المطلوب من بلير تنفيذ الشروط لا وضعها
آخر تحديث GMT 18:17:54
 فلسطين اليوم -
وزير الخارجية الفرنسي يدعو السلطات اللبنانية إلى التحرك سعيا لحل الأزمة السياسية ارتفاع حصيلة قتلى بركان نيوزيلندا إلى 16 الجامعة العربية تطالب كل الأطراف السياسية اللبنانية وقوى الأمن والجيش بضرورة الالتزام بضبط النفس والابتعاد عن مظاهر العنف الجامعة العربية تعرب عن قلقها إزاء الاشتباكات التي وقعت في لبنان مؤخرا.. خاصة الصدامات التي حدثت مساء أمس الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي: مواجهة الإرهاب تحتاج لتضافر الجهود الدولية كافة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي: لابد من مساعدة الدول التي تواجه الإرهاب لأنه ظاهرة تنمو بشكل مستمر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي: لابد من الحسم في مواجهة الدول الداعمة للإرهاب بغض النظر عن المصالح السياسية والاقتصادية ريا الحسن: أدعو المتظاهرين في لبنان إلى التنبه لوجود جهات تحاول استغلال احتجاجاتهم بهدف إحداث صدام بينهم وبين قوى الأمن وزيرة الداخلية في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية ريا الحسن: طلبت من قيادة الأمن الداخلي إجراء تحقيق سريع وشفاف لتحديد المسؤولين عما جرى أمس في بيروت الوكالة الوطنية للإعلام في لبنان: الطيران الحربي الإسرائيلي يحلق فوق صيدا وشرقها وفي أجواء الجنوب بشكل عام على علو متوسط
أخر الأخبار

المطلوب من بلير تنفيذ الشروط لا وضعها

 فلسطين اليوم -

المطلوب من بلير تنفيذ الشروط لا وضعها

د. عصام شاور

في زيارته إلى قطاع غزة وضع توني بلير مبعوث اللجنة الدولية الرباعية (للسلام) في الشرق الأوسط خمسة شروط على حركة " حماس" مقابل رفع الحصار ؛المصالحة والقبول ببرنامج سياسي أساسه دولة فلسطينية على حدود 67والتأكيد على أن حركة حماس فلسطينية وأن حل الدولتين نهاية للصراع وكذلك طمأنة مصر بأن حماس لن تكون قاعدة للإرهاب في مصر. الدكتور موسى أبو مرزوق دافع عن موقف حماس بالنسبة لما ذكره بلير وأنها وقعت اتفاق مصالحة وتقبل بدولة فلسطينية على حدود 67 دون اعتراف بشرعية الاحتلال وأنها فلسطينية وتسعى إلى علاقات جيدة مع مصر ولا تتدخل بشؤونها الداخلية، وكنت أود من السيد أبو مرزوق أن يرد بشكل مغاير حتى لو أوضح بعض النقاط المتعلقة بحركة حماس، وأهم شيء أنه لا يحق لتوني بلير وضع شروط من أجل إعادة إعمار قطاع غزة أو رفع الحصار لأن تلك هي شروط للمقاومة من أجل وقف إطلاق النار وتهدئة مع العدو الإسرائيلي بعد الهزيمة التي منيت بها إسرائيل في معركة استمرت 51 يوما، رفع الحصار وإعادة الإعمار ثمن أجبرت " إسرائيل" على دفعه ومن الغباء ان يأتي بلير ليدفع الفلسطينيون ثمنه، وهذا ما كنت ان يؤكده الدكتور موسى أبو مرزوق. والآن نأتي لما طرحه بلير من أفكار أثناء زيارته قطاع غزة وليس كشروط لرفع الحصار لأن بلير كما قلنا طرف في الحلف المهزوم امام المقاومة وكتائب القسام في غزة ولا يحق له وضع الشروط وإنما تنفيذها قبل الانفجار الكبير. ما طرحه بلير يؤكد انه يريد إلزام حماس بشروط إسرائيل ومصر والسلطة الفلسطينية، ولذلك نقول: إنه لا يحق له التدخل في المصالحة ولا في علاقة حماس مع مصر، المصالحة شأن فلسطيني داخلي أما العلاقة مع مصر فهي عدوان من الطرف المصري الذي حكم على كتائب القسام بأنها منظمة إرهابية في الوقت الذي شطبت فيه أوروبا اسم حماس من قائمة المنظمات الإرهابية، وكذلك استمرار الطرف المصري بشيطنة المقاومة الفلسطينية وتضييق الخناق على قطاع غزة في المقابل تلتزم حركة حماس بضبط النفس والعمل على اعادة ترميم العلاقة التي يمزقها نظام السيسي وإعلامه الفاسد باستمرار، والأصل أن تضغط أوروبا على النظام غير الشرعي في مصر من أجل التوقف عن استفزاز كتائب القسام والشعب الفلسطيني كافة. أما فيما يتعلق بالبرنامج السياسي الذي تريده حماس فهذا ما ستقرره الحركة بعد رفع الحصار وإعادة الإعمار وتنفيذ شروط المقاومة فإذا استطاع الغرب اجبار "إسرائيل" على ما تم الاتفاق عليه بعد هزيمة إسرائيل وتثبت أنها جادة وتحترم الاتفاقات يمكن لحماس حينها التفكير في حل سياسي طويل الأمد معها، ولكن على إسرائيل والإمارات ومصر وكل من يتآمر على الشعب الفلسطيني أن يشطب فكرة اعتراف حماس بشرعية الاحتلال على المناطق المحتلة عام 1948.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المطلوب من بلير تنفيذ الشروط لا وضعها المطلوب من بلير تنفيذ الشروط لا وضعها



GMT 05:37 2019 الأحد ,15 كانون الأول / ديسمبر

أرامكو أكبر شركة نفط في العالم

GMT 17:53 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

الاتّكالُ على أميركا رهانٌ مُقلِق

GMT 17:37 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

آراء الأصدقاء في الحياة الدنيا

GMT 10:51 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

اسرائيل تطرد من يفضح تجاوزاتها

GMT 16:02 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

اسرائيل من دون حكومة فاعلة

GMT 17:34 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

مع أمجد ناصر .. الــفَــنُّ متمكِّــناً

GMT 15:51 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

المساعدة العسكرية الأميركية للبنان عادت

GMT 15:23 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

لجان الكونغرس تدين دونالد ترامب

قدمن مقاطع فيديو نجحت في تحقيق الملايين من المشاهدات

تانا مونجو تخطف الأنظار في حفل "يوتيوب"

واشنطن - فلسطين اليوم
خطفت النجمة العالمية باريس هيلتون الأنظار خلال حفل توزيع جوائز YouTube Streamy السنوية التاسعة، التي تكرم أصحاب أفضل مقاطع الفيديو على الإنترنت، الجمعة.  وكان من بين الحائزين على الجوائز النجمة باريس هيلتون، المغنية الأمريكية نورمانى، واليوتيوبر تانا مونجو، اللائى قدمن مقاطع فيديو مميزة خلال العام الماضى نجحت في تحقيق الملايين من المشاهدات حول العالم. وظهرت باريس هيلتون، البالغة من العمر 38 عاما، على السجادة الحمراء بفستان فضى قصير بدون حمالات مزين بالترتر، متدلى منه شراشيب من الترتر، مع حذاء من الكعب الأبيض، معتمدة على شعرها الأشقر المنسدل في أمواج على كتفيها . وغيرت النجمة تانا مونجو الصورة التقليدية للظهور على السجادة الحمراء، بظهورها المميز الأنيق الذي خطفت به  عدسات المصورين، حيث ظهرت مرتدية بدلة رياضية أنيقة ملونة ...المزيد

GMT 19:27 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

استبعاد روسيا من مونديال قطر 2022 وأولمبياد طوكيو 2020

GMT 15:29 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح الهدّاف التاريخي لمواجهات بورنموث ضد ليفربول

GMT 11:55 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

بيع قميص أسطورة كرة القدم البرازيلي بيليه في مزاد علني

GMT 07:44 2015 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

الأميركية روفينيلي تمتلك أكبر مؤخرة في العالم

GMT 03:36 2018 الأربعاء ,25 تموز / يوليو

أفخم 9 ساعات يد رجالي لإطالة أنيقة في صيف 2018

GMT 00:19 2018 الإثنين ,29 كانون الثاني / يناير

"الديكور البوهيمي"يغير شكل حديقتك بأسلوب فريد

GMT 08:20 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

"كيا ستونيك" سيارة بمواصفات قيادة عالية في 2018

GMT 20:08 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

السينما تجذب المصارع بروك ليسنر وتقربه من الاعتزال
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday