين إيران وأميركا، وقدم نفسه لهم على أنه المنقذ الوحيد للشعب والدولة من هذا الخطر القادم، ونحن نعلم جيدا حجم عقدة الأمن عند اليهود. لقد قدم نيتنياهو نفسه لليمين على أنه الرجل الأول الذي يقدم أمن اليهود على كل اعتبار، وعلى علاقته مع الإدارة الأميركية. 
لقد فجر نيتنياهو براكين (العنصرية ) العرقية والدينية بمهاجمة القائمة العربية، وربط اليسار الصهيوني بها، واتهمه بالتفريق في يهودية الدولة. ومن المعلوم أنه مجتمع عنصري يقوم على كراهية العربي ، يمكن أن تنتهي الانتخابات بالنتائج التي انتهت إليها. فكيف يكون الحال إذا انضمت إلى العقدة العنصرية، عقد ( الخوف) من إيران نووية، وعقدة الخوف من التنظيمات الإسلامية المسلحة؟! 
خلاصة القول لقد فاز نيتنياهو لأنه تمكن من استفزاز الناخب اليميني من خلال عقدتي ( العنصرية- و الخوف، أو الأمن)، وقد نجح في ذلك لأن البيئة الإقليمية ساعدته في إقناع الناخب بما يطرحه. 
كان من المتوقع أن يعاقب الناخبون نيتنياهو على تعريضه العلاقات مع أميركا لخطر غير مسبوق، إضافة لفشله في الحرب الأخيرة على غزة، وهي تهم كانت حاضرة في خطاب المعسكر الصهيوني وقيادات أمنية وعسكرية بشكل قوي، غير أن نيتنياهو واجه هاتين التهمتين بقوة ( العقدة العنصرية ، وعقدة الأمن والخوف)، وحقق ما يريد لأن أحسن في التعرف إلى طبيعة الشخصية اليهودية.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عقدتي العنصرية والخوف عقدتي العنصرية والخوف



GMT 14:46 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

ترامب والتدخل الروسي وقضية أوكرانيا

GMT 14:48 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرهاب الاسرائيلي لا يتوقف وهل ينجح غانتز حيث فشل نتانياهو

GMT 07:47 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

في ذكرى رحيله .. ماذا أنتم فاعلون؟

GMT 07:43 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الانتخابات والفصائلية!

GMT 07:37 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

«الآباء يأكلون الحصرم والأبناء يضرسون»

GMT 07:32 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

"بنات نعش" سر الموت فضيحة الحياة!

بقيادة كيم التي اختارت فستان فينتاج بحمّالات السباغيتي

بنات "كارداشيان" يخطفن الأنظار في حفل "بيبول تشويس"

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى
أقيم في السّاعات الأولى من صباح يوم الإثنين حفل توزيع جوائز الـ "People's Choice Awards" لـ عام 2019 في لوس أنجلوس، وحضر هذا الحدث نخبة من أشهر نجمات هوليوود ونجمات وسائل التواصل الاجتماعيّ، وشخصيات تلفزيون الواقع، وكالعادة دائمًا أطلّت علينا النّجمات بأبهى الإطلالات وأجملهنّ. وفازت النجمة جوين ستيفاني بجائزة "أيقونة الموضة" في الحفل، حيث ظهرت على السّجّادة الحمراء مرتدية فستانًا فخمًا من تصميم "فيرا وانغ" تميّز بصورته الهندسيّة الدراماتيكيّة وذيل طويل، جاء باللون الأبيض ونسّقته مع قفّازات مخمليّة سوداء تصل فوق الكوع، وجوارب مشبّكة طويلة، وزوج من البوت العالي حتى الفخذ. لكنّها لم تكن الوحيدة التي لفتت الأنظار في الحفل، حيث حضرت عضوات عائلة كارداشيان الحفل بقيادة كيم التي اختارت فستان فينتاج بحمّالات السباغيتي وبص...المزيد

GMT 06:34 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أفضل وأرخص وجهات السفر في يناير 2020
 فلسطين اليوم - تعرف على أفضل وأرخص وجهات السفر في يناير 2020

GMT 04:39 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

"المخمل الفاخر" يمنح منزلك مظهرًا فاخرًا في شتاء 2019
 فلسطين اليوم - "المخمل الفاخر" يمنح منزلك مظهرًا فاخرًا في شتاء 2019

GMT 04:16 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

ترامب يلتقي رجب طيب أردوغان وتحذير شديد اللهجة بسبب موسكو
 فلسطين اليوم - ترامب يلتقي رجب طيب أردوغان وتحذير شديد اللهجة بسبب موسكو

GMT 18:05 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء غير حماسية خلال هذا الشهر

GMT 06:31 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

تنعم بأجواء ايجابية خلال الشهر

GMT 17:57 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك ظروف غير سعيدة خلال هذا الشهر

GMT 16:27 2015 الجمعة ,16 كانون الثاني / يناير

دجاج كريسبي بالزبادي اللذيذ

GMT 16:53 2019 السبت ,05 كانون الثاني / يناير

إليك أجمل إطلالات مدونة الموضة المحجبة دلال الدوب

GMT 04:17 2015 الأحد ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

طفلة تعاني من تشوهات خلقية تحمل قلبها خارج صدرها

GMT 15:16 2019 الأحد ,17 شباط / فبراير

مجموعة "Elie Saab" للخياطة الراقية لربيع 2019
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday