ما وراء زيارة كارتر
آخر تحديث GMT 12:24:54
 فلسطين اليوم -

ما وراء زيارة كارتر

 فلسطين اليوم -

ما وراء زيارة كارتر

د. عصام شاور

من المتوقع حسب مصادر فلسطينية أن يصل الرئيس الأمريكي الأسبق " جيمي كارتر" إلى قطاع غزة يوم الخميس المقبل سعيا منه لإنجاز اتفاق مصالحة داخلية ترعاه المملكة العربية السعودية على غرار اتفاق مكة، من جانبه كشف قبل أيام السيد إسماعيل هنية رئيس الوزراء السابق ونائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس عن تلقي إشارات إيجابية في اتجاه ترسيم العلاقات مع مصر والسعودية.

نحن نعلم أن ملف المصالحة الداخلية ظل حكرا على الجانب المصري لسنوات عديدة، يمنع أي وسيط آخر من التدخل بأي صورة كانت، وقد ظهر ذلك حين حاولت كل من تركيا وقطر المشاركة في تلطيف الأجواء بين فتح وحماس، وقد تصدت منظمة التحرير الفلسطينية بشدة لأي محاولة لمشاركة مصر دور الوسيط فضلا عن الحلول مكانها، ولكن تصريحات السيد هنية تشير إلى موافقة مصر على نقل الملف من مصر إلى المملكة السعودية، وما يؤكد ذلك بشكل صريح تأكيد عضو المجلس الثوري لحركة فتح د. عبد الله عبد الله أن القيادة الفلسطينية على علم بجهود كارتر التي يبذلها لإتمام المصالحة الفلسطينية وفقا لاتفاق مكة، حيث رحبت القيادة بها وتأمل أن تكلل بالنجاح على حد تعبيره، وهذا تحول جذري في موقف منظمة التحرير من الجهة الراعية لملف المصالحة.

الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة العربية السعودية ومصر وفلسطين لا يجتمعون أو يتفقون من أجل المصالحة الداخلية فقط، أي أن المصالحة وحدها لا يمكن أن تكون قضية مركزية تجمع كل تلك الأطراف بصورة مباشرة وجهات أخرى قد تكون (إسرائيل) من ضمنهم بصورة غير مباشرة، هناك اتفاقات أشمل وأعم من المصالحة يتم إنجازها في الخفاء مع تعتيم إعلامي شديد، اتفاقات لا بد وأن المفاوضات انطلقت بشأنها في أعقاب انتصار المقاومة في معركة العصف المأكول، ولكن الغريب في الأمر أن ذلك لم ينعكس على قطاع غزة بشكل واضح إلا من بعض التسهيلات الإسرائيلية، وكذلك لم نر آثارا يعتد بها في العلاقة بين فتح وحماس إلا بعض النشاطات التي تقوم بها حكومة "التوافق"، ومنها الزيارات إلى غزة. شعبنا يأمل أن يرى نهاية للنفق، ولا ضير أن تتكرم القيادة الفلسطينية على شعبها ببعض البشائر وبعض الإجراءات التي تخفف فيها عن أهلنا في أراضي السلطة الفلسطينية وخاصة قطاع غزة.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ما وراء زيارة كارتر ما وراء زيارة كارتر



GMT 19:49 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ترامب يستغل منصبه

GMT 14:46 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

ترامب والتدخل الروسي وقضية أوكرانيا

GMT 14:48 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرهاب الاسرائيلي لا يتوقف وهل ينجح غانتز حيث فشل نتانياهو

GMT 07:47 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

في ذكرى رحيله .. ماذا أنتم فاعلون؟

GMT 07:43 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الانتخابات والفصائلية!

GMT 07:37 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

«الآباء يأكلون الحصرم والأبناء يضرسون»

يأتي من القماش الحريري اللامع المُزود بالشراشيب أسفل الذيل

فستان تشارلز ثيرون استغرق 1200 ساعة تصميم في أفريقيا

واشنطن ـ رولا عيسى
دائمًا ما تبهرنا تشارلز ثيرون بأناقتها اللافتة وجمالها الأخاذ، وهي عارضة أزياء وممثلة أمريكية مولودة في جنوب أفريقيا، من أبٍ فرنسي وأم ألمانية، وهي بذلك تحمل خليطًا فريدًا من جنسيات مختلفة؛ ما جعلها تجول العالم بفنها المميز، وتنال جائزة الأوسكار كأفضل ممثلة، واشتهرت في أفلام عديدة مثل "Bombshell" و"ذا كولدست سيتي" وغيرهما من الأفلام المهمة. ورصدت مجلة "إنستايل" الأميركية، إطلالة ثيرون بفستان قصير أنيق باللون الأبيض ومرصع باللون الذهبي، الذي صمم أثناء استضافتها في مشروع جمع التبرعات لأفريقيا للتوعية الليلة الماضية. صمم الفستان من دار الأزياء الفرنسية "ديور"، واستغرق 1200 ساعة لتصميمه، وعكف على تصميمه شخصان من الدار الشهيرة، وبدت النجمة مذهلة متألقة على السجادة الحمراء، ويأتي تصميم الفستان من القماش الحرير...المزيد
 فلسطين اليوم - حيل عليك الإلمام بها عند شراء حقيبة "مايكل كورس" لتجنب التقليد

GMT 03:35 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

"طيران الإمارات" تجمع أكبر عدد من الجنسيات في "رحلة تاريخية"
 فلسطين اليوم - "طيران الإمارات" تجمع أكبر عدد من الجنسيات في "رحلة تاريخية"

GMT 03:48 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

حفتر يوجه رسالة للعاهل السعودي بعد العملية الجراحية الناجحة
 فلسطين اليوم - حفتر يوجه رسالة للعاهل السعودي بعد العملية الجراحية الناجحة

GMT 04:36 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

طرد مذيع بـ"راديو 710 كنيس" الأميركي بعد انتقاده ترامب
 فلسطين اليوم - طرد مذيع بـ"راديو 710 كنيس" الأميركي بعد انتقاده ترامب

GMT 10:26 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

8 شهداء من عائلة واحدة في دير البلح إثر القصف الإسرائيلي

GMT 02:07 2019 السبت ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

أبو ريدة ومحمد فضل يكرمان متطوعي بطولة الأمم الأفريقية

GMT 08:15 2016 الثلاثاء ,27 أيلول / سبتمبر

مي عصمت تعترف بحدوث طفرة في ديكور غرف نوم الأطفال

GMT 15:20 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

لمسات مثيرة لرقبة زوجك قبل العلاقة الحميمة

GMT 09:57 2019 الإثنين ,15 إبريل / نيسان

أهمية وضرورة الاغتسال بعد الجماع عند المرأة
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday